Wednesday, 6 April 2022

دبي كوميرسيتي تُطلق أكاديمية التجارة الإلكترونية بالتعاون مع أسترولابز





المنصة الجديدة تهدف إلى تعزيز المهارات التقنية الوظيفية لدى الأفراد في مجال التجارة الإلكترونية والارتقاء برصيد دولة الإمارات من المواهب المتخصصة القطاع

06 أبريل 2022، دبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت دبي كوميرسيتي، أول منطقة حرة للتجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، عن تعاونها مع أسترولابز، المختصة في بناء القدرات والرامية إلى الارتقاء بالمنظومة الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك لإطلاق أكاديمية متخصصة بالتجارة الإلكترونية.

وستوفر الأكاديمية الجديدة مجموعةً متنوعةً من العروض الرئيسية، مثل المعسكرات التدريبية والندوات الإلكترونية وهاكاثون الترميز، إلى جانب الدورات الافتراضية وفرص التدريب الداخلية بالتعاون مع شركات التجارة الإلكترونية في دبي كوميرسيتي. إذ تهدف الأكاديمية إلى النهوض بمستوى المهارات التقنية الوظيفية لدى الأفراد في مجال التجارة الإلكترونية والارتقاء برصيد دولة الإمارات من المواهب المتخصصة في هذا القطاع.

وبهذا الصدد، قال ديفير فورستر، الرئيس التنفيذي للعمليات في دبي كوميرسيتي: "تعتبر هذه الخطوة هامة بالنسبة لنا في دبي كوميرسيتي كونها تنسجم مع مساعينا المستمرة لتطوير المواهب في مجال التجارة الإلكترونية على مستوى دولة الإمارات وإمارة دبي وتعزيز مستويات توفّر الموارد البشرية من أصحاب المهارات في سوق العمل داخل الدولة، كما يُسهم تعاوننا مع أسترولابز في دعم جهودنا لتحويل دولة الإمارات إلى مركز عالمي للتجارة الإلكترونية".

ومن جانبه، قال رولان ضاهر، الرئيس التنفيذي لشركة أسترولابز: "عملت أسترولابز على مدى الأعوام التسعة الماضية من أجل تحقيق رسالتها بتطوير المنظومة التقنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لذلك يسعدنا أن نتعاون مع دبي كوميرسيتي لتعزيز قطاع التجارة الإلكترونية في المنطقة. ونجحنا على مدى الأعوام الماضية في تدريب ما يزيد عن 10 آلاف شخص وعشرات الشركات في مجالات التسويق الرقمي والتجارة الإلكترونية والبيانات والبرمجة والترميز. ونؤكد التزامنا بتطوير منصة كفيلة برفع سوية المهارات في قطاع التجارة الإلكترونية والرقمية واستقطاب وتنمية المواهب الجديدة، بما يُسهم في تحقيق رؤية دبي في التحول إلى العاصمة الرقمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

واستضافت دبي كوميرسيتي خلال حفل الإطلاق جلسةً حواريةً شارك فيها كُلٌّ من ديفير فورستر، الرئيس التنفيذي للعمليات في دبي كوميرسيتي، ودانييل بليزارد، مديرة قطاع المواهب لدى أسترولابز، وماريوس كلافولا، الرئيس التنفيذي لمنصة تريدلينغ. واستعرض المشاركون في الجلسة خبراتهم ورؤيتهم حول فجوة المهارات الحالية في قطاع التجارة الإلكترونية وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأشار فورستر إلى أنّ رصيد المواهب في قطاع التجارة الإلكترونية شهد تطوراً على مدى الأعوام الخمسة الماضية، حيث يبرز في الفترة الحالية طلبٌ كبير على الأفراد المختصين في هذا المجال لا سيما أصحاب الخبرات الواسعة الضرورية لتسريع عملية نمو القطاع. ويوفر تطوير منصات مثل أسترولابز فرصةً كبيرة لسد الفجوة الحالية في المهارات وتوسيع مجموعة أصحاب المواهب في هذا المجال.

من جانبها، أعتبرت دانييل بليزارد بأنّ فجوة المهارات في السوق الحالية صعّبت من مهمة الشركات في تنويع الفرق العاملة لديها، مشيرةً إلى أنّ قطاعات التكنولوجيا والمنتجات والمبيعات والتسويق هي التي تُعاني من الفجوة الأكبر من حيث توفر المهارات اللازمة.

وبدوره، أوضح ماريوس كلافولا بأنّ النمو السريع في قطاع التجارة الإلكترونية يُعدّ أبرز العوامل المُسببة لفجوة المهارات، لا سيما وأنّ معدلات الطلب التي يُواجهها القطاع تجاوزت معدلات العرض المتاحة بشكل ملحوظ. وللحفاظ على القدرة التنافسية في ظلّ هذا النمو في قطاع التجارة الإلكترونية، لا بد من تقديم قدر أكبر من المزايا والعروض والمرونة لتعزيز جاذبية القطاع.

وإلى جانب ذلك، تناولت الجلسة العوامل الضرورية لاستقطاب المواهب عالية الكفاءة والحاجة إلى تحقيق التوازن الصحيح بين تنمية المواهب الداخلية والخارجية، فضلاً عن تقديم النصائح للشركات العالمية الراغبة بدخول سوق دبي بنجاح.

وتعتبر دبي كوميرسيتي جزءاً من سلطة دبي للمناطق الاقتصادية المتكاملة التي تأسست في عام 2021 كجهة داعمة وممكنة لثلاث مناطق حرة رائدة في دبي، وهي "المنطقة الحرة بمطار دبي" و"واحة دبي للسيليكون" و"دبي كوميرسيتي"، وتهدف إلى تحقيق التكامل بين المناطق الاقتصادية، وتعزيز دورها في دعم الاقتصاد وبناء منظومة اقتصادية تخدم كافة القطاعات الاستراتيجية، وتعزيز القدرة التنافسية لإمارة دبي.

ويشار إلى أنه جرى تطوير دبي كوميرسيتي على مساحة 2.1 مليون قدم مربعة وبتكلفة 3.2 مليارات درهم لتقديم الدعم لشركات التجارة الإلكترونية الجديدة والحالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا. وتوفر دبي كوميرسيتي مجموعة من المكاتب الحديثة والمستودعات المتطورة، إلى جانب خدمات الميل الأخير، أو التوصيل إلى الوجهة النهائية. وبفضل البنية التحتية العالمية المستوى توفر المنطقة الحرة أيضاً مساحات مكتبية مرنة، ومراكز قابلة للتطوير بما يوفر خيارات متعددة للشركات العاملة في قطاع التجارة الإلكترونية وغيرها.

وتعمل أسترولابز على تطوير المنظومة الرقمية في منطقة الشرق الأوسط منذ عام 2013، وذلك من خلال أكاديميتها المختصة في بناء القدرات وشبكتها من المجتمعات التعاونية وخدمات تأسيس الشركات التي تُقدمها في كلّ من دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، حيث أسهمت في تأسيس ما يزيد عن 400 شركة من جميع أنحاء العالم في هاتين السوقين الرئيسيتين. وتُوفر أسترولابز للأفراد والشركات التي تعتمد نهج التحول الرقمي منصات انطلاق رقمية ومتفردة فيما يخص بيانات مجال ريادة الأعمال والتسويق الرقمي والتجارة الإلكترونية والترميز.
=