Wednesday, 27 November 2019

US$4.5 billion Mid-East destination wedding tourism, a key trend defining region’s hospitality industry, says new ATM report





5% of destination weddings take place in the Middle East with the UAE the most favoured location


EWAA tourism as well as solo and female-led travel also set to define hospitality industry as we look ahead to 2020 and beyond

Destination wedding tourism as well as solo and female led travel and ecotourism, wellness, adventure and agritourism (EWAA) are defining the hospitality industry landscape, according to data released ahead of Arabian Travel Market 2020 (ATM), which takes place at Dubai World Trade Centre from Sunday 19 – Wednesday 22 April 2020.

The research by Colliers International, ATM’s official research partner, revealed that the destination wedding segment is worth more than US$90 billion globally, with 25% of marriages now taking place abroad – equating to approximately 340,000 destination weddings every year.

Looking at the Middle East specifically, the regional market is worth over US$4.5 billion, attracting 5% of the global destination weddings market. The UAE is the most favoured location as a result of the emirate’s relaxed visa regulations, easy connectivity, year-round sunshine, its variety of pristine beaches and scenic mountain ranges.

Danielle Curtis, Exhibition Director ME, Arabian Travel Market, said: “Destination wedding tourism is just one of four key trends identified in the Colliers report that will define the Middle East, and indeed, the global travel and tourism market as well as consumer behavior, as we look ahead to 2020 and beyond.

“Overseas weddings are now playing a key role in the overall growth of the global hospitality industry, as more couples seek a unique as well as a personalised experience abroad. And in addition, these weddings are also positively impacting the local economies,” she added.

Ecotourism, Wellness, Adventure and Agritourism (EWAA) is another notable emerging trend, particularly among environmentally conscious consumers. According to the Colliers data, 70% of global travellers are now more likely to book accommodation that is eco-friendly, with 52% prepared to alter their behavior on holiday to become more sustainable.

Today’s travellers are more attuned to the environmental impact of tourism and are looking for destinations that provide sustainable accommodation and experiences such as glamping, a form of camping that combines the traditional components with more luxurious facilities and amenities.

“Glamping has become increasingly popular in the Middle East over recent years, mainly as a result of the region’s varied landscapes, with various glamping sites opening throughout the UAE, Oman and Jordan including Hatta Sedr Lodges, Hatta; Bedouin Oasis Camp, Ras Al Khaimah; Desert Nights Camp, Oman and Wadi Rum Night Luxury Camp, Jordan.”

Other major predictions include an increase in the number of solo and female travellers. Global searches for solo travel witnessed an increase of 17.4% in 2018 compared to 2017 as the idea of travelling alone has become more socially acceptable leading to hotel and tour operators removing single supplement fees to accommodate this growing market.

The Colliers data indicates that 58% of millennials are more likely to travel alone compared with 47% of baby boomers, and interestingly, 74% of lone travellers are in fact females with social media, particularly Instagram and Pinterest the main sources for travel inspiration for these unaccompanied trips.

Curtis added: “Women control approximately 40% of global wealth, a factor that has greatly contributed to more woman opting to take solo trips in recent years. Seeking time for themselves, solo female travellers tend to select their location based on adventure, culture, relaxation and gastronomy as well as visiting destinations as part of voluntary programmes or to learn new skills.”

These dynamic trends shaping the Middle East’s hospitality industry will be explored in greater detail during ATM 2020, with a host of seminar sessions discussing the impact these emerging trends will have on tourism growth in the region.



ATM, considered by industry professionals as a barometer for the Middle East and North Africa tourism sector, welcomed almost 40,000 people to its 2019 event with representation from 150 countries. With over 100 exhibitors making their debut, ATM 2019 showcased the largest ever exhibition from Asia. Looking ahead, ATM will adopt Events for Tourism Growth as the official show theme for the 2020 edition of the show.




سياحة الزفاف بقيمة 4.5 مليار دولار محرك جديد لصناعة الضيافة في الشرق الأوسط حسب سوق السفر العربي



تستحوذ منطقة الشرق الأوسط على 5% من وجهات حفلات الزفاف في العالم وتعد الإمارات المكان المفضل لإقامة هذه الحفلات 


من المتوقع أن تقود سياحة الزفاف وسياحة السفر الفردي وسياحة السيدات والسياحة البيئية والصحية وسياحة المغامرات والسياحة الزراعية الاتجاهات الجديدة في صناعة الضيافة بالتزامن مع حلول عام 2020 والأعوام التي تليه


ستلعب الوجهات المفضلة لحفلات الزفاف وسياحة السفر الفردي وسياحة السيدات والسياحة البيئية والصحية فضلاً عن سياحة المغامرات والسياحة الزراعية دوراً رئيسياً في رسم ملامح قطاع الضيافة في السنوات المقبلة، وذلك وفقاً للبيانات الصادرة عن معرض سوق السفر العربي 2020 الذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي من الأحد 19 وحتى الأربعاء 22 أبريل 2020. 


وكشف البحث الذي أجرته كوليرز إنترناشيونال الشريك الرسمي للأبحاث لمعرض سوق السفر العربي، أن حجم قطاع الوجهات المفضلة لحفلات الزفاف يتجاوز 90 مليار دولار أمريكي عالمياً، مع الإشارة إلى أن نحو 25% من حفلات الزفاف تجري في الخارج، أي ما يصل إلى 340,000 حفلة زفاف كل عام. 


