Monday, 29 February 2016

Bahrain targets tourism receipts worth US$1 billion by 2020

 
According to the Bahrain Economic Development Board, a steady increase in visitor numbers set to significantly boost Kingdom’s GDP in the next decade; Renewed emphasis placed on tourism as key economic driver with 3,000 hotel rooms in development pipeline
Bahrain returns to ATM this year to showcase its expanding hotel and tourism infrastructure with an active hotel pipeline of 13 properties, 3,000 hotel rooms and with tourism expected to contribute US$1 billion by the end of the decade.
The increase in rooms, which are split between the luxury and four-star brackets, is set against a backdrop of occupancy levels above 52% as per CB Richard Ellis data, and average rates are in line with similar market movement in other regional hubs.
According to the country’s Economic Development Board, its tourism sector was expected to grow further in 2015, after continued gains in the 2014 visitor numbers of 10 million, an 11% increase over the previous year.
US-headquartered chain, Wyndham Hotel Group, has four properties under development and due to open within the next 12-18 months while Emaar Hospitality Group has announced plans to launch four hotels under its Address and Vida brands, by 2018. Luxury Asia-based brand, Anantara, will also open on Durrat Al Bahrain in 2018.
“Bahrain is making significant investment into its tourism-related infrastructure, including a much-needed $1.1 billion airport expansion, and also has plans to expand its current exhibition centre to accommodate large-scale events across all categories; so this year’s ATM will provide an excellent platform for the Kingdom’s tourism and hospitality community to highlight their future vision for the country,” said Nadege Noblet-Segers, Exhibition Manager, Arabian Travel Market.
In addition, a new $3 billion road and rail crossing is being planned for completion in 2018, to reduce the congestion on the existing King Fahd causeway which is used by 10 million vehicles a year. The new causeway and bridge, would undoubtedly increase family travel from all states connected to the proposed GCC rail network, offering Bahrain access to a broader range of mid-market travelers.  
According to the Q3 2015 YouGov Travel Oracle insight report, one-third (36%) of surveyed leisure travellers choose budget hotels when travelling for pleasure, with Asian expats the most likely to opt for low cost accommodation (52%) and 35% of all respondents stating that reasonable cost is one of the most important elements when considering a leisure destination.
Overall, 41% of travellers interviewed had a per person trip budget of US$1,000 or less, thus putting cost high on the priority list.
“This clearly demonstrates the growing appetite of travellers for a wide array of accommodation options, and in offering mid-market options this frees up additional visitor spend for other tourism activities,” said Noblet-Segers.
The YouGov report also looked at business travel with 15% of total respondents reporting a decrease in corporate travel budget over the last 12 months, which is accordingly highlighting an opportunity for mid-level brands to target the newly budget-conscious corporate traveller.
“Bahrain is an all-round destination as either an ideal short break location for GCC residents, especially those from Saudi Arabia, or for Europeans in search of summer sun, as well as for business travellers and conference delegates,” added Noblet-Segers.
Bahrain-based companies confirmed to participate at ATM 2016 include the Kingdom of Bahrain Ministry of Culture Tourism Sector, Ramee Grand Hotel & Spa, 24x7rooms.com, Gulf Hotel and Sabre.
ATM 2016 will build on the success of this year’s edition with the announcement of an additional hall as Reed Travel Exhibitions looks to add to its record-breaking achievements earlier this year. ATM 2015 witnessed a year-on-year visitor attendance increase of 15% to over 26,000, with exhibiting companies increasing by 5% to 2,873. Business deals worth more than US$2.5 billion were signed over the four days.
 
 
البحرين تتطلع الى زيادة الدخل السياحي لمليار دولار بحلول 2020

 
وفقا لهيئة التنمية السياحية في البحرين فإن الارتفاع المطرد في اعداد السياح ستزيد من نسبة السياحة في اجمالي الناتج المحلي في العقد المقبل؛ تجديد التأكيد على ان القطاع السياحي هو محرك اقتصادي رئيسي مع وجود  3000 غرفة فندقية جديدة قيد التطوير

