Monday, 26 October 2015

Iran’s Aviation Industry set to reach new heights

 Iran Airport, Aviation Development Forum to highlight over Us$20bn trade opportunities in the Iran’s Civil Aviation sector
 Iran needs 400-500 passenger aircraft in a decade to increase the potential of the Iran based airlines
 27 airports in Iran to be upgraded to increase its passenger and cargo handling capacity
Iran’s Aviation Industry set to reach new heights
Iran Airport, Aviation Development Forum (IAADF) will be the gateway, if your company wants to seriously utilize the existing and future business opportunities in the Iranian airport and aviation sectors. This event is organized by Pars Marlik Arya, Iranian Aviation and Space Industries Association (IASIA) and Babylon International FZE, United Arab Emirates.
IAADF will bring together the Iranian government departments those are involved in the development of airports and airlines, Iranian and global suppliers to airports and aviation sectors, local and international airport construction contractors all under one roof. This event will act as a catalyst for new business; it will herald a new beginning for Iran’s challenging economy and will help companies to contribute to the country’s reconstruction in the time of post sanction. IAADF offers you the perfect platform for you to showcase your products and demonstrate services to your buyers in Iran. meet and network with senior-level decision makers who are leading the way in the industry.
Iran has incredible potential, says Amin Salari, the president of Iranian Aviation and space Industries Association who is patronizing the event.  A US$500bn economy, a young and well educated population of 77mn, the country has had recent success with taming inflation, reducing unemployment and stabilizing its currency Iran’s Rial. Indeed, Iranian Airlines like Iran Air & Mahan Air have plans to ultimately aim to compete with regional carriers and their hubs. 36 foreign and domestic airlines serve Iran, a number of which have recently announced plans to expand capacity in 2014 and 2015. Iran is proving to be a hotspot for airport development and have plans to increase their aviation assets manifold, said Amin Salari.
He also added that: The Iran’s capital city - Tehran offers interesting potential as global hub, with flight time advantages to almost every region across the globe due to its strategic geographical location. “Tehran has become a hot destination for foreign delegations, jockeying for position ahead of the lucrative new market opening for business and civil aviation sector infrastructure development programs has been given a fast track. Of the 51 existing Airports, 27 will be undergoing major rehabilitation and refurbishment program with new terminals also coming up making Iran, a dynamic hotspot for airport development”, Amin Salari added.
According to Civil Aviation Organization of Iran, the country will need to acquire 400-500 airliners valued at more than USD 20 billion over the coming decade to renew its ageing aircraft fleet. In addition to fleet upgrades, Iran's airport infrastructure will also see massive investment opportunities on radar, air traffic management, the landside, airside and utilities requirements at airports and passenger experience will be key opportunity areas for international firms. We invite the Iranian and International airport, aviation companies those are interested to grab their market share in the fastest growing Iran’s civil aviation industry at the Iran Airport, Aviation Development Forum, added Amin Salari added.
About Iran Aviation & Space Industries Association
http://iasia.ir/


