Sunday, 12 April 2020

AdColony Reveals What Consumers in the Middle East

AdColony Reveals What Consumers in the Middle East

Expect From Brands During COVID-19

UAE, 12th April, 2020: For the past three months, the COVID-19 outbreak has radically
changed people’s daily lives and preferences around the world. Across the globe, people are
being encouraged to stay at home in order to ensure their health and safety. As the
Coronavirus pandemic continues to grow, technology usage and habits are also seeing major
changes.
AdColony distributed the Coronavirus Impact Survey to the EMEA (Europe, Middle East, and
Africa) and LATAM (Latin America) regions this past week to analyze behavior changes due
to COVID-19. Respondents’ ages ranged from 14 to 75 and were typically aged 25 to 54 in
EMEA and 25 to 44 in LATAM.
Survey Highlights — EMEA
Switching to online shopping — 41% of respondents are switching to online
shopping and 31% of the respondents are reducing the number of market visits.
Public transportation is being reconsidered. — 20% of respondents have cut back
on public transport.
People are playing more mobile games for relief — 85% are playing mobile
games for relief, while 47% of respondents are playing mobile games on their
smartphone every day. 32% are playing new games on their phones.
Housework is more productive. — More than half of the respondents (54%) said they
are doing more household chores.
User-initiated ads are the most liked ad format — 23% of the respondents state
that they prefer ads that help them notice products they might need. User-initiated
advertising is the most positively perceived ad format with 35%.
Warrick Billingham, Regional Sales Director – MENA said, “With new cases being reported
daily, it is an important time for brands to determine their role and tone of voice. Should they
be quiet? Or should they help control the situation by demonstrating understanding and value
during these times of social distancing?”
Kantar Consulting recently released a research to provide updates and insights for brands to
manage the impacts of COVID-19 and prepare for the future. As well as the direct impact of
the virus, insights from the retail industry, and research on a general recession risk, it also
includes detailed analyses of the expectations of consumers from brands.
Here are some of the important insights from the report:
In this period, consumers focus on basic needs and expect brands to supply
and deliver them reliably.
When we look at consumer purchasing habits from the moment the COVID-19 pandemic
started, we see that they are turning to personal hygiene, health and nutrition, and home

cleaning products. However, we can also see the consumption of alcoholic beverages, luxury
items, and less “storable” foods like fresh meat and fish products are decreasing. For now.
Consumers are thinking about the future as well as their current safety and
health. Top concerns from consumers about the COVID-19 situation are 30%
said they panic about running out of essentials, ending up making ‘panic
purchases’. 34% believe this is going to be worse than an economic recession
with the risk of people losing jobs. 46% are worried about falling sick. 60% feel
the situation demands them to be even more proactive about financial planning
and security for the future,
Consumers are aware of the dangers to their health and safety, as well as the decline in
business activity around them, which makes them think about what consequences it may
have on health and economy issues if the epidemic gets worse. If you look around on social
media, many are suggesting ordering to-go from locally-owned restaurants and businesses
to keep them afloat during this time. We highly recommend it!
As consumers become more aware of their health and safety, they expect
brands to show the same care, consideration, and social awareness for the
services and products they offer.
Consumer expectations from brands across categories are 65% Insurance products and
services that promise health and wellbeing, 59% Food and Beverage products and services
that are safe to use, 56% Consumer Goods products and services that are safe to use, 55%
Health and Wellness products and services that promise health and wellbeing, 45% Banking
products and services that are safe to use.
As the COVID-19 pandemic continues, consumers will continue to become more conscious
and focus on their own health, safety, and immediate needs. At this point, if brands can
support the consumers and address consumer concerns on that immediate basic-needs
level, they will gain their trust in the long term.


