Wednesday, 25 May 2022

MENA witnesses the growth of Virtual credit cards as an emerging trend says Tribal


 

Dubai, 24 May 2022:  Virtual credit cards are becoming an emerging trend in the Middle East and North Africa with growing consumer demand for more secure payment options, reveals Tribal.

 

According to Tribal, a global company that provides integrated financial solutions for startups across the Middle East, its customers in the MENA use an average of 25.4 virtual cards. 

Tribal also revealed instances where businesses have used more than 400 virtual cards.  

 

MENA companies lead Tribal’s global customer base in the use of virtual cards compared to the global average of 12.5 virtual cards and an average of 9.4 virtual cards in the LATAM region. 


The use of virtual cards in MENA is higher than global averages due to the strong penetration of fintech and digital payments technologies in the region.  New fintech products such as virtual credit cards are in full swing in the Middle East due to the growth of digital payments in the region, which, according to the Middle East Institute, is experiencing 30% annual growth.

 

Virtual cards, like physical cards, include the user's name, number, expiration date and security code and has become a resource that allows users and companies to manage and monitor payments and maximise flexibility.

 

Amira Fadel, Tribal's General Manager for MENA, said: "Start-ups can have problems acquiring credit cards through traditional banks; they may not meet requirements, or the approval process may take a long time.”

 

"These businesses require customized financial products, that we provide through our virtual card, which has evolved into a highly effective and efficient spending control tool due to the unlimited number of cards that can be produced, whether for one-time or recurring expenses."

 

The single-use virtual card was designed so that companies can pay for an individual expense – for example, the purchase of a collaborator's flight – and that, after being used, can be closed reinforcing security and control. Likewise, there is the periodic use card, a product for which it is possible to assign personalized funds each month tailored to the company's recurring expenses, such as payments for digital advertising.

 

Whether they are for single or recurring use, virtual cards have established themselves as secure and efficient solutions for digital transactions because they offer data encryption and cannot be misplaced or lost due to their digital nature, which makes it difficult for companies that are victims of crimes such as cloning and identity theft.

 

"With Tribal's virtual card, businesses can decentralize purchasing operations, making payment processes more efficient in different areas of the business such as finance and purchases, and empowering employees to manage operating expenses in their respective areas, eliminating traditional bureaucracy and allowing businesses to focus on growth and development," Fadel concluded.

 

ضمن دراسة من شركة "تريبال" العالمية للحلول المالية

منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تشهد نمواً كبيراً في سوق بطاقات الائتمان الافتراضية 

 

الإمارات العربية المتحدة، دبي 24 مايو 2022: كشفت شركة "تريبال" العالمية للحلول المالية اليوم عن تسجيل نمو كبير لسوق استخدام بطاقات الائتمان الافتراضية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لتكون أحد أسرع الأسواق الناشئة نمواً مع تزايد طلب المستخدمين لخيارات دفع أكثر أمانًا وسهولة.

وأشارت الشركة التي تقدم حلولًا مالية متكاملة للشركات الناشئة في جميع أنحاء الشرق الأوسط، إلى استخدام عملاءها في المنطقة استخدام ما يعادل 25.4 بطاقة افتراضية لكل شركة من البطاقات الائتمانية التي تصدرها الشركة، بالإضافة إلى استخدام الشركات لأكثر من 400 بطاقة إئتمانية افتراضية لكل شركة، تم توظيفها لدعم نمو هذه الشركات.

وتتصدر الشركات التي تتخذ من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مركزاً لها، قاعدة العملاء لشركة "تريبال" في استخدام البطاقات الافتراضية مقارنةً بالمعدل العالمي البالغ 12.5 بطاقة افتراضية، ومقارنة بمتوسط استخدامها في منطقة أمريكا اللاتينية كذلك الذي يصل إلى 9.4 بطاقات افتراضية من إجمالي بطاقات الشركات التي تستخدمها سنوياً.

وسجل استخدام البطاقات الافتراضية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بحسب شركة "تريبال"، معدلاً أعلى من المتوسطات العالمية بسبب الانتشار القوي لتقنيات المدفوعات الرقمية والتكنولوجيا المالية بفضل البنية التحتية المستدامة في المنطقة خصوصاً في دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي ومصر، حيث تشهد منتجات التكنولوجيا المالية الجديدة مثل بطاقات الائتمان الافتراضية ذروة في استخدامها والتي، وفقًا لمعهد الشرق الأوسط للدراسات في واشنطن، تشهد نموًا سنويًا بنسبة 30٪.

 والجدير بالذكر بأن البطاقات الافتراضية، تتشابه مع البطاقات المادية، من حيث تضمنها اسم المستخدم ورقم البطاقة، بالإضافة إلى تاريخ انتهاء الصلاحية ورمز، مما يسهل على المستخدمين والشركات إدارة ومراقبة المدفوعات بطريقة عملية وسريعة بالإضافة لعمليات التحويل المصرفية. 

وأكدت أميرة فاضل، المدير العام لشركة "تريبال" لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأن الشركات الناشئة تواجه غالباً   بعض الصعوبات والتأخيرات في الحصول على بطاقات الائتمان من البنوك التقليدية؛ مما يعرقل أعمال الشركة ويؤخر نموها.


وأضافت المديرة الإقليمية للشركة: " تحتاج الشركات في الوقت الحالي لمنتجات مالية تلبي حاجاتهم، والتي نقدمها من خلال بطاقاتنا الافتراضية، والتي أصبحت أداة فعالة وعملية   تسمح للشركات التحكم في الإنفاق بسبب العدد غير المحدود للبطاقات التي يمكن إصدارها، سواء كان لمرة واحدة للنفقات المتكررة."

وتمكن البطاقات الافتراضية ذات الاستخدام الواحد الشركات من دفع المصاريف الفردية - على سبيل المثال، القيام بعملية شراء تذكرة لأحد العملاء، ويمكن الغاؤها بعد استخدامها مباشرةً لتعزيز الأمن والتحكم بالمصاريف، إلى جانب إمكانية إصدار بطاقة الاستخدام الدوري، وهو منتج يمكن الشركات من تخصيص ميزانية شهرية بحسب نفقات لكل قسم ومستخدم.

وأثبتت البطاقات الافتراضية أنها الحلول الأكثر أماناً وفعالية للمعاملات الرقمية، أنها توفر تشفير قوي للبيانات ولا يمكن فقدانها كونها رقمية وغير مادية، مما يصعب إمكانية حصول أي عمليات احتيال أو خرق للبطاقة لحسابات الشركات بالإضافة إلى نسخ البطاقات أو سرقة بياناتها.

وأشارت أميرة فاضل، المدير العام لشركة "تريبال" لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى أن استخدام بطاقة "تريبال" الافتراضية، يمكن الشركات من تطبيق اللامركزية في عمليات الشراء، وجعل عمليات الدفع أكثر كفاءة في مجالات مختلفة مثل التمويل والمشتريات، مما سيمكن الموظفين من إدارة نفقات مهامهم والقضاء على البيروقراطية التقليدية، والسماح للشركات بتركيز اهتماماتها على تنمية الأعمال وزيادة إيراداتها.


=