Monday, 22 March 2021

Thales Selected to Prepare France for the New Schengen Area Entry/Exit System



  • In 2017 the European Union adopted a new directive for the deployment of a biometric entry and exit registration system (EES) for Member States in order to strengthen the security of the Schengen Area and modernize border crossings.
  • In less than one minute, third-country nationals will thus be pre-registered and have their identity verified at Thales kiosks deployed at French airports, train stations and ports.
  • The expertise of Thales in the field of identity document verification and biometrics will deliver a secure solution while offering optimal user experience.

PARIS--(BUSINESS WIRE/AETOSWire)-- In 2022 Member States of the Schengen Area will be required to have a biometric entry and exit system to register non-European citizens crossing an EU external border. Thales has been selected by the French Ministry of the Interior to deliver several hundred pre-registration kiosks at various border crossing points. Therefore, France will be equipped with a state-of-the-art biometric solution to streamline and secure its air, land and sea border crossings.

In accordance with the directive approved by the European Union, the countries that are part of the Schengen Area will deploy pre-registration kiosks or similar equipment in order to allow non-Schengen visitors to register their identity quickly and securely, including their biometric data (fingerprint and facial biometrics).

To this end, the ‘Thales Gemalto Border Kiosk’ will provide a self-service, intuitive and interactive terminal to guide travelers through every stage of identity registration and verification.

These kiosks, designed and manufactured in Europe, will incorporate various document verification and biometric technologies. They will offer rapid registration for travelers, highly accurate identity verification, data management protection and advanced operational fluidity at border crossings.

The verification of biometric data is an extremely effective and reliable technology, allowing Member States to accurately identify any attempted identity fraud and prevent individuals with false documents, multiple identities, etc. from entering the country.

“This new European entry and exit system represents a major challenge for Member States. On the one hand, they are required to be ready and compliant with the regulations by 2022; on the other hand, they are faced with the operational reality and the fact that millions of people have to be processed each year, for whom we want to offer the smoothest possible experience. Thales’ expertise in identity and border management provides us with technological reliability, without having to make a choice between security and ease of use”, stated the French Ministry of the Interior.

“The pre-registration kiosks manufactured by Thales are equipped with our state-of-the-art technologies for identity creation and verification. They are based on software optimized for ultra-rapid checks of a document’s authenticity and intelligent detection of any attempted identity fraud. We have therefore been able to develop high-performance tools to support operations, without compromising the safety and protection of travelers’ data”, said Youzec Kurp - SVP Identity and Biometric Solutions at Thales.


 

 

اختيار تاليس لإعداد فرنسا لنظام الدخول والخروج الجديد لمنطقة شنغن

 

·        اعتمد الاتحاد الأوروبي عام 2017 أمراً توجيهياً جديداً لنشر نظام بيومتري لتسجيل عمليات الدخول والخروج (إي إي إس) بين الدول الأعضاء بغرض تعزيز أمن منطقة شنغن وتحديث المعابر الحدودية.

·        في أقل من دقيقة واحدة، سيتم تسجيل مواطني البلدان الثالثة بشكل مُسبق والتحقق من هويتهم في أكشاك "تاليس" المنتشرة في المطارات ومحطات القطارات والموانئ الفرنسية.

·        ستوفر خبرة "تاليس" في مجال التحقق من وثائق الهوية والقياسات البيومترية حلاً آمناً وتجربة مستخدم مثالية.

 

باريس – (بزنيس واير/"ايتوس واير"): سيتوجّب على الدول الأعضاء في منطقة شنغن بحلول عام 2022 امتلاك نظام بيومتري لتسجيل عمليات الدخول والخروج للمواطنين غير الأوروبيين الذين يعبرون الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي. وفي هذا السياق، تمّ اختيار شركة "تاليس" من قِبل وزارة الداخلية الفرنسية لتسليم عدة مئات من أكشاك التسجيل المسبق في مختلف نقاط العبور الحدودية. وبناءً على ذلك، سيتم تجهيز فرنسا بأحدث الحلول البيومترية لتبسيط وتأمين معابرها الحدودية الجوية والبرية والبحرية.

 

ووفقاً للأمر التوجيهي الذي اعتمده الاتحاد الأوروبي، ستنشر الدول الأعضاء في منطقة شنغن أكشاك تسجيل مسبق أو معدات مشابهة للسماح للزوار من الدول غير الأعضاء في شنغن بتسجيل هويتهم بسرعة وأمان، بما في ذلك بياناتهم البيومترية (البصمة والقياسات البيومترية للوجه).

 

وفي سبيل ذلك، سيوفّر كشك "تاليس جيمالتو" الحدودي (تاليس جيمالتو بوردر كيوسك) محطة خدمة ذاتية سهلة الاستخدام وتفاعلية لتوجيه المسافرين خلال كل مرحلة من مراحل تسجيل الهوية والتحقق منها.

 

وستشمل هذه الأكشاك المصممة والمصنعة في أوروبا، العديد من تقنيات التحقق من الوثائق والقياسات البيومترية. وستوفرّ هذه الأكشاك تسجيلاً سريعاً للمسافرين وتحققاً عالي الدقة من الهوية وحمايةً لإدارة البيانات وتدفقاً تشغيلياً متطوراً للمسافرين عند المعابر الحدودية.

 

ويُعدّ التحقق من البيانات البيومترية تقنية فعّالة وموثوقة للغاية تُمَكِّن الدول الأعضاء من تحديد أي محاولة لتزوير الهوية بدقة ومنع الأفراد الذين يمتلكون وثائق مزورة وهويات متعددة وما إلى ذلك من دخول الدولة.

 

وفي تصريح لها، أشارت وزارة الداخلية الفرنسية إلى أنّ: " نظام الدخول والخروج الأوروبي الجديد يمثل تحدياً كبيراً للدول الأعضاء، إذ يتوجّب عليهم أن يكونوا جاهزين وأن يمتثلوا للوائح بحلول عام 2022. ومن جانب آخر، تواجه هذه الدول الواقع التشغيلي وحقيقة وجوب معالجة بيانات ملايين الأشخاص سنوياً، مع الحرص على تقديم أفضل تجربة ممكنة لهم. وتُوفر لنا خبرة ’تاليس‘ في إدارة الهوية والحدود موثوقية تكنولوجية، دون الحاجة إلى الاختيار بين الأمان وسهولة الاستخدام".

 

ومن جانبه قال يوزيك كورب، نائب الرئيس الأول لحلول الهوية والقياسات البيومترية بشركة "تاليس": "تمّ تزويد أكشاك التسجيل المسبق المصنعة من قِبل ’تاليس‘ بأحدث تقنياتنا لإنشاء الهوية والتحقق منها؛ إذ تستند إلى برنامج مُحسَّن لإجراء فحوصات فائقة السرعة لمصداقية الوثائق والكشف الذكي عن أي محاولة تزوير في الهوية. وبناءً على ذلك، تمكّنّا من تطوير أدوات عالية الأداء لدعم العمليات، دون المساس بسلامة بيانات المسافرين وضمان حمايتها".

 

 


=