آدكولوني AdColony تكشف توقّعات المستهلكين في الشرق الأوسط من العلامات التجارية خلال أزمة فيروس كورونا
الإمارات العربية المتحدة،12  أبريل، 2020: على مدى الأشهر الثلاثة الماضية، غيّر تفشي فيروس كورونا بشكل جذريّ حياة الناس وتفضيلاتهم اليومية حول العالم. ففي جميع أنحاء العالم، يتمّ تشجيع الناس على البقاء في منازلهم من أجل ضمان صحّتهم وسلامتهم. ومع استمرار تفشّي وباء فيروس كورونا، يشهد استخدام التكنولوجيا والعادات بدوره تغيّرات كبيرة.
قامت "آدكولوني" AdColony باستطلاع حول تأثير فيروس كورونا على مناطق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وأميركا اللاتينية خلال الأسبوع الماضي لتحليل التغيّرات السلوكية الناجمة عن التدابير الاحترازية التي تمّ اتخاذها لمنع انتشار الوباء. تراوحت أعمار المستجيبين بين 14 إلى 75 عامأ وتحديداً بين 25 و54 عاماً في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، وبين 25 إلى 44 عامًا في أميركا اللاتينية.
ومن أبرز النتائج التي أظهرها الاستطلاع في الشرق الأوسط وافريقيا:
  •  التحوّل إلى التسوّق عبر الإنترنت - 41٪ ممن شملهم الاستطلاع تحوّلوا إلى التسوّق عبر الإنترنت و31٪  يقلّلون من عدد زياراتهم إلى السوق.
  •  إعادة النظر في وسائل النقل العام - 20٪ ممن شملهم الاستطلاع قاموا بتقليص استخدامهم وسائل النقل العام.
  •  زيادة استخدام ألعاب الجوّال للترفيه عن النفس - 85٪ يلعبون ألعاباً على الأجهزة المحمولة بغاية الترفيه، بينما يلعب 47٪ من المشاركين ألعاباً على هواتفهم الذكية كلّ يوم، و32٪ يلعبون ألعاباً جديدة على هواتفهم.
  •  الأعمال المنزلية أصبحت أكثر إنتاجية - ذكر أكثر من نصف المشاركين (54٪) أنهم يقومون بالمزيد من الأعمال المنزلية.
  • الإعلانات التي يبدؤها المستخدم هي أكثر أشكال الإعلانات تفضيلاً - 23٪ من المشاركين ذكروا أنهم يفضّلون الإعلانات التي تساعدهم على ملاحظة المنتجات التي قد يحتاجون إليها. إذ يُعدّ الإعلان الذي يبدؤه المستخدم الشكل الأكثر إيجابية في التلقّي بنسبة 35٪.
ويقول واريك بيلينغهام، مدير المبيعات الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "في وجود حالات جديدة يومياً، حان الوقت لأن تقوم العلامات التجارية بتحديد دورها وأسلوب توجّهها. هل يجب التزام الهدوء؟ أم هل يفترض أن تساعد هذه العلامات التجارية في السيطرة على الموقف من خلال إظهار الفهم والقيمة خلال هذه الأوقات من العزلة الاجتماعية؟ "
وكانت "كانتار للاستشارات" Kantar Consulting أصدرت حديثاً بحثاً لتوفير تحديثات ورؤى للعلامات التجارية لإدارة تأثيرات فيروس كورونا والاستعداد للمستقبل. وبالإضافة إلى التأثير المباشر للفيروس، والملاحظات من قطاع البيع بالتجزئة، والأبحاث حول مخاطر الركود العام، يتضمّن البحث أيضاً تحليلات مفصّلة لتوقّعات المستهلكين من العلامات التجارية.
في ما يلي بعض الأفكار الهامّة الواردة في التقرير:
  •  في الفترة الراهنة، يركّز المستهلكون على الاحتياجات الأساسية ويتوقّعون من العلامات التجارية توريدها وتسليمها بشكل موثوق.
عندما ننظر إلى عادات الشراء لدى المستهلكين منذ اللحظة التي بدأ فيها انتشار فيروس كورونا، نرى أنهم يتحوّلون إلى النظافة الشخصية والصحّة والتغذية ومنتجات التنظيف المنزلية. ومع ذلك، يمكننا أيضًا أن نرى تناقصاً في استهلاك المشروبات الكحولية، والمواد الفاخرة، والأطعمة الأقل "قابلية للتخزين" مثل اللحوم الطازجة ومنتجات الأسماك. حتى الآن.
  •  يفكّر المستهلكون في المستقبل وكذلك في سلامتهم وصحتهم الحالية. وبالنسبة إلى أكبر مخاوف المستهلكين بشأن وضع فيروس كورونا قال 30٪ إنهم يشعرون بالذعر بشأن نفاد الضروريات الحياتية، لينتهي بهم الأمر إلى "التسوّق الناجم عن الذعر". بينما 34٪ يعتقدون أن هذه الأزمة ستكون أسوأ من الركود الاقتصادي بالنسبة إلى خطر فقدان الناس وظائفهم، كما أن 46٪ قلقون من الإصابة بالمرض، ويشعر 60٪ بأن الوضع يتطلّب منهم أن يكونوا أكثر استباقية في ما يتعلق بالتخطيط المالي والأمان للمستقبل.
يدرك المستهلكون المخاطر التي تهدّد صحتهم وسلامتهم، فضلاً عن انخفاض النشاط التجاري من حولهم، ما يجعلهم يفكرون في العواقب التي قد تنعكس على الصحة والاقتصاد إذا تفاقم الوباء. وإذا ما تأمّلنا في وسائل التواصل الاجتماعي، يقترح الكثيرون الطلب من المطاعم والشركات المحلية لمساعدتها على الاستمرار خلال هذه الفترة. ونحن نوصي بذلك بشدّة!
  •  مع زيادة وعي المستهلكين بصحتهم وسلامتهم، فهم يتوقّعون من العلامات التجارية أن تظهر نفس العناية والاعتبار والوعي الاجتماعي بالخدمات والمنتجات التي تقدّمها.
توقّعات المستهلكين من العلامات التجارية عبر الفئات المختلفة هي 65٪ لمنتجات وخدمات التأمين التي تعد بالصحة والرفاهية، و59٪ لمنتجات وخدمات الأطعمة والمشروبات الآمنة للاستخدام، و 56٪ لمنتجات وخدمات السلع الاستهلاكية الآمنة للاستخدام، و55٪ لمنتجات وخدمات العافية التي تعد بالصحة والرفاهية، وأيضاً 45٪ لمنتجات وخدمات مصرفية آمنة للاستخدام.
مع استمرار انتشار فيروس كورونا، سيستمرّ المستهلكون في اكتساب وعي أكبر وتركيز على صحتهم وسلامتهم واحتياجاتهم الفورية. ففي هذه المرحلة، إذا كانت العلامات التجارية قادرة على دعم المستهلكين ومعالجة مخاوفهم على مستوى الاحتياجات الأساسية الفورية، فستكتسب ثقتهم على المدى الطويل.

=