Wednesday, 30 March 2022

Cement and concrete industry launches Net Zero Accelerators across the world – including focus on the ‘global south’

 




Accelerator program includes national roadmaps and government dialogues in Egypt, India, Thailand, and Colombia - kicking off local phase of 2050 net zero global commitment


Major cement and concrete producers from across the globe are launching the first wave of Net Zero Accelerators in India, Thailand, Egypt, and Colombia to help national industries reach decarbonisation targets by 2050


The Accelerators will identify and drive a range of decarbonisation levers reflecting local factors and highlighting the best approach to meeting net zero targets


The initiatives signal the start of the national and regional phase of the GCCA’s 2050 Net Zero Global Roadmap, which emphasises the importance of local action and policymaking to help the cement and concrete industry achieve its decarbonisation commitments


First phases of Accelerator program include focus across the global south to help decarbonisation progress where building and infrastructure needs have been called the most pressing


Accelerator initiative launched at UNFCCC’s MENA Climate Week event in Dubai


Dubai, UAE; March 30, 2022: The Global Cement and Concrete Association (GCCA) has today launched a series of Net Zero Accelerator initiatives to help national cement and concrete industries decarbonise in line with the GCCA’s 2050 Net Zero Global Industry Roadmap.

The first wave of Accelerators will launch in Egypt, which later this year will be the host country for COP27, as well as in India, Thailand and Colombia. These countries combined represent approximately 10% of global cement and concrete production. Concrete, a local and durable material, is fundamental to overcoming sustainable development challenges which many parts of the world are facing, such as population growth, increasing urbanisation and the need for more resilient infrastructure and communities in the face of a rapidly changing climate.

Globally, cement and concrete manufacture accounts for around 7% of CO2 emissions. The global plan to eliminate these emissions by 2050 requires all parts of the world to accelerate the reductions in CO2 emissions. The Accelerator program will identify the barriers to decarbonisation in target countries and recommend key actions. This includes encouraging government policies that can have an immediate impact, such as better recycling, the use of waste as an alternative to fossil fuels, and other circular economy practices. It will also include identifying lighthouse projects that can fully eliminate emissions over the next decades, such as carbon capture utilisation and storage technologies.




Thomas Guillot, GCCA Chief Executive, said: “Last year our industry made a breakthrough net zero global commitment. This is the next logical step as we move our focus from a global roadmap to driving decisive local action.

“Concrete will continue to be the world’s most used building material for decades to come, meaning global cooperation between governments and industry is crucial to ensuring net zero targets are met. Our Net Zero Accelerators will offer collaboration and support to a number of target countries to help them decarbonise and align with the global roadmap. I’m proud to launch the first phase of the Accelerator program to assist these nations in embracing greener technologies and work towards a more sustainable future together. I now call on more partners around the world to join us and be part of this movement.”

His Excellency, Dr Mahmoud Mohieldin, COP 27 UNFCCC High-Level Champion of Egypt, said: “Much of the infrastructure the world needs to overcome our major global challenges – such as alleviating poverty, the need for clean water and energy, and safe, affordable housing – is yet to be built.

“Cement and concrete will play a critical role in delivering a healthier, more resilient, zero carbon world as the industry moves to rapidly and fully decarbonise. As such, we are pleased to support the Net Zero Accelerator initiative, helping developing countries achieve their decarbonisation targets, as we work to support all industries and countries with their climate ambitions to help build a more sustainable future for all. The full and willing participation of a sector which accounts for 7-8% of global CO2 emissions is critical to contribute to the goal of the 2015 Paris Climate Change Agreement to limit global warming well below 2°C degrees and as close as possible to 1.5°C.”

The accelerator programme comprises three elements – i. net zero national roadmaps including emissions forecasts, reduction levers, policy needs and the industry commitment; ii. identification and funding exploration for large scale carbon cutting ‘Lighthouse’ Projects; and iii. policy dialogues with national governments to help accelerate the transition.

The GCCA is partnering with the cement and concrete industry on the ground and will work closely with policymakers, designers, and the construction sector to help overcome procurement and resourcing challenges, as well as demonstrate the business case for greener technologies to be used on a wider scale.

