Wednesday, 25 September 2019

Arab Academy for Science, Technology and Maritime Transport in Sharjah participates in UAE Maritime Week 2019

Strengthening partnership between the academic sector and maritime industry



Dubai, 24th September 2019: As part of its strategy to consolidate partnership between the academic sector and maritime industry, the Arab Academy for Science, Technology and Maritime Transport (AASTMT) – Sharjah Branch participates in the UAE Maritime Week 2019, which was held under the patronage of HH Sheikh Hamdan bin Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Crown Prince of Dubai and Chairman of the Executive Council of Dubai, from 22 to 26 September 2019. AASTMT is represented by Dr. Hisham Afifi, Advisor to the President of the Academy and in charge of Khorfakkan’s branch, the Maritime College and Dr. Ahmed Youssef, Deputy Dean of the College of Maritime Transport and Technology.




Partnership between the academic and marine sectors

Dr. Afifi said, “The UAE is an advanced global shipping hub with over AED280 billion in maritime businesses. It hosts dozens of international maritime companies and boasts 19 ports, some of which are ranked first globally. That’s why; the maritime sector needs a lot of support from maritime academic institutions, especially to supply the market with qualified young Emirati professionals, and to test renewal of the maritime passports for seafarers."

Dr. Afifi added, “Our participation in the UAE Maritime Week 2019 comes at a very important time for us as we are approaching the official inauguration of the Academy in Khorfakkan on 7th October 2019, under the patronage and in the presence of His Highness Sheikh Dr. Sultan bin Muhammad Al Qasimi, Supreme Council Member and Ruler of Sharjah. A number of Emirati and international maritime leaders will also be present. We look forward to building a true partnership between the National academic sector and the maritime industry. This will contribute to research and development and prepare technical and administrative studies to help companies achieve further growth and expansion in product quality and business profitability.”




Quality Seminars

Commenting on the AASTMT’s participation in the UAE Maritime Week 2019, Dr. Youssef said, “Our participation featured two workshops; the first discussed future prospects for adopting technology to help maritime crews and using robots within their operations. The second workshop was part of the activities of the Arab Women in Maritime Association (AWIMA) where we presented the great prospects the Academy offers in women's education and empowerment in the maritime industry. I would like to point out that a large number of the Academy’s current students are females. This high demand from female students for marine education is a positive indicator of women's partnership in this key component of the national economic sectors. "




Academy's Stand at Seatrade ShipTech

AASTMT’s team will be also available at the Seatrade ShipTech exhibition. The stand will show the specialties it will provide in Sharjah. The Faculty of Maritime Transport will start its first academic year 2019-2020 with two specialisations; Maritime Transport, which offers a bachelor's degree in Maritime Transport and graduates become permanent maritime officers. The second specialisation is marine engineering, where the graduate receives a bachelor's in Marine Engineering Technology and becomes a third marine engineer. AASTMT also seeks to attract professionals working in maritime companies in the UAE who wish to take specialised training courses as part of its professional development and continuing education programmes. AASTMT provides maritime passport renewal, and cooperates with the training departments of shipping companies to design specialised training programmes in various maritime technical and administrative areas, benefitting from the Academy’s state-of-the-art simulators.




Integrated educational campus

AASTMT’s new branch in Sharjah is a grant by His Highness Sheikh Dr. Sultan bin Muhammad Al Qasimi, Supreme Council Member and Ruler of Sharjah, who will bear the costs of its construction and equipment at a cost of one billion dirhams on an area of ​​200,000 square meters. The Academy will grant students a Bachelor's degree in Applied and Theoretical Sciences and Maritime Transport, a Certificate of Competence in the Maritime Transport, a Second Officer Certificate in Maritime Technology, Marine Safety Technology, Environmental Protection, Shipping and Port Management, a Bachelor’s degree in Marine Engineering Technology, a Certificate of Competency for Third Engineer Officer, a Bachelor’s in Marine Electrical Engineering and Certified Electrostatic Technician.




The college will play a pivotal role in bridging the shortage of Emirati professionals in the local and regional markets, in addition to contributing to promoting the UAE's position as one of the key global marine hubs not only in terms of marine infrastructure and facilities, but also as a scientific centre for the industry’s latest research, development and innovation.




تعزيزاً للشراكة بين القطاع الأكاديمي والصناعة البحرية

الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في الشارقة تشارك في فعاليات أسبوع الإمارات الملاحي 2019




دبي_ 24 سبتمبر – 2019: ضمن استراتيجيتها لتكريس الشراكة بين القطاع الأكاديمي والصناعة البحرية؛ تشارك الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في الشارقة في "أسبوع الإمارات البحري 2019" والذي يقام تحت رعاية من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي في الفترة بين 22 و26 سبتمبر الجاري. ويمثل الأكاديمية في أسبوع الإمارات الملاحي 2019 كل من الدكتور هشام عفيفي، مستشار رئيس الأكاديمية والمسؤول عن فرع الأكاديمية في خورفكان، الكلية البحرية، وكذلك الدكتور أحمد يوسف، عميد الكلية البحرية بالإنابة. 




