Wednesday, 30 December 2020

نظرة على إنجازات العام 2020: منتجع أنانتارا الجبل الأخضر يحتفي بنجاحاته ويتطلع إلى عام مثمر في 2021


 



سلطنة عُمان 30 ديسمبر 2020: مع اقتراب نهاية العام، يسلط منتجع أنانتارا الجبل الأخضر الضوء على الأداء الذي حققه خلال عام 2020 ويحتفي بنجاحاته على الرغم من التحديات الجمة، فيما يتطلع إلى تعافي قطاع السفر والسياحة العماني بالكامل في العام القادم 2021.



فكما كان الحال بالنسبة للفنادق والمرافق السياحية كافةً في القطاع على المستوى العالمي، شهد المنتجع الجبلي الهادئ تراجعاً خلال العام. وفي الوقت الذي يسعى فيه القطاع بأكمله إلى إعادة البناء والهيكلة في أعقاب الجائحة، تمكّن منتجع أنانتارا الجبل الأخضر من تخفيف أثرها منذ إعادة افتتاح أبوابه في 4 يوليو 2020 وتبني الحلول الاستباقية والاستجابة والتكيف مع التغير في ديناميكيات القطاع.



وخلال الربع الثالث من العام 2020، أي أثناء موسم الصيف، استفاد المنتجع كذلك من موقعه الفريد والطقس الجبلي الذي استقطب الزوار من أنحاء السلطنة لقضاء فترة من الاسترخاء، مما ساهم في تحقيق إيرادات تجاوزت الفترة ذاتها من العام السابق.



كما اغتنم المنتجع فترة الإغلاق الأولى التي فرضتها الجائحة في عُمان، لتكون فرصة لتحديث العديد من المرافق ومنها جدار المغامرات الجبلية المثيرة وتجديد بركة السباحة الرئيسية وبرك السباحة الخاصة التابعة للفيلات بالإضافة إلى تجديد مرافق السبا. أما الإضافة الأروع فقد كانت في منصة ذا رويال إيدج. كما خصص المنتجع الوقت لوضع استراتيجية تشمل كافة الممارسات التشغيلية بما يضمن أعلى معايير الصحة والسلامة عند إعادة الافتتاح.



واحتفل المنتجع الجبلي الشهير كذلك بمجموعة من الانتصارات والألقاب التي حققها أثناء العام، والتي كان أبرزها مبادرات المسؤولية الاجتماعية المؤسسية التي اضطلع بها أفراد الفريق. فمنتجع أنانتارا الجبل الأخضر يقع في قلب سلسلة جبال الحجر، والتي تضم عدداً من المواقع التراثية والوجهات التاريخية المميزة، ولهذا فقد كرّم المنتجع أعضاء الفريق الذين قدموا الكثير لرد الجميل إلى المجتمع المحلي ولرعاية وحماية القرى المجاورة. 



واستكمل المنتجع بنجاح ما مجموعه 15 مبادرة في مجال المسؤولية الاجتماعية المؤسسية خلال العام 2020، تضمنت ثلاثة منها تنظيف المناطق المحيطة كالمبادرة التي قامت بالتزامن مع يوم التنظيف العالمي 2020، ليقوم الفريق على مدى العام بجمع نفايات تزن 3600 كيلوغرام. 



وتنوعت المبادرات المميزة التي قام بها المنتجع، من يوم الصحة واللياقة للموظفات خلال شهر التوعية بسرطان الثدي، إلى التبرع لشراء المستلزمات الطبية الهامة لمستشفى الجبل الأخضر. كما شملت تلك المبادرات المساهمة بتقديم الأغطية والبياضات إلى مستشفى الجبل الأخضر ومركز الوفاء لإعادة التأهيل، والتبرع بما مجموعه 120 سلة مهملات مخصصة لإعادة التدوير للقرى المجاورة.



وكان ختام العام مميزاً للغاية بحصول المنتجع على سلسلة من الجوائز المرموقة في القطاع، ليرسخ مكانته كأحد المنافسين البارزين في السفر والسياحة. ومن أبرز الألقاب والجوائز التي حصدها المنتجع، أفضل فيلا رئاسية فاخرة في عُمان ضمن جوائز السفر العالمية 2020، والتصنيف ضمن أفضل 50 فندقاً في الشرق الأوسط ضمن جوائز هوتليير الشرق الأوسط 2020 والمركز الثاني في الشرق الأوسط والتصنيف ضمن أفضل 50 منتجع عالمي في جوائز اختيارات قراء كوندي ناست ترافيلر (الولايات المتحدة الامريكية والمملكة المتحدة) 2020.



في حديثه عن أداء المنتجع خلال العام قال رامي فرحات، القائم بأعمال المدير العام في منتجع أنانتارا الجبل الأخضر: "نحن فخورون للغاية بأداء منتجعنا واستجابته للتحديات التي واجهناها هذا العام. فقد كان لجميع أفراد فريقنا دور هام في الحفاظ على الاستقرار التشغيلي وضمان الاستمرار رغم العقبات العديدة خلال العام المنصرم، وسعدنا بالفعل بأن نرى هذه المثابرة والعمل الجاد يؤتي ثماره فيما نتطلع إلى عام أفضل بكثير في 2021."



من جانبه قال سيراج ميمون، رئيس المبيعات والتسويق في منتجع أنانتارا الجبل الأخضر: "نظراً لكون سلطنة عُمان واحدة من أكثر وجهات السفر أماناً، فإننا نتوقع ارتفاع السياحة والسفر محلياً ومتفائلون بتعافي القطاع في العام المقبل، مما سيخلق الكثير من فرص النمو للمنتجع. وفيما تعزز شركات الطيران عملياتها استعداداً للعام 2021، نتوقع اكتمال تعافي القطاع تماماً بحلول الربع الرابع منه، ليساهم ذلك – إلى جانب جهودنا المتواصلة والاستراتيجيات الديناميكية والتحسينات الجديدة في المنتجع- في تعزيز تفاؤلنا تجاه عام مثمر."


=