Sunday, 1 November 2015

EY: Islamic Banking poised to grow despite economic uncertainty


EY and WIBC shared preliminary insights from the much-awaited World Islamic Banking Competitiveness Report to be launched is December
Bahrain, 1 November 2015: The World Islamic Banking Conference (WIBC) and EY hosted a press conference to discuss the key strategic imperatives for the industry on the 1 November 2015 at the Awal Ballroom, Gulf Hotel, Bahrain.
Held exactly one month ahead of the 22nd Annual WIBC, the press conference was an opportunity for EY to highlight key strategic insights from the much-awaited EY World Islamic Banking Competitiveness Report 2015-2016.
The report has for several years been a key feature at the annual WIBC, which is globally renowned for being, among other things, a platform for cutting-edge thought leadership and intelligence for the past 22 years. The full year's report will be developed by EY's award-winning Global Islamic Banking Centre and exclusively launched at WIBC 2015 on the 2 December 2015.
Speaking at the press conference, Ashar Nazim, Partner - Global Islamic Finance Leader at EY, said: "The key findings of the EY World Islamic Banking Competitiveness Report  (WIBCR) 2015-2016 provide some groundbreaking revelations which will help shape the future of Islamic banks. Innovations in technology and digitalization call for transformation of customers' banking experience across channels and all touch points and this transformation can help banks anticipate the changing needs of customer."
According to the report, the GCC Islamic banking profit pool crossed US$12bn for the first time in 2014, with expectations that the sector will continue to grow amid regional economic uncertainty. Nine core markets are currently the growth engines for the global Islamic finance industry. The report identifies a group of 40 banks across these nine core markets that are systemically important to the future progress of the industry. Out of the 40 banks, over 50% have an equity base of US$1bn or more.
"The growth of the Islamic banking industry in the GCC, specifically in Saudi Arabia, in the past few years can be attributed to the increased public sector spending on the back of oil revenues.  It will be interesting to see how banks are affected as governments draw their reserves from the banking sector to narrow the gap on budget deficits due to the drop in the global oil price," said Muzammil Kasbati, Director, Global Islamic Banking Center at EY.
Ashar Nazim continued, "The hope is that the insights will serve to spur critical discussions among CEOs of the top Islamic banks - not just at the conference, but beyond it, in boardrooms and other decision-making areas where we hope to have the most impact."
The UAE's Islamic banking sector in particular has been gaining momentum backed by its innovation and growing digital footprint, thus putting it on par with Malaysia in terms of global market share.
Alongside Mr. Nazim at the press conference was Dr. Sayd Farook, Vice-Chairman and CEO of Middle East Global Advisors, the conveners of WIBC during its 22-year history. Dr. Farook reiterated WIBC's long-standing role in shaping thought leadership within the Islamic finance industry: "WIBC has served in promoting and nurturing the Islamic banking industry for the past 22 years. Acting as a platform to provide resourceful insights on the opportunities and challenges, WIBC has played a pivotal role in bringing together the leaders of the Islamic banking industry to form constructive alliances and thereby strengthen the foundations of the industry."
He further added, "The launch of the WIBC Ernst and Young World Islamic Banking Competitiveness Report is proof of the Islamic banking industry's reliance on WIBC as the single most effective platform from which to disseminate critical insights."
WIBC 2015 is a three-day gathering of the industry’s leaders taking place on the 1st, 2nd and 3rd of December at the Gulf Hotel in Manama, Kingdom of Bahrain. For more information, visit www.wibc2015.com.

تقرير "التنافسية العالمية للقطاع المصرفي الإسلامي": الصيرفة الإسلامية مهيئة للنمو على رغم غموض الأوضاع الاقتصادية

