Tuesday, 6 August 2019

مؤسسة مصر الخير تطلق أول حملات الحماية من الفشل الكلوي

في إطار التوجه الاستراتيجي الجديد للمؤسسة




عفاف الجوهري: قطاع الصحة بمؤسسة مصر الخير يعمل ليس فقط على علاج المرضي ولكن أيضا على الوقاية منها، وبعد النجاح الذي حققته المؤسسة في ملف فيروس سي بدءا من توفير الدم الآمن وحتى انشاء أول شبكة اليكترونية لربط بنوك الدم في مصر، نبدأ الآن في اطلاق مبادرة لمحاصرة مرض الفشل الكلوي من خلال الكشف المبكر عن مسببات المرض بهدف الحد من الإصابة بهذا المرض.




القاهرة 5 أغسطس-أطلقت مؤسسة مصر الخير قافلتها الطبية الجديدة (وهي أحد مراحل البرنامج الذي تطلقه المؤسسة للحماية من مرض الفشل الكلوي) بوحدة مؤسسة مصر الخير والشوربجي للغسيل الكلوي في مركز كوم حمادة بمحافظة البحيرة، والتي تعتبر من أكثر المحافظات في مصر إصابة بالفشل الكلوي. والهدف من هذة القافلة هو عمل مسح كامل للكشف عن مرضى محتملين للفشل الكلوي والحد من عددهم على قوائم الأنتظار. 




تقوم مؤسسة مصر الخير برعاية المرضى بدءً من التوعية وحتى سبل الوقاية حتى لا يصلوا إلى مرحلة الفشل الكلوي. وتبدأ القافلة الطبية من إكتشاف الأسباب المؤدية للفشل الكلوي، وتوعية المواطنين بوسائل الحماية (حيث يتم علاج المستحقين الذين تسفر الفحوصات الأولية والمتقدمة عن وجود احتمالات للإصابة، ومن ثم علاجهم، واتخاذ التدخلات بدء الوقاية من توفير مياه شرب نظيفة، والكشف عن مشكلات منظومة الصرف الصحي، ثم التوعية والمسح والفحوصات المتقدمة وأخيراً تقديم خدمات الغسيل الكلوي التي تدعمها المؤسسة في كل محافظات الجمهورية.




وصرحت الأستاذة عفاف الجوهري رئيس قطاع الصحة بمؤسسة مصر الخير: فان 25% من مرضي الفشل الكلوي في مصر يتوفون سنويا وفقاً لأحدث إحصائية للجمعية المصرية للكلي. وهنا يأتي دور مؤسسة مصر الخير في دعم منظومة الوقاية وتسليط الضوء على هذا المرض الخطير. حيث ان تكلفة الفحص للكشف عن مسببات المرض 80 جنيه للفرد في حين أن تكلفة الجلسة الواحدة وصلت في بعض المراكز الخاصة تصل الي 3000-4000 جنية".




كما أضافت الجوهري إن وجود مركز مصر الخير بمحافظة البحيرة يعد بمثابة فرصة لتقديم الشكل المتكامل لخدماتها من أجل التنمية المجتمعية المتكاملة. بالإضافة إلى إن أحد التوجهات الأساسية لاستراتيجية قطاع الصحة الجديدة 2020 هو محاصرة مرض الفشل الكلوي الذي يغزو مصر بقوة وشراسة.




والجدير بالذكر إن مؤسسة مصر الخير كانت من أوائل المؤسسات التي بادرت بالتحرك عام 2012 نحو قضية فيروس سي حتى أصبحت هدف قومي. وتتوجه المؤسسة الآن نحو التعامل مع هذا الهدف للوقاية والحماية من الفشل الكلوي للحد من أضراره للمواطنين المصريين.
=