Wednesday, 11 May 2022

"رفيق" يطلق موقع التصليحات للمساعدة على ترشيد الاستهلاك في الدولة


  • تكلفة الطاقة للمكيفات في المنازل تصل الى 44٪ من قيمة الطاقة الاستهلاكية في الإمارات 

  • خطوات ترشيد الإنفاق: مبادرة توعوية تساهم في خفض 30% من تكاليف الصيانة في المنازل والمنشآت

دبي، الإمارات العربية المتحدة – مايو ٢٠٢٢: أطلق تطبيق رفيق موقع رفيق للتصليح (www.rafeegrepair.ae) والذي يهدف إلى تقديم معلومات وإرشادات تمكن المقيمين بالدولة على الحصول على معلومات كافية حول تشخيص الأعطال والمشاكل التي قد يتعرضون إليها في المنزل. بالإضافة إلى تقديم نصائح والخطوات السليمة للتعامل مع تلك الأعطال البسيطة بنفسهم من دون الحاجة للاستعانة بالشركات المختصة، والذي سيساهم بشكل جوهري في تخفيض تكاليف الصيانة والتي قدرت بحوالي ٣٠٪ من إجمالي فاتورة الصيانة السنوية للمنزل. 


جاء هذا الإطلاق من التطبيق الإماراتي "رفيق" تماشياً مع خططه التوسعية لتشمل هذه المبادرة المسؤولية المجتمعية تجاه المجتمع الإماراتي. ولقد شهد "تطبيق رفيق" خلال الفترة الماضية ارتفاع في نسبة الطلب على خدمات الصيانة والمقاولات، مما دفع المقيمين على التطبيق إلى اعتماد رفيق كمصدر رئيسي لتوظيف شركات الصيانة والديكور في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة وكمساهمة اجتماعية، إذ يتميز التطبيق بسهولة الاستخدام وأسعار تنافسية وذلك لسعيه الدائم في تقديم أكبر قدر من الخدمات لمستخدمي التطبيق. 



لقد اظهرت الدراسات التي أجريت مؤخراً بارتفاع مصاريف الفرد على الطاقة في المكيفات إلى أكثر من ٢،٥٠٠$ أي ما يعادل ((٩،١٨٢ دهم) سنوياً، بينما يقوم أحد من أصل خمسة أشخاص يعملون على الاهتمام في صيانة المكيفات في منازلهم، لتصل تكلفة الطاقة الاستهلاكية للمكيفات في المنازل الى ٤٤٪ من القيمة الاستهلاكية للطاقة أي بما تصل تكلفته الى ١٤٠٠ دولار أمريكي (٥١٤٠ درهم إماراتي). 


وقال الرئيس التنفيذي لشركة "رفيق لإدارة المنشآت" خميس الشرياني: "لقد ساهمت رقمنة الخدمات في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى تطوير "اللغة الرقمية" الأكثر شمولية بين مختلف الشعوب والمقيمين على أراضيها، وبالتالي رسخت بيئة رقمية جاذبة للمستثمرين من مختلف دول العالم وداعمة لتطوير الأعمال المبتكرة والمستدامة، وهو الأمر الذي انعكس على مرونة الخدمات وسرعة تطوير القوانين والضوابط خاصة خلال الأزمات كما شهدنا في السنوات الماضية. ولقد ساعد التطبيق "رفيق" على تقدم نصائح تساهم بتوفير ٣٠٪ من تكاليف الصيانة كجزء من المساهمة المجتمعية."


وتشير الدراسات إلى أنه وبحلول عام 2025 سيقطن أكثر من ٧٠ ٪ من السكان في المدن والأماكن الحضرية مما يتوجب عليه رسم خارطة طريق آمنة لمدن المستقبل الذكية والمستدامة والتي ترتبط بأحدث التقنيات والتكنولوجيا التي تساهم في توفير أسلوب حياة متطور وبالتالي العمل على إنشاء أنظمة شاملة جديدة في مختلف القطاعات، لاسيما قطاع الصيانة والخدمات والطاقة. إذ إن القيام بأعمال صيانة المكيفات الدورية للمنازل قد يسهم في تخفيض نسبة الإنفاق بما يصل الى ٩٥٪ سنوياً.


وأضاف الشرياني: "إن دولة الإمارات مقبلة على مرحلة تتطلب أدوات جديدة لخدمات وفكر جديد في العمل القائم على المرونة وتبنى أساليب أكثر استدامة والعمل على تبادل الخبرات والتعلم من مختلف التجارب في كافة القطاعات داخل الدولة وخارجها. ولذا فنحن في "تطبيق رفيق" نحرص على تطوير خدماتنا وجلب الخبرات التي من شأنها تعزيز سمعة الشركة وتقديم أفضل الخدمات للفوز بالمنافسة الشديدة التي يشهدها القطاع."


ويعدو نجاح "تطبيق رفيق" لإدارة المنشآت إلى تصميم ووضع خطط استراتيجية مستقبلية تتماشى مع المستقبل الذي وضعته دولة الإمارات لرؤيتها، وبالتالي العمل على وضع أطر تشغيلية وتخصيص الموارد المناسبة للمحافظة على كفاءة الأصول التي من شأنها ترشيد الإنفاق ومواءمة جدول أعماله مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة للحد من الكربون وتبنى أساليب مستدامة وصديقة للبيئة لاسيما أثناء عملية تطوير هذه الصناعة، مما يعزز مكانة الإمارات كمركز عالمي رائد في مجال الاستدامة والريادة في مجال تقديم الخدمات. 


وتحرص شركة رفيق لإدارة المنشآت بخبراتها الواسعة في ادارة المنشآت والصيانة العامة، وبصفتها مشغلاً متعدد الوسائط يعمل عن كثب مع الوزارة لضمان تقديم حلول صيانة آمنة وموثوقة.  وتتميز شركة "رفيق لإدارة المنشآت" بالمصداقية والشفافية في العمل وأسطول ينتشر في كافة مدن الدولة بإشراف خبراء مختصين.  


=