Sunday, 1 November 2015

Ministry of Health’s 7th Symposium on Family Medicine to focus on women’s health


UAE, October 31, 2015 - The Ministry of Health, represented by the Committee on Continuing Medical Education in Dubai Medical District, hosted today (31 October, 2015) the “Seventh Symposium on Family Medicine” titled ‘Women’s Health in Primary Health Care.’ Sponsored by Bayer, the seminar at the Al Bustan Rotana Hotel Dubai on Airport Road will be organized for the benefit of primary healthcare physicians, nurses, pharmacists and technicians in Dubai and the Northern Emirates.  

The lecture, which counted count for 4.5 hours of Continuing Medical Education (CME) credit, addressed important issues such as cervical cancer and its prevention by vaccination, the latest updates on detection of osteoporosis, family planning, depression during pregnancy and postpartum anxiety, and breast cancer. Additionally, the event aims to improve the communication skills of primary care physicians in the UAE.
H.E. Dr. Nasser Khalifa Al Budoor, the Ministry of Health’s Assistant Undersecretary and Director of Dubai Medical District, highlighted the commitment of the country’s leaders to high-quality healthcare services and the Ministry’s ongoing efforts to enhance local health services. H.E. said the Ministry will continue to support the government’s vision under the leadership of H.H. Sheikh Mohammed bin Rashid Al Maktoum, UAE Vice President and Prime Minister and Ruler of Dubai.
H.E. Al Budoor said: “The symposium aims to focus on primary healthcare for women, in addition to the skills of our medical practitioners and family physicians and related development training programs to increase the standard of professionalism in the country in accordance with the Ministry’s objectives.”  
Statistics show that breast cancer is the second leading cause of death among women after lung cancer. According to the World Health Organization, more than 1.2 million cases of breast cancer are being diagnosed every year. The American Cancer Society has noted, however, that the breast cancer rate has fallen steadily since 1990 thanks to early detection and advanced treatment methods.

Dr. Maryam Shaker, Consulting Family Medicine and Director of Muhaisnah Health Center, Head of CME Committee and Head of Training and Development in Public Health Committee, said the seminar falls in line with the Ministry’s objectives of enhancing public health, increasing community awareness, and delivering comprehensive, high-quality healthcare services according to international standards.

في ندوتها السابعة عن طب الأسرة وزارة الصحة تركز على صحة المرأة

الامارات، 31 اكتوبر، 2015-  نظمت اليوم (31 أكتوبر 2015) وزارة الصحة، ممثلة بلجنة التعليم الطبي المستمر بمنطقة دبي الطبية، ندوة طب الأسرة السابعة  للعام الجاري 2015 تحت عنوان" صحة المرأة في الرعاية الصحية الأولية"، برعاية شركة "باير"، وستكون الندوة لأطباء الرعاية الصحية الأولية بدبي والإمارات الشمالية، ولأعضاء هيئة التمريض والصيادلة والفنيين، في فندق البستان روتانا على شارع المطار، دبي.
وتناولت الندوة هذا العام التي توفر 4.5 ساعات معتمدة من إدارة التعليم الطبي المستمر مواضيع هامة منها، سرطان عنق الرحم والمطعوم الذي يعطى لهذه الحالات، والجديد في برنامج الكشف عن هشاشة العظام، وتنظيم الأسرة، والحالات النفسية المصاحبة للحمل وما بعد الوالدة، وسرطان الثدي. فضلاً عن تحسين وتطوير مهارات التواصل لأطباء الرعاية الصحية الأولية.
وأشاد سعادة د.ناصر خليفة البدور، الوكيل المساعد بوزارة الصحة ومدير منطقة دبي الطبية، بتوجيهات القيادة الرشيدة في توفير خدمات رعاية صحية متميزة ذات جودة عالية، وحرص وزارة الصحة على الارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة، مواكبة للرؤية الاستشرافية لحكومتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله ".
وقال البدور: "تهدف هذه الندوة إلى تسليط الضوء والوقوف على كل ما هو جديد بصحة المرأة في الرعاية الصحية الأولية. كما يمثل التطوير والتدريب والتعليم الطبي المستمر للممارسين العاملين، وأطباء الأسرة موقعاً مهماً على خريطة التنمية المهنية في وزارة الصحة. وتشير البيانات الإحصائية إلى أن سرطان الثدي هو ثاني سبب رئيسي لوفيات السرطان في النساء بعد سرطان الرئة، ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، يتم تشخيص أكثر من 1.2 مليون إصابة بسرطان الثدي في جميع  أنحاء العالم كل سنة. وحسب جمعية السرطان الأمريكية، فقد إنخفض معدل الوفيات المرتبطة بسرطان الثدي باطراد منذ عام 1990، بسبب الكشف المبكر ووجود علاجات أفضل.


من جانبها قالت الدكتورة مريم شاكر، استشارية طب الأسرة ومديرة مركز المحيصنة الصحي ورئيس لجنة التطوير والتدريب بالرعاية الصحية الأولية بدبي، تندرج هذه الندوة ضمن سعي الوزارة لتحقيق أهداف الخطة الاستراتيجية في الارتقاء بمستوى الصحة العامة والوعي الصحي في المجتمع وفقا للمعايير العالمية، بالإضافة إلى ضمان رعاية صحية شاملة ذات جودة عالية طبقاً للممارسات العالمية. وتهدف ندوة صحة المرأة إلى تسليط  الضوء على مستجدات الأبحاث الطبية الخاصة بصحة المرأة مثل التنظيم الأسري والصحة الإنجابية، وسرطان الثدي وترقق العظام ومضاعفات ما بعد الولادة، وبعض الأمراض المزمنة مثل السكري وضغط الدم وارتفاع نسبة الكولسترول والدهون في الدم.

No comments:

Post a Comment

=