Tuesday, 29 June 2021

Edunation braces for further growth in EdTech with a $3M raise by US-based VC

 

 

 

Edunation, an all-in-one digital school and learning management system, recently locked in $3M after their latest funding round with Rubix, a US-based investor. Today, the startup is a proud partner to some of the MENA regions top academic institutions. Their mission is to provide a fully functional remote campus, tailored to each client, from pre-schools to high-schools, and even universities. Edunations take on ed-tech is quite holistic in its approach, meaning they go beyond learning management systems to build a more comprehensive virtual school offering. The platform provides solutions that seamlessly tie together the functions of courses, exams, assessments and even finance. This way, clients are able to utilize such a variety of functions all in one place, rather than subscribing to a host of other different platforms. This comes through a highly customizable set of modules to help schools support their entire community, from students and their parents to teachers and management teams.

The start-ups latest capital infusion is expected to help propel its growth in existing markets across Jordan, Palestine, Qatar, Kuwait, KSA, and UAE, and drive further expansion into Egypt, Oman, Bahrain, and beyond. This marks a new and exciting stage of growth as Edunation sets on its way to becoming a leading ed-tech provider in the region. “We have been following Edunation for the last couple of years” said Rubix. “We were keen to invest given the company’s strong standing and clear potential to be at the forefront of the MENA ed-tech scene”.

Founded in 2013 by partners Firas Jabbour, CEO and Mahmud Gabareen, CTO, with the aim of transforming the education sector through technology. Edunation showed promising signs of success from the beginning by securing their pre-seed investment in 2014 and another seed round in 2019, in both instances, from angel investor Dr. Abdul Malek Al Jaber. More recently, the company witnessed an astonishing 1,200% growth of users on its platform over the past year, as the onset of the COVID-19 pandemic triggered an urgent need for schools to switch gears and adapt to an increasingly remote presence. Edunations response was swift and focused on helping clients make the transition of operating digitally, a feat achieved practically overnight.

This sudden increase in demand needed to be met with increased performance. The digital experience had to remain reliable for all its users, new and old. Edunation has been adopting the latest technologies to uphold the platforms performance to ensure smooth operation, with virtually no downtime. The company also pursued cross platform integrations with various partners, providing virtual learning tools from some of the most advanced systems out there.

The road surely does not stop here. Edunation intends to utilize the funds in developing the platform even further and simultaneously growing its community. For that, Jabbour has emphasized the importance of attracting exceptional local talent as they set up a data-science division to lead the companys move towards adopting AI, and developing on the beta version they released back in mid-2020. Founders believe this will be a game-changer for students, parents, schools, and teachers. Not only with how they interact with the platform, but also what they can gain from features, such as detailed insights and reports to identify trends, gaps, issues, and areas of improvement. Edunation is one of those companies proving that ed-tech is indispensable in todays age. A series of successes signals only the beginning, as the founders intend to keep up the momentum. All while making sure that the educational ecosystem is not only uninterrupted today, but also that it is thriving through digital transformation in the years to come.


  "إيديونيشن" تحضّر لمزيد من النمو في تقنيات التعليم بتمويل بقيمة 3 ملايين دولار من شركة استثمارية أمريكية

نجحت "إيديونيشن"، المطوّرة لأنظمة متكاملة لإدارة التعلّم والمدارس، في الحصول على 3 ملايين دولار أمريكي بعد جولة التمويل الأخيرة مع شركة "روبكس Rubix" الإستثمارية في الولايات المتحدة. واليوم، تفتخر هذه الشركة الناشئة بكونها شريكاً لبعض من أفضل المؤسّسات التعليمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتتمثّل مهمتها في توفير منصة تعليمية مكتملة الوظائف تعمل عن بُعد، مصمّمة خصيصاً لكل عميل، وتغطي كل المراحل التعليمية من الروضة إلى الدراسة الثانوية وحتى الجامعية.

 

مقاربة "إيديونيشن" للتكنولوجيا التعليمية تتسم بشمولية النهج، متجاوزة أنظمة إدارة التعلّم لبناء حلول مدرسية افتراضية متكاملة. وتوفّر منصّة "إيديونيشن" حلولاً تعمل على ربط المساقات التعليمية، والامتحانات، وعمليات التقييم وحتى الإدارة المالية بكل سلاسة. وهكذا، يمكن للعملاء الإستفادة من مجموعة متنوّعة من الوظائف في مكان واحد، عوضاً عن الإشتراك في منصّات مختلفة ومتعدّدة. يتحقّق ذلك من خلال مجموعة وحدات وظيفية قابلة للتخصيص بدرجة كبيرة، تساعد المدارس على دعم مجتمعاتها بالكامل، بدءاً من الطلبة وأولياء أمورهم، وحتى المعلمين وفرق الإدارة.

