Tuesday, 30 June 2020

UAE’s First Fully Awake Cochlear Implant Surgery Performed at Al Zahra Hospital Dubai






Al Zahra Hospital Dubai carries out UAE’s first Cochlear Implant Surgery done under Local Anesthesia


80-Year-Old man regains his hearing after undergoing Cochlear Implant Surgery while fully awake




Dubai 30 June 2020 – Internationally Renowned Consultant ENT Surgeon Dr. Jamal Kassouma carries out UAE’s first Cochlear Implant Surgery under local anesthesia.

An 80-year-old man was able to follow his son in reciting Quran verses less than 5 hours after receiving Cochlear Implant Surgery. Mr. M. Marwan has struggled with hearing loss for over 30 years, while reaching complete deafness in 2015. Since then, the only way he could communicate with the outside world was through writing as he was unable to lip read or use sign language.

Cochlear Implants are revolutionary electronic devices that are surgically connected to the ear to help people who have severe hearing loss or complete deafness. Due to the complexity of the surgical procedures, most of the cases are done under general anesthesia, while the people receiving the implants can take up to a year to gain substantial understanding of the new signals the brain receives.

“Due to the complex medical condition of Mr. Marwan, we were unable to carry out this procedure under general anesthesia as the risk was too high. Mr. Marwan not only underwent the procedure while being fully awake, he gained back his hearing and comprehension less than 30 minutes after the surgery, being able to hear the voice of his son for the first time in 5 years” – Dr. Jamal Kassouma, Consultant ENT Surgeon at Al Zahra Hospital Dubai.

The 1 hour surgery was painless without any complications. The patient began to regain his hearing 30 minutes post-surgery while he is expected to improve in the months to come and eventually go back to normal life.

“It was a very emotional moment for us when my father heard us for the first time in 5 years. To see him able to communicate so soon after the surgery, is more than we have expected. We are so so grateful to Dr. Koussuma and the team at Al Zahra Hospital Dubai. They changed his life in ways we cannot even describe” – Mr. M. Samer, son of the patient.



Despite the increased demand and gained popularity since their inception 50 years prior, cochlear implant procedures are not widely accessible. This is predominantly due to the scarcity in medical specialization. An ENT Surgeon needs extensive training and further education in order to be able to perform these procedures. Dr. Jamal Kassouma carried out 1,600 Cochlear Implant Surgeries during his career, a number rarely attained by a single Cochlear Implant Surgeon.


إجراء أول عملية زرع قوقعة في الإمارات تحت التخدير الموضعي و المريض واعي و مستيقظ في مستشفى الزهراء في دبي



مستشفى الزهراء دبي يقوم بإجراء أول عملية جراحية لزراعة القوقعة في الدولة تحت التخدير الموضعي.


رجل يبلغ من العمر 80 عامًا يستعيد سمعه بعد خضوعه لزراعة القوقعة وهو مستيقظً تمامًا.


دبي 30 يونيو 2020 - أجرى الدكتور جمال قسومة، استشاري ورئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى الزهراء دبي ، أول جراحة زراعة قوقعة في الإمارات العربية المتحدة تحت التخدير الموضعي.

وتمكن رجل يبلغ من العمر 80 عامًا من متابعة ابنه في تلاوة آيات القرآن بعد أقل من 5 ساعات من خضوعه لجراحة زراعة القوقعة. فقد عانى السيد م. مروان من فقدان السمع لأكثر من 30 عامًا، بينما وصل إلى الصمم التام في عام 2015. ومنذ ذلك الحين، كانت الطريقة الوحيدة للتواصل مع العالم الخارجي هي الكتابة لأنه لم يكن قادرًا على قراءة الشفاه أو استخدام لغة الإشارة.

ومن المعروف أن غرسات القوقعة الصناعية هي أجهزة إلكترونية ثورية يتم توصيلها جراحيًا بالأذن لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من فقدان السمع الشديد أو الصمم التام. وبسبب الإجراءات الجراحية المعقدة، تتم معظم الحالات تحت التخدير العام، في حين أن الأشخاص الذين يتلقون الغرسات يمكن أن يستغرقوا ما يصل إلى عام لاكتساب فهم كبير للإشارات الجديدة التي يستقبلها الدماغ.

ويعلق الدكتور جمال قسومة:" بسبب الحالة الطبية المعقدة للسيد مروان, إرتفاع بالتوتر الشرياني و السكري و ضعف في وظائف الكلية ، لم نتمكن من إجراء هذا الإجراء تحت التخدير العام حيث كانت المخاطر عالية للغاية. ولم يخضع السيد مروان للإجراء فقط أثناء استيقاظه، فقد استعاد سمعه وفهمه بعد أقل من 30 دقيقة من الجراحة، حيث تمكن من سماع صوت ابنه لأول مرة منذ 5 سنوات."

و قد إستغرقت العملية حوالي ساعة و 10 دقائق بدون أي ألم أو مضاعفات. بعد 30 دقيقة في غرفة الإنعاش تم توصيل الجهاز الخارجي و تمكن المريض من السمع، و المدهش في الموضوع أنه إستطاع تمييز الكلام مباشرة و هذا عادة يستغرق من 3 إلى 6 شهور. حتى أنه قام بالصلاة جماعة خلف إبنه و قد ردد جميع الأيات بشكل دقيق مئة بالمئة

ويقول السيد م.سامر، ابن المريض :"لقد كانت لحظة عاطفية للغاية بالنسبة لنا عندما سمعنا والدي للمرة الأولى منذ 5 سنوات. كما وأن رؤيته قادرًا على التواصل بعد فترة وجيزة من الجراحة، هو أكثر مما توقعنا. نحن ممتنون للغاية للدكتور قسومة وفريق مستشفى الزهراء في دبي. لقد غيروا حياته بطرق لا نستطيع حتى وصفها."

على الرغم من الطلب المتزايد واكتسبت شعبية منذ بدايتها قبل 50 عامًا، إلا أن إجراءات زراعة قوقعة الأذن ليست متاحة على نطاق واسع. هذا يرجع في الغالب إلى ندرة التخصص الطبي. يحتاج جراح الأنف والأذن والحنجرة إلى تدريب مكثف حتى يتمكن من تنفيذ هذه الإجراءات. أجرى الدكتور جمال قسومة 1600 جراحة زراعة القوقعة خلال حياته المهنية، وهو عدد نادرًا من قبل جراح واحد و غالبا الجراحين الذين وصلو إلى هذا الرقم لا يتجاوز عدد الأصابع.
=