-        إطلاق تقرير "إيرنست وينغ" على هامش المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية في ديسمبر المقبل 
(البحرين – 1 نوفمبر 2015): عقد المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية مع شركة الاستشارات الدولية "إيرنست وينغ" (EY) اليوم مؤتمرا صحافيا لمناقشة الضرورات الاستراتيجية الرئيسية لصناعة التمويل الإسلامي، وذلك بفندق الخليج بمملكة البحرين.
وألقى المؤتمر الصحافي - الذي يقام قبل شهر من انعقاد المؤتمر العالمي المصارف الإسلامية في نسخته السنوية الثانية والعشرين –الضوء على أبرز ما يتضمنه تقرير "التنافسية العالمية للقطاع المصرفي الإسلامي 2015 – 2016" المرتقب.
وكشف التقرير أن مجموع أرباح المصارف الإسلامية في دول الخليج العربي تجاوزت 12 مليار دولار أمريكي للمرة الأولى في عام 2014، مع توقعات باستمرار نمو القطاع وسط غموض الأوضاع الاقتصادية الإقليمية. وفيما تعتبر تسعة أسواق رئيسية حاليا بأنها محركات النمو للصناعة المالية الإسلامية العالمية، يحدد التقرير مجموعة من 40 مصرفا في هذه الأسواق الرئيسية التسعة باعتبارها عناصر هامة لتحقيق التقدم في مستقبل هذه الصناعة، مع الإشارة أن 50% من تلك المصارف تمتلك قاعدة أسهم قيمتها مليار دولار أمريكي وأكثر.
كما حظي قطاع الخدمات المصرفية الإسلامية بدولة الإمارات العربية المتحدة بالتحديد بزخم متزايد بفضل التطور والابتكار الذي حققته في العالم الرقمي، الشيء الذي يجعلها في مرتبة مساوية لماليزيا من ناحية حصتها في السوق العالمية.
ويعد تقرير "التنافسية العالمية للقطاع المصرفي الإسلامي" مبادرة رائدة تهدف إلى التعرف على التفوق التنافسي والقيادة الاستراتيجية وتحسين الأداء في صناعة التمويل الإسلامي العالمي، ورفع مستوى كل ذلك أيضاً، إضافة إلى تحليل الاستراتيجيات الأساسية التي ينبغي على المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة تطبيقها لضمان استمرار النمو في البيئة الاقتصادية.
وهو أيضا سمة رئيسية للمؤتمر العالمي السنوي للمصارف الإسلامية، والذي يشتهر عالميا بكونه منصة لقيادات الفكر المتطورة وتبادل المعلومات على مدى الاثنين وعشرين عاما الماضية. وقد تم إعداد تقرير هذا العام من قبل "إيرنست وينغ" (EY)، الحائزة على جائزة "مركز الخدمات الإسلامية العالمية"، وسيتم إطلاقه حصريا على هامش المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية في 2 ديسمبر المقبل.
وأشار أشعر ناظم، الشريك ورئيس مجموعة الخدمات المالية الإسلامية في إرنست ويونغ ((EY إلى أن نتائج ومخرجات تقرير التنافسية العالمية للقطاع المصرفي الإسلامي 2015 – 2016 تقدم كشوفات رائدة ستساعد في تشكيل مستقبل المصارف الإسلامية". مضيفا أن "الابتكار في التكنولوجيا والتطور في العالم الرقمي يدعو لتغيير تجارب العملاء المصرفية عبر القنوات وكل نقاط الاتصال، وهو ما يمكن أن يساعد المصارف على توقع الاحتياجات المتغيرة للعملاء".
وتابع القول: "نأمل أن تسهم هذه الأفكار والرؤى في تحفيز النقاشات الهامة بين الرؤساء التنفيذيين لكبرى المصارف الإسلامية، ليس أثناء المؤتمر فحسب، بل في ما هو أبعد من ذلك، في مجالس الإدارات ومجالات صنع القرار الأخرى والتي نأمل أن يكون لها بالغ الأثر". 
وقال موزاميل كسبتي، مدير مركز الخدمات المصرفية الإسلامية العالمية في (EY): "يمكن أن نعزو نمو الصناعة المصرفية الإسلامية العالمية بدول الخليج العربي، وتحديدا بالمملكة العربية السعودية، خلال السنوات القليلة الماضية إلى تزايد إنفاق القطاع العام عليه في ظل تراجع عائدات النفط. إنه من المثير للاهتمام أن نرى كيف ستتأثر المصارف بذلك، حيث تقوم الحكومات بإنفاق احتياطياتها المودعة في البنوك لسد العجز في الميزانيات بسبب انخفاض أسعار النفط العالمية".
من جانبه، أكد د. سيد فاروق رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشرق الأوسط العالمية للاستشارات، خلال المؤتمر الصحافي، على الدور طويل المدى للمؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية في تشكيل قيادات الفكر في صناعة الخدمات المالية الإسلامية. وقال إن "المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية ساهم خلال الاثنين وعشرين سنة الماضية في تشجيع ورعاية هذه الصناعة، بوصفه منصة لتقديم رؤى مرجعية حول الفرص والتحديات". كما لعب المؤتمر دورا محوريا في استقطاب قادة صناعة المصارف الإسلامية لتشكيل تحالفات بناءة من أجل تعزيز أسس هذه الصناعة".
واعتبر أن "إطلاق هذا التقرير يؤكد اعتماد القطاع على المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية كمنصة وحيدة وفعالة لنشر الأفكار الهامة".
يذكر أن المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية لعام 2015 هو تجمع على مدار ثلاثة أيام للرواد في هذه الصناعة. وسيعقد خلال الفترة 1 – 3 ديسمبر المقبل في فندق الخليج بالعاصمة البحرينية المنامة. ولمزيد من المعلومات حول المؤتمر، يرجى زيارة: www.wibc2015.com

No comments:

Post a Comment

=