Monday, 21 February 2022

إكسبلور تك - منصةٌ مُبتكرة توفر العديد من المزايا لقطاع الضيافة والسفر في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

 

توفر المنصة تحولاً رقمياً كاملاً يربط متخصصي قطاع الضيافة والسفر بمقدمي الحلول التكنلوجية في سوق واحد

ExploreTECH.jpg

تهدف منصة "إكسبلورتك"، السوق الرقمي المُخصص لمقدمي تكنلوجيا الضيافة والسفر في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، إلى تعزيز التفاعل الجماهيري وجذب عملاء مُحتملين، فضلاً عن تزويد صناع القرار في قطاع الضيافة والسفر بكيان واحد يُساعدهم على مقارنة المنتجات والخدمات التقنية والحصول على مشورة الخبراء المتخصصين حول طرق التعامل مع التحديات المرحلية وتشكيل استراتيجيات طويلة الأجل تُحسن من أداء أعمالهم. وستستمر المنصة الفريدة من نوعها في قيادة مستقبل صناعة الضيافة والسفر، مما سيزيد من شبكة عملائها في جميع أنحاء الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

كما تخطط "إكسبلورتك" لربط النظام البيئي لتجارة الضيافة والسفر بأكملهِ بمزودي الحلول التقنية من أجل تقديم جميع الخدمات التي يطلبها العملاء بوتيرة سريعة وفعالة. نظراً لعمل نظام المنصة الأساسي كمصدر موحد للمعلومات حول العديد من البائعين، والذي بدورهِ سيوفر للمشترين كذلك إمكانية الوصول إلى أحدث الحلول التقنية التي تكمل أو تزيد من تطوير أهدافهم الاستراتيجية. كما سيُمكن المشترين أيضاً من الوصول إلى آراء المستخدمين التي سبق التحقق منها وإجراء مقارنات شاملة بين الموردين من أجل اتخاذ قرارات مُستنيرة. علاوة على ذلك، سيتلقى المشترون أحدث الأخبار والمعلومات في مكان واحد. هذا وتوفر "إكسبلورتك" أيضاً للمشترين إمكانية الوصول إلى شبكة عالمية ذات علاقات راسخة مع البائعين تُمكنهم من تقديم دعماً وتنفيذاً كاملاً لمشاريعهم وذلك بناءً على متطلباتهم.

 

ويمتلك البائعون المشتركون في المنصة الفرصة الأفضل لزيادة تفاعل عملائهم وتعزيز تجاربهم، بالإضافة إلى زيادة تواجدهم وتوسيع حصصهم في السوق.

 

يتم تقسيم باقات الاشتراك إلى أربع فئات بحيث يمكن لكل مزود تقني من العثور على الاشتراك الذي يلبي احتياجاتهِ، بغض النظر عن مستوى وجوده الحالي في السوق المستهدف. وذلك يؤدي إلى تزويد المشتركين بالعديد من المزايا الأساسية، بما في ذلك تحسين تفاعل البائعين والعملاء، وتوفير أداة مقارنة للمنتجات، والسماح للمستخدمين بطلب عروض توضيحية عن مختلف المُنتجات.

 

يتمتع البائعون المشتركون في المنصة بالقدرة على استضافة تدريب على المنتج للمشترين المؤهلين، والاطلاع على آراء المستخدمين، ونشر الوعي بمنتجهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والحصول على خدمات المحتوى لأولئك الذين ليس لديهم إصدارات عربية من محتوى منتجاتهم.

 

وبهذا الصدد قال رالف ميليس، الشريك المؤسس لمنصة "إكسبلورتك""يمكن لمنصتنا أن تستوعب آلاف البائعين والمشترين، مما يسمح لنا من تلبية متطلبات العملاء بسرعة وبدقة".

 

وأضاف ميليس: "نتطلع دائماً إلى أن نقدم لمُستخدمي منصتنا الحلول التقنية الأكثر ملائمةً للسوق. وقد لاحظنا سابقاً استجابةً إيجابية للمشتركين الأوائل بهذه المنصة المبتكرة والمريحة والتي يندرج تحتها عدد متزايد من العلامات التجارية".

 

من جانبهِ أضاف السيد أنطوان مدوّر، الشريك المؤسس الآخر لمنصة "إكسبلورتك":"نحن نخلق نوعاً جديداً من الأسواق يستوعب العديد من المشتركين، بغض النظر إن كانت أسواقهم كبيرةً أو صغيرة. مهمتنا هي تطوير عصر أكثر حداثة من التحول الرقمي من خلال تثقيف المشترين والبائعين حول الفوائد التي يمكن أن تُقدمها منصةً موحدة تجمع كلا الطرفين"

 

من الجدير بالذكر أن المنصة المُتاحة باللغتين العربية والإنجليزية، تهدفُ إلى بدء حقبةٍ جديدة للتحول الرقمي من خلال تحقيق قيمة أكبر لجميع القطاعات الباحثة عن عائد أعلى على الاستثمار من خلال الخدمات الرقمية.

 

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: https://eu1.hubs.ly/y0npZQ0


=