The Accelerators will help align Phase 1 countries’ cement and concrete industries with the GCCA’s 2050 Net Zero Roadmap, which marked the biggest global commitment by a heavy industry to decarbonise when it was launched last year. The Roadmap sets out a path to fully decarbonise by 2050, a target aligned with the Paris Agreement to limit global warming to 1.5°C. The roadmap actions between now and 2030, to reduce concrete related emissions by 25%, will prevent almost 5 billion tonnes of carbon from entering the atmosphere compared to a business-as-usual scenario.

Lighthouse Projects and a new tranche of phase two Accelerators will be announced later this year.


الجمعية العالمية للإسمنت والخرسانة تطلق مسرعات للحياد الكربوني حول العالم مع التركيز على "دول الجنوب"

الجمعية العالمية للإسمنت والخرسانة تطلق الحزمة الأولى من مسرعات الحياد الكربونى فى مصر

برنامج المسرعات يشمل وضع خطط وطنية وإطلاق حوارات حكومية في مصر والهند وتايلاند وكولومبيا ــ ويستهل المرحلة الأولى نحو تحقيق الالتزام العالمي بالحياد الكربوني بحلول عام 2050

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 30 مارس 2022: أطلقت الجمعية العالمية للإسمنت والخرسانة (GCCA) اليوم سلسلة من مبادرات مسرعات الحياد الكربوني دعماً لجهود قطاعات الإسمنت والخرسانة الوطنية في تقليص بصمتها الكربونية بما يتماشى مع الخطة العالمية لتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050.

وسيتم إطلاق الحزمة الأولى من المسرعات في مصر - التي تستضيف في وقت لاحق من هذا العام مؤتمر الأطراف COP27 - والهند وتايلاند وكولومبيا، إذ تساهم هذه البلدان مجتمعة بما يقارب 10% من الإنتاج العالمي من الإسمنت والخرسانة. وتعدّ الخرسانة من المواد المحلية الأساسية لتجاوز تحديات التنمية المستدامة التي تواجه الكثير من دول العالم، بما يشمل النمو السكاني، والزحف العمراني، والحاجة إلى إنشاء بُنى تحتية ومجتمعات أكثر مرونة في مواجهة التغير السريع للمناخ.

وعلى الصعيد العالمي، يعتبر قطاع صناعة الإسمنت والخرسانة مسؤولاً عن نحو 7% من الانبعاثات الكربونية. وتقتضي الخطة العالمية لتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050 تسريع وتيرة خفض هذه الانبعاثات.

وسيعمل برنامج المسرعات على تحديد العقبات التي تحول دون تحقيق أهداف إزالة الكربون في البلدان المستهدفة مع تقديم التوصيات بالإجراءات الرئيسية الواجب اتخاذها. ويشمل ذلك تشجيع السياسات الحكومية التي تحقق تأثيراً فورياً، بما في ذلك تعزيز جهود إعادة التدوير، واستخدام النفايات كبديل للوقود الأحفوري، وغير ذلك من ممارسات الاقتصاد الدائري. ويشمل ذلك أيضاً تحديد مشاريع نموذجية يمكن الاسترشاد بها للقضاء تماماً على الانبعاثات الكربونية خلال العقود المقبلة، مثل تقنيات التقاط الكربون وتخزينه.

وقال توماس غيلوت، الرئيس التنفيذي للجمعية العالمية للإسمنت والخرسانة: "أعلن قطاع الإسمنت والخرسانة العام الماضي عن التزامه الجاد بتحقيق الحياد الكربوني على مستوى العالم، وهي الخطوة المنطقية التالية فيما نحوّل تركيزنا من تبني خارطة طريق عالمية إلى اتخاذ وتنفيذ إجراءات محلية حاسمة".