 

ومن المتوقع أن يساعد ضخّ رأس المال الجديد للشركة الناشئة في دفع عملية نموها في الأسواق الحالية التي تشمل الأردن، وفلسطين، وقطر، والكويت، بالإضافة إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، إلى جانب القيام بالمزيد من التوسّع في كل من مصر، وعُمان، والبحرين، والدول المجاورة. ويمثل هذا مرحلة جديدة ومثيرة من النمو، حيث تستعد "إيديونيشن" للانطلاق كمزوّد رائد لتكنولوجيا التعليم في المنطقة. وأشار متحدّث باسم شركة "روبكس Rubix" بالقول: "لقد تابعنا عمل شركة "إيديونيشن" خلال العامين الماضيين، ونحن نحرص اليوم على الاستثمار فيها نظراً لمكانتها القوية، وإمكاناتها الواضحة لتكون في طليعة مشهد تكنولوجيا التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

 

في العام 2013، تأسّست الشركة على يد كل من فراس جبور، الرئيس التنفيذي، ومحمود جبارين، كبير موظفي التكنولوجيا، بهدف تحقيق التحّول الرقمي قطاع التعليم. ولقد أظهرت "إيديونيشن" بوادر نجاح منذ بداية إنطلاقها عبر تأمين رأس المال الأولي عام 2014، ثم الجولة الثانية من التمويل في العام 2019. وفي كلتا الحالتين جاء التمويلان من المستثمر الأوّلي، الدكتور عبد المالك الجابر. شهدت الشركة في الآونة الأخير نمواً مذهلاً في عدد مستخدمي منصتها بنسبة 1200% خلال العام الماضي. ولقد تسبّب ظهور جائحة كورونا في بروز الحاجة الملحّة للمدارس لإجراء التغييرات اللازمة، والتأقلم بشكل متزايد مع حاجات التعليم عن بُعد. وهنا، كانت استجابة "إيديونيشن" سريعة، حيث ركّزت على مساعدة عملائها على الانتقال إلى العمل الرقمي، وهو الإنجاز الذي تمّ تحقيقه عملياً بين عشية وضحاها.

 

كان لا بد لهذه الزيادة المفاجئة في الطلب أن يقابلها زيادة في الأداء، كما توجّب أن تبقى التجربة الرقمية موثوقة لجميع المستخدمين، الجدد والقدامى على حدٍ سواء. لقد اعتمدت "إيديونيشن" أحدث التقنيات لدعم أداء منصتها وضمان التشغيل السلس لها، مع عدم حدوث أي توقف لها بشكل فعلي. وسعت الشركة أيضاً إلى تكامل الأنظمة مع العديد من الشركاء، وتوفير أدوات التعلّم الافتراضية من بعض أكثر الأنظمة المطروحة تقدماً. بكل تأكيد، لا ينتهي الطريق هنا، ذلك أن "إيديونيشن" تعتزم إستخدام هذا التمويل في إستحداث المزيد من التطوير على منصتها، وتنمية مجتمعها في نفس الوقت. وفي هذا الصدد، شدّد جبور على أهمية استقطاب المواهب المحلية الاستثنائية، في الوقت الذي تقوم فيه الشركة بتأسيس قسم لعلوم البيانات ليعمل على قيادة تحرك الشركة نحو تبني الذكاء الاصطناعي، وتطوير النسخة التجريبية التي تمّ إطلاقها منتصف العام 2020.

 

وهنا فإن المؤسّسان يعتقدان بأن ذلك سيغيّر من قواعد اللعبة بالنسبة للطلبة، وأولياء أمورهم، والمدارس والمعلمين على حد سواء، ليس فقط من خلال كيفية التفاعل مع المنصة، ولكن أيضاً بما يمكنهم من إكتسابه من ميزات مثل الفهم التفصيلي للبيانات والتقارير لتحديد اتجاهات التعلّم، والثغرات، والمشاكل، ومجالات التحسين والتطوير. وبذلك، فإن "إيديونيشن" تعدّ اليوم من بين تلك الشركات التي تثبت بأن تكنولوجيا التعليم لا غنى عنها في عصرنا الحالي، كما أن سلسلة النجاحات المتتالية هذه تشير إلى البداية فقط، حيث يعتزم المؤسّسان الحفاظ على هذا الزخم، مع التأكّد طوال الوقت من أن النظام التعليمي لن يتعرّض اليوم للانقطاع، بل أنه سيزدهر من خلال التحوّل الرقمي عبر السنوات القادمة.

 

=