Tuesday, 19 April 2022

HR can lead organisations through an age of fluid work

 Sonia Tshabalala

By Sonia Tshabalala, People Director, Sage Africa and Middle East

 

Even before COVID-19, the world of work was changing at high speed. Growing numbers of people were starting to work remotely, at least part-time, automation was beginning to reshape how many jobs were done, and organisations were increasingly looking at more fluid ways of sourcing talent.

 

Now, as the dust settles on the pandemic, it has become clear that those trends have all accelerated.

 

While employees and organisations have found benefits in hybrid work, it's not without its challenges.

 

Forward-thinking HR professionals are now looking beyond the challenges of COVID-19 to ask how they can lead the organisation and its people through constant and rapid change.

 

Here are six ways in which HR leaders can prepare for the future of work and build a more agile workforce that is ready to adjust to the constantly evolving needs of the market:

 

  1. Think about outcomes rather than job roles

HR teams and employees have been surprised at just how far flexible working arrangements can be stretched before they snap. This has created space for thinking more seriously about innovative working arrangements from four-day working weeks to more permanent remote or hybrid work.

 

As they design tomorrow's workforce, many businesses and HR leaders are thinking less about filling specific roles and more about finding the right talent to deliver business outcomes. This frees them to consider more fluid working models such as sourcing talent from freelancers, marketplaces, crowdsourcing and more.

 

  1. Harness talent across virtual teams

Now that remote and hybrid work is a reality, we can expect to see teams become more fluid as people are brought together for specific projects and initiatives, and then disbanded so they can move to other parts of the business. Geographic location will become less of a barrier today, and virtual teams could comprise people across the country. It will be up to HR to facilitate this shift by helping managers source and develop talent when they need it.

 

  1. Offer flexible career options

Marketing professionals know consumers are not all the same and must segment them. HR professionals also embrace the reality that different people want different things from a work experience, depending on their personality, personal circumstances and life stage.

 

This means HR teams will start to think about developing career paths and job descriptions to suit different work personas – with an emphasis on attracting and retaining the best talent with the right offer for their needs. They also develop new ways of measuring performance and rewarding employees who are not biased towards remote or office workers.

 

  1. Build culture consciously

With more people spending some or all their time working outside the office, HR and the business need to make a more conscious effort to drive culture across the workforce. This starts with defining the shared values, beliefs, structures and behaviours the organisation values. From there, HR and team leaders can think about how they will communicate and build these cultural drivers.

 

  1. Focus on continuous learning

One of HR's significant challenges is helping the workforce keep up with the rapid pace of change in today's digital world. According to the survey, 94% of organisations are taking action to upskill their employees to work with future technology.

 

To succeed in this time of change and hybrid work, HR should look beyond rigid learning programmes and towards creating a culture where continuous learning is valued. This includes offering mentorship opportunities, on-the-job learning, and responding quickly with microlearning and other interventions when new skills are needed.

 

  1. Mental and physical wellbeing matter

COVID-19 has highlighted the importance of mental and physical health in the workplace. HR departments, team leaders and employees have become more comfortable talking about mental health concerns. There is a growing appreciation of the links between mental wellbeing, human potential and organisational performance. These pandemic lessons should be taken to heart beyond COVID.

 

 

As HR teams come to grips with the challenges of tomorrow's workforce, they cannot be held back by repetitive admin tasks. 

 

ENDS

 

19 أبريل 2022

 

أقسام الموارد البشرية ودورها القيادي في عصر العمل المرن

 

بقلم سونيا تشابالالا، مديرة قسم الأفراد لمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط لدى سايج

 

حتى قبل اندلاع جائحة كوفيد-19، كان مشهد العمل يتغير بسرعة فائقة، مع توجه أعداد متزايدة من الأفراد للعمل عن بُعد، على الأقل بدوام جزئي، كما أن الأتمتة أعادت تشكيل عدد المهام المنجزة، في حين كانت المؤسسات تبحث بشكل متزايد عن طرق أكثر مرونة لاستقطاب المواهب.

 

ومع انحسار الجائحة الآن، تتضح الوتيرة المتسارعة لكل تلك الاتجاهات.

 

لقد حصد الموظفون والمؤسسات بالفعل فوائد العمل الهجين، لكن هذه المقاربة لا تخلو من التحديات. يبحث خبراء الموارد البشرية الذين يستشرفون المستقبل الآن عما هو أبعد من تحديات كوفيد-19 بما يمكنهم قيادة المؤسسات وموظفيها عبر التغيير المستمر والسريع.