وأضاف غيلوت: "ستبقى الخرسانة أكثر مواد البناء استخداماً في العالم خلال العقود القادمة، ومن هنا تأتي أهمية التعاون الدولي بين الحكومات والقطاع لضمان صفرية انبعاثاته الكربونية. وسيعزز برنامج مسرعات الحياد الكربوني التعاون لدعم جهود البلدان المستهدفة في إزالة الكربون بما يتوافق مع الخطة العالمية. ونفخر بإطلاق المرحلة الأولى من البرنامج لمساعدة هذه الدول على تبني تقنيات صديقة للبيئة، والتعاون معاً لبناء مستقبل أكثر استدامة. وأدعو اليوم المزيد من الشركاء الدوليين للانضمام إلينا والاضطلاع بدورٍ فاعل في هذا الحراك".

ومن جانبه، قال الدكتور محمود محي الدين، رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP27: "لا تزال الحاجة إلى إنشاء المزيد البنى التحتية التي يحتاجها العالم حاضرة اليوم لتخطي التحديات العالمية الكُبرى مثل الحد من الفقر، وتوفير موارد الطاقة والمياه النظيفة، والسكن الآمن ميسور التكلفة".

وأضاف: "سيلعب قطاع الإسمنت والخرسانة دوراً رئيسياً في بناء عالم أكثر صحة ومرونة مع تحرك القطاع لتقليص بصمته الكربونية بشكل سريع وحاسم. ويسرنا أن ندعم مبادرة مسرعات الحياد الكربوني لمساعدة البلدان النامية على تحقيق أهدافها في إزالة الكربون، ولن ندخر أي جهد ممكن لدعم جميع القطاعات والبلدان في تحقيق تطلعاتها المناخية وصولاً إلى استشراف مستقبلٍ أكثر استدامةً للجميع. ولا شك أن المشاركة الفاعلة لقطاع يعد مسؤولاً عن 7% إلى 8% من انبعاثات الكربون العالمية يعتبر أمراً بالغ الأهمية للمساهمة في تحقيق هدف اتفاق باريس المناخ 2015 بالحد من ارتفاع درجة حرارة الأرض دون درجتين مئويتين وأقرب ما يمكن إلى 1.5 درجة مئوية".

ويشتمل برنامج مسرعات الحياد الكربوني على ثلاثة عناصر: 1) خطط وطنية لإزالة الكربون تشمل توقعات حجم الانبعاثات، وتحديد الخطط اللازمة لخفضها، ووضع السياسات الداعمة، والتزام شركات القطاع؛ 2) تحديد وتمويل واستكشاف مشاريع نموذجية يمكن الاسترشاد بها لتقليص الانبعاثات على نطاق واسع؛ 3) إطلاق حوارات مع الحكومات الوطنية لتسريع وتيرة التحول المنشود.

وتتعاون الجمعية العالمية للإسمنت والخرسانة مع شركات القطاع، وستعمل بشكل وثيق مع صُنّاع السياسات والمصممين وقطاع الإنشاءات عموماً للتغلب على تحديات الشراء والتوريد، وإثبات الجدوى التجارية لاستخدام ونشر التقنيات الصديقة للبيئة على نطاق أوسع.

وستساعد المسرعات في مواءمة جهود قطاعات الإسمنت والخرسانة للبلدان المشمولة بالمرحلة الأولى من البرنامج مع خارطة طريق الجمعية العالمية للإسمنت والخرسانة لتحقيق الحياد الكربوني بحلول 2050، والتي شكّلت عند إطلاقها العام الماضي أكبر التزام عالمي من قطاع صناعي ضخم بإزالة انبعاثاته الكربونية. وتحدد خارطة الطريق هذه مسار عمل القطاع لإزالة انبعاثاته تماماً بحلول عام 2050، وهو هدف يتوافق مع اتفاق باريس للمناخ للحدّ من ارتفاع درجة حرارة الأرص عند 1.5 درجة مئوية. وستساهم إجراءات الخطة حتى عام 2030 في الحد من الانبعاثات الكربونية الناتجة عن قطاع الإسمنت والخرسانة بنسبة 25%، ومنع إطلاق 5 مليارات طن من الانبعاثات الكربونية في الغلاف الجوي مقارنة بسيناريو العمل المعتاد.

وسيتم الإعلان عن المشاريع الاسترشادية والحزمة الجديدة من مسرعات المرحلة الثانية في وقت لاحق من هذا العام.
=