Sunday, 1 November 2015

ستيرلنج وولسون تقيم عدداً من محطات إنتاج الطاقة الشمسية في مصر بقدرات إجمالية تصل إلى 300 ميجاوات

في إطار برنامج التعريفة الموحدة للطاقة المتجددة بوزارة الكهرباء  


القاهرة، مصر في 5 أكتوبر 2015 – أعلنت ستيرلنج وولسون، الشركة العالمية الرائدة في إنتاج الطاقة الشمسية بنظام عقود الهندسة والمشتريات والانشاءات، والتي نجحت في إقامة عدد من مشروعات الطاقة الشمسية حول العالم بقدرات إجمالية تصل إلى 400 ميجاوات، بالإضافة إلى 498 ميجاوات تحت الانشاء، و251 ميجاوات من المشروعات الجاري التعاقد عليها، أعلنت اليوم أنها بصدد إقامة عدد من مشروعات توليد الطاقة الشمسية في مصر بقدرة إجمالية تصل إلى 300 ميجاوات طبقاً لبرنامج التعريفة الموحدة للطاقة المتجددة والذي أطلقته وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة.

هذا وقد قامت ستيرلنج وولسون مؤخراً بافتتاح مكتبها الدولي في القاهرة، حتى تتمكن من استثمار عدد من الفرص الهامة التي يتيحها برنامج تعريفة الطاقة المتجددة، بهدف إقامة مشروعات جديدة لتوليد الطاقة الشمسية بالسوق المصري، حيث تنوي الشركة توفير حلولها المبتكرة والفعالة من حيث التكاليف لهذا السوق الهام. وفازت الشركة مؤخراً بالمناقصة الخاصة بإقامة مشروعين للطاقة الشمسية بطاقة 50 ميجاوات للمشروع الواحد، كما تتطلع لبناء محطة أخرى في مصر بطاقة 200 ميجاوات من خلال كونسورتيوم للشركات المطورة والمنتجة للطاقة الشمسية، وهي مجموعة من الشركات المتأهلة لإنتاج الطاقة الشمسية طبقاً لاشتراطات برنامج التعريفة الموحدة للطاقة المتجددة. وتقام المزرعة الشمسية الكبيرة تحت إشراف الهيئة العامة للطاقة الجديدة والمتجددة في منطقتي بنبان في أسوان والزعفرانة بالبحر الأحمر.           

من ناحية أخرى، تعمل ستيرلنج وولسون بنشاط كبير في منطقة الشرق الأوسط، خاصة في مجالات مشروعات الطاقة الشمسية بنظام عقود الهندسة والمشتريات والانشاءات، ومشروعات الأعمال الميكانيكية والكهربائية والأعمال الصحية، هذا بالإضافة لمولدات الديزل.

وتمتلك الشركة مكاتب إقليمية في كل من الرياض ودبي وقطر. هذا وقد فازت الشركة مؤخراً بعقد لإقامة محطة للطاقة الشمسية بنظام عقود الهندسة والمشتريات والانشاءات في الأردن بطاقة إجمالية تصل إلى 62.5 ميجاوات. ويأتي إقامة الشركة لمكتب جديد لها في القاهرة كدليل على التزامها بأن تصبح الشركة الأولى في إقامة مشروعات الطاقة الشمسية بنظام عقود الهندسة والمشتريات والانشاءات في مصر.

وتعليقاً على دخولها السوق المصري واستهدافها إقامة محطات توليد 300 ميجاوات في السوق المحلي، يقول السيد/ بيكيش أوجرا-رئيس قطاع المشروعات الكهربائية والطاقة الشمسية في شركة ستيرلنج وولسون: "تلتزم شركتنا بتوفير حلول مبتكرة في مجال الطاقة الشمسية بنظام عقود الهندسة والمشتريات والانشاءات لعملائنا من مطوري ومنتجي الطاقة الشمسية حول العالم، بما فيهم عملائنا في مصر والمنطقة العربية والشرق الأوسط. وفي نفس الوقت، يشرفنا القيام بتنفيذ مشروعات الطاقة الشمسية في إطار زمني قياسي

وبتكاليف منخفضة، وهو ما يعكس قدراتنا وخبراتنا العالمية في هذا المجال. لذا، فنحن على ثقة من قدرتنا على تحقيق الأهداف الخاصة بنا في السوق المصري، كما يسعدنا العمل مع مجموعة من كبرى الشركات المتأهلة لإنتاج الطاقة الشمسية، والذين سبق لنا العمل معهم في كل من الأردن وجنوب أفريقيا والإمارات العربية المتحدة والهند وجنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية"    

هذا وقد كلفت الحكومة المصرية شركة ستيرلنج وولسون إنجاز المحطة الشمسية الأولى بطاقة 50 ميجاوات خلال 10 أشهر فقط. ومن ناحية أخرى، سيتم استكمال الأعمال الانشائية للمشروعات الخاصة بالطاقة المطلوبة بشكل متزامن، حيث تقوم الشركة باستخدام خبراتها العالمية في هذا المجال، مع إضفاء خصائص ومواصفات السوق المصري على المشروعات التي تقيمها.

وتؤمن ستيرلنج وولسن بالموارد الهائلة التي تتمتع بها مصر، مع وجود الإمكانيات التنفيذية الكافية لإنجاز مشروعات الطاقة الشمسية التي تم تكليف الشركة بها خلال الأطر الزمنية المحددة لها. في نفس الوقت توفر المشروعات الجديدة عدداً كبيراً من فرص العمل بالسوق المحلي، بما في ذلك توظيف المهارات الهندسية والكوادر المتخصصة في مجال إدارة المشروعات من المصريين. وبالفعل تم تعيين السيد/ ضياء الدين صلاح في منصب مدير عام الشركة في مصر، وهو من أهم الخبرات في مجال توليد الطاقة، حيث يتمتع بخبرة عملية كبيرة في هذا المجال تمتد لأكثر من 20 عاماً في مصر.

No comments:

Post a Comment

=