قطاع الطيران المدني في إيران يسعى للوصول الى آفاق جديدة

  • الملتقى الإيراني لتطوير المطار والطيران يسلط الضوء على فرص تجارية بقيمة تتجاوز الـ 20 مليار دولار في مجال الطيران المدني الإيراني
  • إيران تحتاج ما بين 400 الى 500 طائرة ركاب خلال العقد القادم لتحسين امكانيات وفرص شركات الطيران المحلية
  • العمل على تطوير 27 مطارا في إيران لزيادة القدرة الإستيعابية لأعداد المسافرين وبضائع الشحن
الملتقى الإيراني لتطوير المطار والطيران (اي ايه ايه دي اف) سيكون البوابة الحقيقية للاطلاع على فرص الأعمال المميزة الحالية والمستقبلية في قطاع الطيران والمطارات الإيرانية، وهو من تنظيم "فارس مارلك آريا" وجمعية صناعة الفضاء والطيران الإيرانية وشركة "بابل الدولية" لتنظيم المؤتمرات ومقرها  الإمارات.
هذا الملتقى سيجمع المختصين في مجال تطوير وتنمية المطارات والخطوط الجوية من جميع الأقسام والمؤسسات الحكومية الإيرانية وموردي القطاع المحليين والعالمين اضافة الى العديد من شركات انشاء وبناء المطارات من مختلف الدول، وسيكون حافزا مهما لتطوير شراكات وصفقات اعمال جديدة، كما سيكون بمثابة اعلان عن بداية جديدة لتحديات الاقتصاد الإيراني، مما سيساعد الشركات على المساهمة في اعادة اعمار البلاد بعد قرار تخفيف العقوبات الدولية. سيقدم هذا الملتقى منصة مثالية للشركات لعرض منتجاتها والترويج لها في السوق الإيراني اضافة الى فرص الإلتقاء والتواصل مع اصحاب القرار رفيعي المستوى في هذا المجال.
أمين سلاري، رئيس جمعية صناعة الفضاء والطيران الإيرانية التي ترعى هذا الملتقى، اكد على ان إيران لديها امكانات هائلة تكمن في اقتصادها الذي تصل قميته الى قرابة 500 مليار دولار امريكي، اضافة الى السكان الشباب والمتعلمين والذين يصل تعدادهم الى 77 مليون نسمة كما استطاعت الدولة مؤخرا ان تحقق نجاحات عدة على المستوى الإقتصادي تمثلت بالسيطرة على التضخم والحد من البطالة اضافة الى استقرار عملتها المحلية. واضاف سلاري ان الخطوط الجوية الإيرانية مثل "ايران للطيران" و "ماهان للطيران" لديها خطط تهدف الى الوصول لمرحلة تنافس فيها شركات الطيران الإقليمية، فحاليا هناك 36 شركة طيران أجنبية ومحلية تخدم ايران وقد اعلنت بعضها عن خططها لتوسيع الطاقة الإستيعابية  في عام 2014 و عام 2015. ومن خلال هذا الملتقى، تسعى ايران الى ان تبرهن انها مركز لتطوير المطارات وصناعات الطيران، ولتكشف عن خططها لزيادة اصول واسهم الطيران لديها.
وعقب سلاري قائلا "ان العاصمة الإيرانية طهران تقدم إمكانات مثيرة للاهتمام كمركز عالمي للطيران خاصة مع مزايا زمن الرحلة إلى كل منطقة تقريبا في جميع أنحاء العالم نظرا لموقعها الجغرافي الاستراتيجي. حيث أصبحت طهران وجهة ساخنة للوفود الأجنبية التي تسعى الى حجز مكان لها في السوق المربح الجديد الذي يختص بأعمال وصناعة الطيران المدني وبرامج تطوير البنى التحتية للقطاع. فمن بين 51 مطارا حاليا في الدولة، سيخضع 27 منها لعملية إعادة تأهيل شاملة مما سيجعل ايران مركزا ديناميكيا لتطوير المطارات وصناعة الطيران".
ووفقا للمنظمة الإيرانية للطيران المدني، فإن البلاد تحتاج لشراء 400 الى 500 طائرة قيمتها اكثر من 20 مليار دولار خلال السنوات العشر المقبلة وذلك لتجديد اسطول طائراتها الحالي. كما ان الامر لن يقتصر على الطائرات، اذ ان التطوير سيشمل البنية التحتية للمطار بما فيها الرادارات  وإدارة الحركة الجوية والبرية و المدرجات والمرافق، مما يمثل فرصة مهمة للشركات الدولية. لذلك نحن ندعو المطارات الإيرانية و الدولية وشركات الطيران المختلفة لانتزاع حصتها في سوق صناعة الطيران المدني الايراني الأسرع نموا، وذلك خلال الملتقى الإيراني لتطوير المطار والطيران.
لمزيد من المعلومات حول الملتقى : http://iasia.ir/

No comments:

Post a Comment

=