Tuesday, 26 April 2022

إيليت جلوبال فريش تريدينج تُصدّر التوت الأزرق المزروع محلياً في الإمارات إلى ماليزيا وسنغافورة وهونغ كونغ


  • التوت الأزرق الإماراتي يدخل أسواق دولية جديدة

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 26 أبريل 2022: أعلنت شركة إيليت جلوبال فريش تريدينج، إحدى شركات  إيليت أجرو، ذراع الغذاء والزراعة  في مجموعة ياس القابضة، عن إبرامها لعدد من اتفاقيات تصدير التوت الأزرق إلى ماليزيا وسنغافورة وهونغ كونغ.

 وتمثل اتفاقيات تصدير التوت الأزرق المزروع محلياً في مزارع إيليت أجرو بدولة الإمارات جزءاً من خطط إيليت جلوبال فريش تريدينج الهادفة إلى تعزيز انتشار علامة "إيليت بيري" حول العالم.

وخلال موسم حصاد العام الجاري من يناير إلى مايو، تتوقع إيليت أجرو حصول زيادة في كمية محصولها من التوت الأزرق لتصل إلى 290 طناً مقارنةً مع 210 طن في عام 2021. والجدير بالذكر أن الشركة بدأت بزراعة التوت الأزرق لأول مرة في عام 2017، ومنذ ذلك الحين وهي تعمل على زيادة إنتاجها من التوت الأزرق على نحو يلبي الطلب المتنامي على الفواكه الطازجة الطبيعية والمفيدة.

وتقوم إيليت أجرو بزراعة أربعة أصناف حصرية من التوت الأزرق في مزرعة الفوعة التابعة للشركة في مدينة العين، وذلك ضمن 20 بيتاً زراعياً  والتي تمتد على مساحة 12 هكتاراً، ويحتضن كل واحد من هذه البيوت الزراعية 3,350 من شتلات التوت الأزرق التي تنمو ضمن بيئة يتم ضبطها باستخدام أحدث التقنيات. 

ومن خلال التوسع في مستوى الإنتاج وتصديره على نحو منتظم إلى الأسواق الآسيوية، تؤكد شركة إيليت جلوبال فريش تريدينج على قوتها التجارية، وعلى نحو ينسجم مع استراتيجية الأمن الغذائي لدولة الإمارات. كما نجحت الشركة أيضاً في تقليل الوقت المستغرق لنقل التوت الأزرق من المزارع إلى المتاجر، مما يعني الحفاظ على جودة التوت وتزويد عملائها بمنتجات طازجة ذات قيمة غذائية عالية.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال الدكتور عبدالمنعم المرزوقي،الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لإيليت أجرو: "نظراً لكوننا المنتج الوحيد للتوت الأزرق المزروع محلياً في دولة الإمارات، وبفضل الاستثمار في مزارعنا، فقد مكنتنا قدراتنا المتنامية من بناء وتعزيز قوتنا التجارية، إلى جانب مواصلة دعم أجندة الأمن الغذائي لدولة الإمارات. نفخر بتصدير منتجاتنا إلى أسواق جديدة، إذ سيصبح الآن بإمكاننا الوصول إلى شريحة أوسع حول العالم  للاستمتاع بأصناف التوت المتنوعة التي تقدمها علامة إيليت بيري والتي تتميز بجودتها وفوائدها الصحية العالية".

وحرصاً منها على توفير أعلى مستويات الجودة التي يتوقعها العملاء من علامة "إيليت بيري"، ستُطبق إيليت أجرو إجراءات خاصة للتحكم في درجات الحرارة في مرحلة ما بعد الإنتاج في منشأة التعبئة والتغليف التابعة للشكة، وذلك لضمان الحفاظ على الجودة العالية لمنتجاتها والحفاظ عليها طازجة لفترات أطول لحين وصولها إلى عملائها النهائيين.

 وتجدر الإشارة إلى أن إيليت أجرو تتمتع بخبرة كبيرة في الزراعة المستدامة والتي اكتسبتها من نجاحها في تشغيل وإدارة أكثر من 30 مزرعة على المستوى المحلي والدولي، الأمر الذي يؤكد على مكانتها المرموقة كواحدة من الشكات البارزة في قطاعات الغذاء  والزراعة. كما أن الشكة تمتلك سجلاً حافلاً في إنتاج وتوريد الخضار والفواكه الطازجة ذات الجودة العالية إلى السوق المحلية، ومن بينها الأصناف المختلفة للتوت الأحمر والأسود والفراولة والبطاطا وغيرها من المنتجات الطازجة.


=