الشراكة بين القطاع الأكاديمي والبحري




وبهذه المناسبة صرح الدكتور هشام عفيفي، مستشار رئيس الأكاديمية والمسؤول عن فرع الأكاديمية في خور فكان، قائلاً: "تعتبر الإمارات مركزاً ملاحياً دولياً متطوراً، تزيد فيه حجم الأعمال البحرية على 280 مليار درهم إماراتي، وتستضيف العشرات من الشركات البحرية الدولية، كما تضم أكثر من 19 ميناء، يحتل بعضها مراتب أولى عالمياً؛ من أجل ذلك فإن القطاع البحري يحتاج إلى دعم كبير من المؤسسات البحرية الأكاديمية، لاسيما في مجال ردف السوق بالخبرات والكوادر المهنية المؤهلة من شباب الإمارات المواطنين، واختبار تجديد جواز السفر البحري للمحترفين والمهنيين العاملين في البحر".




وأضاف عفيفي: "تأتي مشاركتنا في أسبوع الإمارات الملاحي 2019 في وقت غاية في الأهمية بالنسبة لنا ونحن على وشك إطلاق الافتتاح الرسمي للأكاديمية في السابع من شهر أكتوبر القادم، والذي سيعقد في مقر الأكاديمية في خور فكان برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وعدد من القيادات البحرية الوطنية والدولية المتواجدين في الدولة. ونتطلع إلى بناء شراكة حقيقية بين القطاع الأكاديمية الوطني والصناعة البحرية، لنساهم في مجال البحث والتطوير وإعداد الدراسات التقنية والإدارية لمساعدة الشركات على تحقيق المزيد من النمو والتوسع في نوعية منتجاتها وربحية أعمالها".




ندوات نوعية




حول مشاركة الأكاديمية في أسبوع الإمارات الملاحي 2019، أوضح الدكتور أحمد يوسف، عميد الكلية البحرية بالإنابة، قائلاً: "تمثلت مشاركتنا في ورشتي عمل، حيث تناولت الورشة الأولى الآفاق المستقبلية لتبني التكنولوجيا في مجال الطواقم البحري واستخدام الروبوتات ضمن أعمالها، أما الورشة الثانية فكانت ضمن أنشطة رابطة المرأة العربية في القطاع البحري، والتي عرضنا فيها الآفاق الكبيرة التي توفرها الأكاديمية في مجال تعليم المرأة وتمكينها في الصناعة البحرية، وننوه هنا إلى أن أعداداً كبيرة من الطلبة الذين تم قبولهم حالياً في الأكاديمية هم من الفتيات، ويعد هذا الإقبال من قبل العنصر النسائي على التعليم البحري المعني مؤشراً إيجابياً على شراكة المرأة في هذا المكون الهام من قطاعات الاقتصاد الوطني للدولة".





منصة الأكاديمية في معرض "سيتريد شيبتك"




وسيتواجد فريق الأكاديمية ضمن معرض سيتريد البحري، حيث ستعرض الأكاديمية في منصتها التخصصات التي توفرها في الشارقة، حيث ستبدأ الكلية البحرية عامها الدراسي الأول هذا العام 2019-2020 بتخصصين هما: الملاحة البحرية الذي يؤهل الخريج؛ للحصول على بكالوريوس في الملاحة البحرية، ليصبح ضابط بحرية دائماً، والقسم الثاني وهو قسم الهندسة البحرية ويحصل الخريج على درجة بكالوريوس في الهندسة البحرية ويتخرج مهندس ثالث بحري، كما تسعى الأكاديمية إلى استقطاب الكوادر المهنية العاملة في الشركات الملاحية في الدولة والذين يرغبون في الحصول على برامج تدريبية متخصصة ضمن خدمات التطوير المهني والتعليم المستمر الذي توفره الهيئة، إضافة إلى عرض خدمة تجديد جواز السفر البحري، والتعاون مع إدارات التدريب في الشركات الملاحية لتصميم برامج تدريبية خاصة في مختلف المجالات الفنية والإدارية البحرية، واستعراض أجهزة المحاكاة المتطورة التي تمتلكها الأكاديمية.




صرح تعليمي متكامل




بافتتاح فرع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في الشارقة، ينضم هذا الصرح الأكاديمي الجديد إلى مكرمات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، والذي تكفل بإنشائها وتجهيزها بكل احتياجاتها، بكلفة مليار درهم، ومساحة 200 ألف متر مربع. وحيث إن الأكاديمية ستمنح الطلبة درجة البكالوريوس في العلوم التطبيقية والنظرية والنقل البحري وشهادة الكفاءة في تخصصات بكالوريوس النقل البحري وشهادة ضابط ثان في تخصصات تكنولوجيا النقل البحري وتكنولوجيا السلامة البحرية وحماية البيئة والشحن وإدارة الموانئ، إضافة إلى بكالوريوس تكنولوجيا الهندسة البحرية وشهادة كفاءة مهندس ثالث وبكالوريوس تكنولوجيا كهرباء بحرية وشهادة كفاءة فني تكنولوجيا كهرباء.




وستلعب الكلية دوراً مركزياً في سد النقص في الكوادر الإماراتية التي يحتاجها السوق المحلي والإقليمي بشكل عام، إضافة إلى المساهمة في تعزيز مكانة دولة الإمارات كإحدى أهم المراكز البحرية العالمية؛ ليس فقط على صعيد البنية التحتية والمرافق البحرية، وإنما أيضاً كمركز علمي لأحدث ما توصلت إليه الصناعة في مجال البحث والتطوير والابتكار.

=