Monday, 21 December 2015

وزارة السياحة الفلبينية ترحب بزوار دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط عبر المبادرة السياحية زيارة الفلبين مرة ثانية لعام 2016


بلغ عدد الزوار  في عام 2015 من دول مجلس التعاون الخليجي إلى الفلبين 65,642  ألف زائر ،بزيادة قدرها 12% مقارنة مع 2014 ،حيث تصدرت المملكة العربية السعودية المرتبة الأولى بــ 40,453 ألف مسافر بارتفاع 17% مقارنة مع العام الماضي
(دبي،الإمارات العربية المتحدة،21 ديسمبر 2015 ) : أعلنت وزارة السياحة الفلبينية رسمياً إطلاق مبادراتها الجديدة تحت عنوان "زيارة الفلبين مرة ثانية لعام 2016 " والتي جاءت استكمالاً لحملة عام 2015 هو عام زيارة الفلبين، ونجاحها الملموس الذي حققته العام الفائت،من جهة آخرى ستعزز هذه المبادرة السياحية من مكانة البلاد باعتبارها وجهة سياحية ،ترفيهية وتجارية رائدة آسيوياً وعالمياً .
من جانبه قال السيد،رامون جمينيز ،سكرتير وزارة السياحة الفلبينية :بأن مبادرة "زيارة الفلبين مرة ثانية لعام 2016 " ستركز جهودها على سوق البيع بالتجزئة أكثر من أي وقتٍ مضى،ونوه إلى إن الوزارة تجري العديد من اللقاءات والمناقشات مع شركات السياحة ووكلاء السفر لتقديم أفضل التسيهلات والحوافز لتبقى الفلبين وجهة متميزة للزوار والسياح من الشرق الأوسط ودول العالم .
وبصرف النظر عن باقة العروض المتوفرة للزوار،فأن وزارة السياحة الفلبينية جنباً إلى جنب مع مجلس الترويج السياحي الفلبيني قد دخلوا في شراكة مع مؤسسات القطاع الخاص و شركات الحكومة المحلية الواعدة ،بغرض استضافت مجموعة من الفعاليات الهامة التي ستسلط الضوء على العديد من المنتجات السياحة الشاملة في كافة أرجاء البلاد،ومن بين هذه الأحداث الكبرى :المنتدى السياحي لدول الآسيان 2016،روتس آسيان 2016،مدريد فيوجن مانيلا 2016،بطولة الرجل الحديدي لقارة آسيا والمحيط الهادئ 2016، موزيك إيفولوشن 2016 و ترافل بلوج إيكستشينج .
وأضاف رامون قائلاً : نحن نركز على عام 2016 عبر حملة  زيارة الفلبين مرة ثانية ،التي بدورها ستبرز الفلبين كمقصد استثنائي و متعدد المستويات للسفر والسياحة،فضلاً عن حفاوة الترحيب الحار من قبل الشعب الفلبيني الودي والمضياف، وكذلك الأنشطة المثيرة وعالم من الإكتشافات الجديدة التي لا نهاية لها،وأشار رامون إلى أننا نضع قائمة من المكافآت للزوار حين عودتهم مرة ثانية إلى الفلبين من خلال الخصومات التي سوف يحصلون عليها من مرافق الجذب السياحي وأماكن التسوق على حدٍ سواء .
ودعماً لمعدلات السفر من الشرق الأوسط أطلقت الوزارة في وقتٍ سابق حملة "الأطفال يسافرون مجاناً " المصممة حصرياً للعائلات من المواطنين والوافدين من دول مجلس التعاون الخليجي .
وتوفر عناصر الحملة لكل طفلين أعمارهم دون الـ 11 عاماً الخدمات السياحية ،المأكولات،السكن وتجارب أخرى بشكلٍ مجاني ،مع جولات مدهشة مكرسة للعائلات أيضاً في مناطق ملهمة بما في ذلك : العاصمة مانيلا  وجز ر  سيبو ،بالاوان،بوراكاي،دافاو ،بوهول و بيكول،علماً إن مواطني مجلس التعاون و جنسيات آخرى لايحتاجون إلى تأشيرة لزيارة الفلبين .
وبلغ عدد الزوار  في 2015 من دول مجلس التعاون الخليجي إلى الفلبين 65,642  ألف زائر ،بزيادة قدرها 12% مقارنة مع عام 2014 ،حيث تصدرت المملكة العربية السعودية المرتية الأولى بــ 40,453 ألف مسافر  بارتفاع 17% مقارنة مع العام الماضي ،وحلت دولة الإمارات ثانياً بعدد الزوار تليها دولة الكويت ثالثاً .
لمزيد من المعلومات عن الفلبين والوصول لمواقع التواصل الإعلامية الإجتماعية لمنطقة الشرق الأوسط التابعة للسياحة الفلبينية، يرجى زيارة الصفحات التالية:
الفيسبوك: It’s More Fun in the Philippines–Middle East
التويتر: PhilTourismME

No comments:

Post a Comment

=