 

إليكم ست سبل يمكن عبرها لقادة الموارد البشرية الاستعداد لمستقبل العمل وبناء قوة عاملة أكثر مرونة واستعداداً للتكيف مع احتياجات السوق المتطورة باستمرار:

 

  1. التفكير في النتائج بدلاً من المناصب الوظيفية

فوجئ الموظفون وفرق الموارد البشرية بمدى إمكانية تطبيق ترتيبات العمل المرن قبل انهيارها. وخلق ذلك مساحة للتفكير بجدية أكبر بترتيبات العمل المبتكرة من مجرد أربعة أيام عمل إلى اعتماد العمل عن بُعد أو العمل المختلط بشكل دائم.

 

ومع تصميمهم لملامح القوى العاملة في المستقبل، يفكر عدد من الشركات وقادة الموارد البشرية بدرجة أقل في شغل مناصب محددة، وبدرجة متزايدة في إيجاد المواهب المناسبة لتحقيق نتائج الأعمال. يتيح لهم ذلك التفكير في نماذج عمل أكثر مرونة مثل جذب المواهب من بين العاملين المستقلين والأسواق وحشد الجمهور وغير ذلك الكثير.

 

  1. جذب المواهب عبر الفرق الافتراضية

بعدما أصبح العمل عن بُعد والمختلط حقيقة وواقعاً نتوقع أن تصبح فرق العمل أكثر مرونة لتنفيذ مشاريع ومبادرات محددة، ثم حلها لتتمكن من نقل تركيزها إلى أقسام أخرى من العمل. ولن يكون الموقع الجغرافي عائقاً بعد الآن، إذ ستضم الفرق الافتراضية أفراداً من كل أنحاء الدولة. وستتولى أقسام الموارد البشرية مسؤولية تسهيل ذلك التحول عبر مساعدة المديرين في الحصول على المواهب وتطويرها عندما يحتاجون إليها.

 

  1. توفير خيارات مهنية مرنة

يعلم المتخصصون في التسويق أن المستهلكين ليسوا متشابهين ويجب تقسيمهم. كما يدرك متخصصو الموارد البشرية أيضاً حقيقة تنوع احتياجات الأفراد المختلفين من تجربة العمل، بحسب شخصياتهم وظروفهم ومراحلهم العمرية.

 

يعني ذلك أن فرق الموارد البشرية ستبدأ بالتفكير في تطوير المسارات والمسؤوليات الوظيفية لتناسب الشخصيات المختلفة في العمل، مع التركيز على جذب أفضل المواهب والاحتفاظ بها وتقديم العرض المناسب لاحتياجاتهم. كما تطور فرق الموارد البشرية طرقاً جديدة لقياس الأداء ومكافأة الموظفين بشكل لا ينحاز للعاملين عن بُعد أو في المكاتب.

 

  1. بناء الثقافة بوعي

مع تزايد عدد الذين يقضون جزءاً من وقتهم في العمل أو كله خارج المكتب، يحتاج قسم الموارد البشرية والمؤسسة ككل إلى بذل جهد أكثر وعياً لنشر الثقافة المؤسسية عبر القوى العاملة. يبدأ ذلك بتحديد القيم والمعتقدات والبنى والسلوكيات المشتركة التي تثمنها المؤسسة. انطلاقاً من ذلك، يمكن لقادة الموارد البشرية وقادة الفرق التفكير في كيفية التواصل وبناء تلك المحركات الثقافية.

 

  1. التركيز على التعلم المستمر

تتمثل إحدى أكبر التحديات التي تواجه أقسام الموارد البشرية في مساعدة القوى العاملة على مواكبة الوتيرة السريعة للتغيير في العالم الرقمي الحالي. ووفقاً للاستطلاعات، تتخذ 94% من المؤسسات إجراءات لتنمية مهارات موظفيها وتمكينهم من العمل باستخدام التكنولوجيا المستقبلية.

 

ولتحقيق النجاح في هذه الحقبة التي يسودها التغيير والعمل الهجين، يجب على أقسام الموارد البشرية التطلع إلى أبعد من مجرد برامج التعلم الثابتة، باتجاه خلق ثقافة يتم فيها تقدير التعلم المستمر. ويشمل ذلك توفير فرص المشورة والتعلم خلال العمل، والاستجابة بسرعة عبر التعلم المصغر والتدخلات الأخرى عندما تحتاج الأعمال إلى مهارات جديدة.

 

  1. الصحة النفسية والجسدية مهمة

أبرزت جائحة كوفيد-19 أهمية الصحة النفسية والجسدية في مكان العمل. ونما ارتياح أقسام الموارد البشرية وقادة الفرق والموظفين تجاه التحدث عن المخاوف المرتبطة بالصحة النفسية. ويسود إدراك متنامي للروابط بين السلامة النفسية والإمكانيات البشرية والأداء المؤسسي. يجب استخلاص العبر من هذه الجائحة وحملها إلى مرحلة ما بعد الجائحة.

 

ومع تعامل فرق الموارد البشرية مع تحديات مستقبل القوى العاملة، لا يمكن إعاقة تقدمها بالمهام الإدارية المتكررة الروتينية.

 

انتهى


 


=