Tuesday, 15 October 2019

رئيس جمعية الشرق الأوسط للعمود الفقري: نستهدف النمو بلا حدود مع الحفاظ على مواكبة المعايير الحديثة ومتطلبات علاج العمود الفقري




د محمد محي الدين: حريصون علي ضم بعض الشباب إلى الجمعية وندرس توفير منح دراسية لجراحي العمود الفقري من الشباب

القاهرة: 15 أكتوبر 2019

أكد الدكتور محمد محي الدين، رئيس جمعية الشرق الأوسط للعمود الفقري، أستاذ جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري بالقصر العيني، ورئيس قسم جراحة الأعصاب بمعهد ناصر سابقاً، أن الجمعية تستهدف النمو بلا حدود، مع الحفاظ على مواكبة المعايير الحديثة ومتطلبات ممارسة العمود الفقري، وأن الجمعية تعمل علي مجموعة من الأهداف تتمثل بشكل أساسي في تحسين المعرفة العلمية بمشاكل وأمراض العمود الفقري، إضافة إلي دراسة وتطوير الأبحاث المتعلقة به.

حيث تسعي الجمعية لأن تكون منظمة متكاملة تقوم بتبادل الأفكار ونشر المعلومات العلمية حول مشاكل العمود الفقري، بالإضافة إلي دعم وتنظيم اللقاءات العلمية ونشر المواد المهنية المتعلقة به، وأيضاً تحسين سبل التواصل بين العلماء والأطباء ودعم عملهم من خلال تنظيم المؤتمرات والندوات والدورات وورش العمل العملية التي تعقدها الجمعية سنوياً، بالإضافة إلي دراسة توفير منح دراسية لجراحي العمود الفقري من الشباب.

من جهته قال الدكتور محمد محي الدين، رئيس الجمعية،" تأسست الجمعية في عام 2011، وهي جمعية علمية وتعليمية غير هادفة للربح، تضم أعضاء من جميع أنحاء العالم، نعمل فيها علي تحقيق مجموعة من الأهداف لخدمة المجتمع تشمل دراسة علم وفن جراحة العمود الفقري، وتحسين معرفتنا بالأسباب والوقاية، والعلاج من الأمراض في مجال العمود الفقري".

وأضاف، "إلي جانب ذلك نعمل علي تبادل المعرفة، والتعاون مع الأعضاء والأكاديميين في منطقة الشرق الأوسط وجميع أنحاء العالم على حدٍ سواء، كما نعمل أيضاً علي زيادة عضويتنا، فنحن حريصون علي ضم بعض الشباب إلى الجمعية، وهي الخطوة التي بدأناها بالفعل بداية هذا العام، حيث أضفنا أعضاء من العديد من الدول إلى مجلسنا التنفيذي، وسنضيف مزيد من الأعضاء الجدد باستمرار."

يذكر أن الدكتور محمد محيى الدين تولى رئاسة جمعية الشرق الأوسط للعمود الفقري بداية عام 2019، وقد تم الاختيار بالانتخاب من بين العديد من الأطباء من 20 دولة مختلفة من أعضاء الجمعية، حيث أقيمت مراسم الاحتفال وتسليم رئاسة الجمعية فى احتفال كبير أُقيم بمدينة نيودلهى بالهند.


=