 
تعود مملكة البحرين الى معرض سوق السفر العربي هذا العام لتعرض مشارعها المتزايدة في القطاعين السياحي والفندقي حيث يتم بناء 13 فندق جديد بطاقة اجمالية تبلغ 3000 غرفة فندقية فيما تشير التوقعات الى اسهام السياحة بحوالي 1 مليار دولار في الاقتصاد البحريني بنهاية العقد الحالي.
ويأتي هذا الارتفاع في عدد الغرف الفندقية المقسمة ما بين خمس نجوم واربع نجوم، مع وصول  مستويات الإشغال فوق 52% وفقا لبيانات سي بي ريتشارد ايليس، فيما حافظ متوسط الاسعار على المستويات السائدة لحركة السوق في المراكز الاقليمية الاخرى.
ووفقا لمجلس التنمية الاقتصادية في البلاد فمن المتوقع ان يكون القطاع السياحي في البحرين قد حقق نموا اضافيا في 2015 وذلك في أعقاب المكاسب المستمرة في اعداد السياح عام 2014 والتي بلغت 10 مليون سائح بارتفاع 11% عن العام الذي سبقه.
وتطور السلسلة الفندقية الامريكية مجموعة وندهام الفندقية اربع فنادق في البحرين ومن المتوقع افتتاحها خلال 12-18 شهرا القادمة، فيما اعلنت مجموعة اعمار للضيافة عن خطط لاطلاق اربع فنادق بتوقيع علامتيها التجاريتين "العنوان" و"فيدا" بحلول 2018. كما تعتزم المجموعة الآسيوية الفخمة انانتارا افتتاح فندق لها في درة البحرين في 2018.
وقالت ناديج نوبلت-سيغرز مديرة معرض سوق السفر العربي:" تقوم البحرين بالاستثمار بقوة في مشاريع البنى التحتية الخاصة بالقطاع السياحي بما في ذلك مشروع توسعة المطار بقيمة 1.1 مليار دولار، كما ان لديها خططا لتوسعة مركز المعارض الحالي لاستضافة فعاليات أكبر في جميع الفئات، وبالتالي سيكون معرض سوق السفر العربي هذا العام منصة ممتازة لقطاع السياحة والضيافة البحريني لإبراز رؤيته للمستقبل السياحي للبلاد".
اضافة لذلك يتم حاليا التخطيط لإنجاز جسر للمركبات والقطارات بقيمة 3 مليارات دولار لتخفيف الازدحام على جسر الملك فهد الحالي الذي تستخدمه 10 ملايين مركبة سنويا. ومن المتوقع للجسر الجديد ان يزيد من تدفق السياحة العائلية من جميع الدول المرتبطة بخط السكك الحديدي الخليجي ما يمنح البحرين منفذا لنطاق اوسع من السياحة لذوي الدخل المتوسط.
ووفقا لتقرير الربع الثالث 2015 " ترافيل اوراكل" الصادر عن يوغوف فإن ثلث (36%) السياح الذين تم استبيانهم اختاروا الفنادق الاقتصادية خلال السفر من اجل الترفيه فيما قال المغتربون الآسيويون انهم سيختارون على الأرجح السكن المنخفض التكلفة (52%) بينما قال 35% من الذين اجابوا على الاستبيان ان التكلفة المعقولة هي واحدة من اهم العوامل التي تحدد اختيارهم للوجهة السياحية الترفيهية.
وبالاجمال قال 41% من السياح الذين شاركوا في الاستبيان ان ميزانية السفر للفرد تبلغ 1000 دولار او اقل وبالتالي فإنهم يضعون عامل التكلفة على رأس اولوياتهم.
وقالت نوبلت-سيغرز:" هذا يدل بوضوح على تنامي شهية السياح لخيارات اوسع من الفنادق، ومن خلال توفير خيارات للسوق الوسطى فإن ذلك من شأنه ان يزيد من انفاق السياح على نشاطات سياحية أخرى".
كما شمل تقرير يوغوف سياحة الاعمال حيث اشار 15% من اجمالي الذين شاركوا في الاستبيان الى وجود انخفاض في ميزانيات سفر الشركات على مدار الـ12 شهرا الماضية الامر الذي يبرز بالتالي وجود فرصة للعلامات التجارية المتوسطة لاستهداف مسافري الاعمال ذوي الميزانية المحدودة.
واشار البحث الى اهمية بروز الصفقات والعروض الترويجية اثناء اختيار مسافر الاعمال للفندق حيث اشار 18% من المشاركين في الاستبيان الى ان العروض الخاصة كانت عاملا مؤثرا في اختيارهم للفندق وتبع ذلك تأثير منظم سفريات الشركة (15%).
واضافت نوبلت-سيغرز: "تعتبر البحرين وجهة سياحية شاملة سواء كموقع للعطلات القصيرة للمقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي وخاصة من المملكة العربية السعودية، او للاوروبيين الباحثين عن اشعة الشمس، اضافة الى مسافري الاعمال والمشاركين في المؤتمرات".
وستتاح للشركات العارضة الحالية والمحتملة المشاركة في المعرض الفرصة للاطلاع على الملامح الرئيسية للمعرض في 2016 ومنها برنامج حلقات البحث المزدحم، اضافة الى الفرصة لمناقشة الفرص التسويقية وغيرها من مبادرات دعم العارضين.
وتشمل المؤسسات والشركات التي تتخذ من البحرين مركزا لها وأكدت مشاركتها في سوق السفر العربي 2016 كلا من وزارة الثقافة قطاع السياحة، فندق وسبا رامي جراند، فندق الخليج وسابر.
يشار الى ان البحرين هي واحدة من 12 وجهة سياحية في الشرق الاوسط يزورها فريق سوق السفر العربي خلال جولته الترويجية والتي تشمل ايضا دبي وقطر والكويت والسعودية والاردن.
ويواصل سوق السفر العربي 2016 النجاح الذي حققه معرض العام الماضي بالإعلان عن قاعة إضافية حيث تتطلع ريد ترافيل اكزيبشنز الى تعزز من إنجازاتها القياسية التي تحققت في دورة العام الماضي. وقد شهد سوق السفر العربي 2015 ارتفاعا في عدد الزوار بنسبة 15% الى أكثر من 26,000 زائر مع ارتفاع عدد الشركات العارضة بنسبة 5% الى 2873 شركة فيما تم ابرام صفقات تجاوزت قيمتها 2.5 مليار دولار خلال المعرض الذي استمر أربعة أيام.

 
 


 
 

 

No comments:

Post a Comment

=