Thursday, 29 July 2021

تؤمِّن منصة تجارة السيارات لمعاملات الشركات تريد إكس 44 مليون دولار كندي في تمويل رأس مال الاستثمار الجديد للتوسع العالمي

سيعزز رأس المال الجديد إستراتيجية نمو تريد إكس ويدعمها في مهمتها بشأن التخفيف من عوائق بيع وشراء السيارات المستعملة عبر الحدود الدولية.

تورنتو, 29 /يوليو/ 2021 PRNewswire/ -- Trade X Group of أعلنت اليوم Companies Inc. (TRADE X) منصة تداول سيارات عالمية لمعاملات الشركات عبر الحدود أنها حصلت على استثمار رأس مال بقيمة 44 مليون دولار كندي؛ أي ما يعادل 35 مليون دولار أمريكي من Aimia Inc. (TSXAIM)، الشركة التي مقرها تورنتو وتستثمر في الشركات العالمية الخاصة والعامة. وقد تصدر تريد إكس للمستثمرين الإستراتيجيين الآخرين في إغلاق لاحق يُعقد في موعد أقصاه 6/أغسطس/2021 نحو 10 ملايين سهم مميز قابل للتحويل؛ وذلك لتحقيق حجم الجولة المستهدف البالغ 45 مليون دولار أمريكي. وسوف تستخدم تريد إكس رأس مال النمو الجديد لاستحواذات إستراتيجية، وللتوسع في منصتها عبر الحدود لتجارة السيارات المستعملة لتجار السيارات، والأسطول، ومقدمي حلول التأجير والتنقل، إلى جانب الموردين والمستوردين عبر أمريكا الشمالية، وأوروبا، وآسيا، وأفريقيا، والشرق الأوسط.

وتسهل تريد إكس من عملية بيع وشراء السيارات المستعملة دوليًّا عن طريق منصة يسهل الوصول إليها على مدار الساعة عن طريق الجوال، والتابلت، والكمبيوتر. تعالج المنصة جميع العمليات والإجراءات والوثائق لضمان توافق كل صفقة، ومراقبتها، وتأمينها من البداية حتى النهاية. وتُدار المنصة المتكاملة بشكل كلي عن طريق تقنية "Brain" المملوكة لتريد إكس باستخدام التعليم الآلي والذكاء الاصطناعي لتعزيز تجربة المستخدم.

ويمكن للمستخدمين البحث وطلب سيارات محددة، إلى جانب متابعة تحليلات السعر العالمية، وعرض السيارات للبيع، وتقييم الجدوى الاقتصادية، والاستفادة من فرص المراجحة، والحصول على تمويل تجاري والتعامل بالعملة التي يحددونها. تتعامل تريد إكس مع كافة فحوصات الجودة، والمدفوعات الدولية، والنقل، والخدمات اللوجيستية، وإشراك المستوردين المسجلين، والتجانس، إلى جانب التصاريح الجمركية، وتحويل عداد السرعة عبر الحدود؛ ما يفعِّل من تخفيف حدة الإجراءات المعقدة التي كانت تقع في السابق على كاهل المشتري في حال التعامل على الأرض. وتدفع تريد إكس للبائعين على الفور بالعملة المحلية مضافا إليها الضريبة المحلية، وتتم جميع الصفقات بشكل متوافق ومضمون. ويجب أن يخضع المستخدمون لعملية تنظيم صارمة للتحقق من التراخيص والهوية الضريبية، والامتثال للوائح التجارية، ولا يُمنح المستخدم حق الوصول إلى شبكة تريد إكس المرخصة إلا بعد قبول جميع المعلومات والتحقق منها. وتوفر تريد إكس لجميع المستخدمين الطمأنينة والضمانة باعتبارها ضامنًا خارجيًّا موثوقًا، سواء أتمت الصفقة في قارتهم أم خارج القارة.

تسعى تريد إكس تحت قيادة محترفي صناعة السيارات القدماء، كل من المؤسس والرئيس التنفيذي ريان ديفيد سون، ونائب الرئيس التنفيذي ومدير العمليات لوسيانو بوتيرا، إلى عرقلة التجارة العابرة للحدود في صناعة السيارات المستعملة. وقد حققت تريد إكس لمدة 12 شهرًا انتهت في 31/ ديسمبر/2020 إجمالي مبيعات سيارات بنحو 65 مليون دولار كندي. وبلغ إجمالي مبيعات السيارات في ستة أشهر حتى 30/يونيو/2021 نحو 77 مليون دولار كندي؛ ما يشير إلى أرباح إيجابية قبل الفائدة والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين. ويظهر نشاط حجم المبيعات الحالي زخمًا كبيرًا؛ ما يدعو إلى توقع ارتفاع المبيعات خلال النصف الثاني من عام 2021.


قال ريان ديفيد سون الرئيس التنفيذي لتريد إكس: " لم تظهر الحاجة إلى منصة تداول سيارات موحدة بشكل أكبر مما هي عليه الآن". وسنوسع نطاق وصولنا إلى العديد من القارات اعتمادًا على هذا التمويل الإضافي، إلى جانب ربط المشترين بالبائعين خارج حدودهم لتعجيل دوران المخزون وتعزيز الأرباح بشكل كبير.

علق لوسيانو بوتيرا نائب الرئيس التنفيذي لتريد إكس قائلًا:  "تواجه تجارة السيارات الدولية العديد من المشاكل: لا يجد المشترون والبائعون طريقة جيدة للعثور على بعضهم البعض، كما لا يمكن للمشترين أو يصعب عليهم الوصول إلى تمويل تجاري للدفع مقدمًا للبائع، والأهم من ذلك غيار الثقة عند ممارسة الأعمال التجارية عبر الحدود. وتحل تريد إكس جميع هذه المشكلات، حيث تقدم لصفقات السيارات المستعملة" حلولاً عالمية متكاملة وشفافة ومتوافقة من البداية حتى النهاية.

واكتملت جولة التمويل عند تقييم ما قبل المال بما يقدر بـ 314 مليون دولار كندي (ما يعادل 250 مليون دولار أمريكي). وكجزء من الصفقة، سوف ينضم فيل ميتليمان الرئيس التنفيذي لـ Aimia إلى مجلس إدارة تريد إكس.

وعلق فيل ميتليمان الرئيس التنفيذي لـ Aimia قائلًا: "نشعر بسعادة غامرة لقيادة جولة التمويل هذه لتريد إكس، حيث تسمح تقنية "Brain" المملوكة للشركة للمستخدمين بتداول سياراتهم عبر الحدود بسهولة أكبر، إلى جانب تقليل المخاطر عن السابق". "ومع تحقيق أرباح فعلية قبل احتساب الفائدة والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين، تفخر تريد إكس بقاعدة عملائها رفيعة المستوى، كما تنمو بمعدلات ملحوظة، حيث توسِّع نطاق تعاملها مع السوق إلى بلدان أخرى. نفخر بمشاركة تريد إكس حيث إنهم مستمرون في تنمية أعمالهم بشكل طبيعي، ومن خلال الاستحواذ".

جاء تمويل رأس المال الجديد لتريد إكس عقب جولة من رأس المال المضمون في فبراير/2021: حد ائتماني جديد مضمون يصل إلى 50 مليون دولار أمريكي يتضمن أكورديون للزيادة إلى نحو 100 مليون دولار أمريكي، مقدمة من شركة إدارة أصول عالمية بما يزيد عن 100 مليار دولار أمريكي في الأصول تحت الإدارة.

=