وعلى مستوى الشرق الأوسط تحديداً، يبلغ حجم سوق حفلات الزفاف أكثر من 4.5 مليار دولار وهو ما يشكل نحو 5% من السوق العالمي لحفلات الزفاف. وتعد دولة الإمارات الوجهة الأكثر تفضيلاً لإقامة هذا النوع من الحفلات نظراً للتسهيلات المتعلقة بالحصول على التأشيرة وسهولة السفر إليها والمناخ المناسب على مدار العام ووجود الشواطئ البكر الساحرة، فضلاً عن السلاسل الجبلية ذات البيئة الهادئة والمناظر الخلابة. 


وفي معرض تعليقها على ذلك، قالت دانييل كورتيس، مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط: "تشكل سياحة حفلات الزفاف واحدة من أربعة اتجاهات رئيسية سترسم ملامح قطاع الضيافة في الشرق الأوسط، كما أنها ستؤثر على صناعة السياحة والسفر العالمي وسلوك الأفراد والمستهلكين، بالتزامن مع حلول عام 2020 والأعوام التي تليه. 


"تلعب حفلات الزفاف التي تقام في الخارج الآن دوراً رئيسياً في النمو الشامل الذي تشهده صناعة الضيافة على مستوى العالم، كما تؤثر بشكل إيجابي على نمو الاقتصادات المحلية، حيث يسعى الأزواج للحصول على تجربة فريدة وشخصية خارج دولهم".


وفي سياقٍ متصل، تعد السياحة البيئية والصحية فضلاً عن سياحة المغامرات والسياحة الزراعية اتجاهات ناشئة أيضاً في قطاع الضيافة لاسيما بين الأفراد المهتمين بالبيئة. وحسب كوليرز، فإن نحو 70% من المسافرين حول العالم يفضلون الحجز والإقامة في أماكن صديقة للبيئة، مع استعداد ما يقرب 52% منهم لتغيير سلوكهم في العطلات بما يتناسب مع الاستدامة. 


واليوم، بات المسافرون أكثر انسجاماً مع التأثير البيئي للسياحة، وأصبحوا يبحثون عن وجهات توفر لهم أماكن "إقامة مستدامة" إن جاز التعبير وتجارب جديدة مثل التخييم الفاخر وهو شكل من أشكال التخييم يجمع بين المكونات التقليدية مع مرافق وأماكن إقامة أكثر فخامة.


وعلّقت كورتيس على هذه النقطة قائلة: "اكتسب التخييم الفاخرة شعبية متزايدة في منطقة الشرق الأوسط على مدى السنوات الأخيرة، بسبب كثرة المناظر الطبيعية وافتتاح العديد من مواقع الجذب المذهلة في مختلف أنحاء دولة الإمارات وعُمان والأردن بما في ذلك منتجع سدر تريلرز حتا، مخيم واحة البدو في رأس الخيمة، مخيم ليالي الصحراء في عُمان، مخيم وادي رم الفاخر في الأردن".


وتشير التوقعات المستقبلية الأخرى إلى نمو سياحة السفر الفردي وسياحة السيدات، حيث ارتفع البحث عن باقات السفر الفردي بنسبة 17.4% عام 2018 مقارنةً بعام 2017، وبات مفهوم السفر الفردي مألوفاً من بين المجتمع وهو ما دفع مشغلي الفنادق ومنظمي الجولات السياحية إلى إلغاء رسوم الإقامة الفردية لتلبية احتياجات هذا السوق المتنامي.


وتشير البيانات التي نشرتها كوليرز إلى أن 58% من جيل الألفية لديهم شغف تجاه السياحة الفردية مقابل 47% لجيل الطفرة السكانية. ومن المثير للاهتمام أن نحو 74% من محبي السفر الفردي هم من الإناث الذين يفضلون السفر بمفردهم ونشر تجاربهم وقصصهم على مواقع التواصل الاجتماعي لاسيما تطبيق إنستغرام الذي يعد مصدر إلهام لهذا النوع من الرحلات في الوقت الراهن. 


واختتمت كورتيس: "تستحوذ السيدات على حوالي 40% من الثروة العالمية، وهو ما ساهم بشكلٍ كبير في تحفيز المزيد منهن على السفر بمفردهن في السنوات الأخيرة. وفي هذا الإطار، تميل المسافرات إلى اختيار وجهات السفر على أساس خوض المغامرة والتعرف على ثقافات جديدة والاسترخاء والطهي، وكذلك زيارة الوجهات كجزء من البرامج التطوعية أو بهدف تعلم مهارات جديدة". 


يعتبر سوق السفر العربي من أبرز الأحداث في قطاع السياحة والسفر بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حسب رأي أبرز المتخصصين في هذا القطاع، وقد استقبلت دورة عام 2019 نحو 40,000 متخصص في قطاعات السفر والسياحة والضيافة من 150 دولة. كما شهد المعرض مشاركة أكثر من 100 جهة عارضة جديدة، وسجل أكبر مشاركة في تاريخه من قارة آسيا. 


هذ وستشكل الأحداث والفعاليات الكبرى التي تدعم نمو قطاع السياحة المحور الرئيسي لمعرض سوق السفر العربي 2020، الذي سيواصل النجاح الذي حققه في نسخة العام الحالي عبر مجموعة من الندوات والجلسات الحوارية التي ستناقش تأثير الأحداث والفعاليات في نمو السياحة في المنطقة، وكيفية إلهام صناعة السفر والضيافة حول أهمية الجيل التالي من الأحداث.
=