Sunday, 7 July 2019

Digital Transformation Drives Iraq’s Vision 2030 and 8 Percent GDP Growth to 2020, Says Communications Ministry in Iraq


 









Undersecretary for Administrative and Financial Affairs “Achieving Iraq Vision 2030’s Nationwide Transformation Requires a Government with Real-Time Insights Across Every Ministry and Level of Government”
EU-Iraq Bilateral Trade Ranks at 16.6 Billion Euros, Especially in Digital Innovations
Global Technology Company SAP Launches Iraq Investment Plan and Baghdad Office,
At SAP NOW Iraq Shows Best Practices in Digitizing Government, Oil and Gas, Banking, and Youth Training and Empowerment with Digital Skills for Today Initiative



BAGHDAD, Iraq – 7 July 2019 : Nationwide digital transformation is driving Iraq Vision 2030’s diversified economic growth and job creation, and GDP growth to 8 percent in 2020, the undersecretary for Administrative and Financial Affairs at the Iraqi Ministry of Communications, the German Ambassador to Iraq, and global technology company SAP announced today at a major event on the future of Iraq’s digitization.



As the Iraqi government advances Vision 2030 and invests in reconstruction, Iraq’s real GDP growth is set to nearly triple to 8.1 percent in 2020, especially thanks to an increase in diversified economic growth, according to a recent report by the World Bank.



“Achieving Iraq Vision 2030’s nationwide transformation goals requires a government with real-time insights across every ministry and level of government,” said Dr. Karim Mezel Shebbi, Undersecretary for Administrative and Financial Affairs at the Iraqi Ministry of Communications“Public-private partnerships, such as with SAP, can provide digital government services that can make Iraq’s government more responsive and predictive to citizens’ needs, and foster new levels of diversified economic growth and youth job creation.”



Showing the strong trade opportunities, the European Union is Iraq’s second-biggest trade partner. Bilateral trade ranked at 16.6 billion Euros in 2017, according to a recent report by the European Commission.



“Germany-headquartered companies have long been strong trading partners, and with Iraq’s economy growing,” said His Excellency Cyril Nunn, Ambassador of the Federal Republic of Germany to Iraq. “SAP’s new investment and office are a major landmark for Germany-headquartered companies to exchange knowledge and best practices to support Vision 2030 nationwide transformation and reconstruction.”



Supporting Iraq’s nationwide digital transformation, SAP announced a long-term Iraq investment plan and its first-ever in-country office in Baghdad. As part of these investments, SAP will exchange global best practices in supporting the digitization of the public and private sectors, especially government and public sector, oil and gas, and banking and finance, and fostering youth job creation and development.



Across the three key sectors of government and public sector, oil and gas, and banking and finance, SAP’s Future Cities program supports Smart Cities and smart governments, counts more than 3,300 oil and gas customers and more than 14,100 banking customers with 140 million bank accounts worldwide.



“Iraq’s government and public sector, oil and gas, and banking and finance sectors present strong opportunities to drive Iraq’s diversified economic growth,” said Hassan Saleh, Managing Director, SAP Iraq. “Our investment plan and new Baghdad office are major milestones for SAP in Iraq, especially in supporting key industry verticals and fostering job creation.”



During SAP NOW Iraq, SAP’s ecosystem of technology experts, customers, and channel and educational partners demonstrated how cloud-based technology can help organizations to become more efficient, more responsive and predictive, and ultimately more competitive.



Keynotes covered best practices in digital transformation roadmaps, industry-tailored sessions on government and public sector, oil and gas, and digital banking, and the SAP HANA in-memory platform, the SAP S/4HANA real-time business suite, and the Qualtrics customer experience platform.



“SAP NOW Iraq’s strong turnout is a landmark moment for SAP in the country, as we demonstrated how the intelligent use of data, technology, and digital tools can fuel Iraq’s next generation of Intelligent Enterprises,” added Saleh. “Iraq’s government can become more effective, oil and gas can become provide more sustainable energy; and digital banks can transform customer experiences.”



Supporting youth development, SAP’s Digital Skills for Today initiative has seen strong success in Iraq and the Middle East in empowering youth, refugees, and minority populations around conflict zones with technology job-relevant training and employment opportunities. In Iraq, SAP, INJAZ, and RiTS have trained more than 1,081 youth and more than 120 of the participants have completed intensive coding bootcamps.



In the coming months, SAP’s Training and Development Institute and Next-Gen initiative will explore opportunities to partner with Iraq’s educational institutions to foster the workforce of the future.



Visit the SAP News Center. Follow SAP on Twitter: @SAPMENA and @sapnews.
الوكيل الإداري و المالي لوزارة الاتصالات العراقية: التحوّل الرقمي ركيزة أساسية في رؤية البلاد و8% نمواً في الناتج المحلي الإجمالي حتى 2020
شركة التقنية العالمية "إس إيه بي" تطلق استراتيجية استثمار في العراق وتفتتح مكتباً في العاصمة

Image 3

الوكيل الإداري و المالي لوزراة الاتصالات العراقية: تحقيق التحول الوطني بحسب رؤية 2030 يتطلب تمتّع الحكومة بالقدرة على الاطلاع الفوري على المعلومات في جميع
المؤسسات وعند جميع المستويات
16.6 مليار يورو التجارة الثنائية بين الاتحاد الأوروبي والعراق... والابتكارات الرقمية من أبرز المجالات
القطاعات العراقية في "إس إيه بي ناو" SAP NOW تعرض أفضل الممارسات في رقمنة الحكومة والنفط والغاز والبنوك، علاوة على تدريب الشباب وتمكينهم بمبادرة "المهارات الرقمية اليوم"

بغداد، العراق، 7 يوليو 2019

أكّد كلّ من الوكيــــل الإداري والمالي لوزارة الاتصالات العراقية والسفير الألماني لدى العراق وشركة التقنية العالمية المتقدمة "إس إيه بي"، أن التحوّل الرقمي على مستوى البلاد يُعدّ ركيزة أساسية من ركائز النمو الاقتصادي المتنوع وخلق فرص العمل في رؤية العراق للعام 2030، مشيرين إلى بلوغ النمو في الناتج المحلي الإجمالي ثمانية بالمئة حتى العام 2020، وذلك خلال حدث كبير أقيم حول مستقبل الرقمنة في البلاد وجمع مسؤولين كباراً من الجانبين.

ومن المتوقع أن يتضاعف نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في العراق بنحو ثلاث مرات، وصولاً إلى 8.1 بالمئة في العام 2020، لا سيما بفضل زيادة النمو الاقتصادي المتنوع، وفقاً لتقرير حديث صادر عن البنك الدولي، وذلك مع التقدّم التي تحرزه الحكومة في تنفيذ رؤية 2030 ونجاح استثماراتها في إعادة الإعمار.

وأشار السيد الدكتور كريم مزعل شبي الوكيل الإداري والمالي لوزارة الاتصالات ، إلى أن تحقيق أهداف التحوّل الرقمي الواردة في الرؤية الوطنية للعام 2030 يتطلب وجود حكومة "تتمتع بالقدرة على الاطلاع الفوري على البيانات والمعلومات في كل وزارة وعند أي مستوى حكومي"، مؤكداً أن "بوسع علاقات الشراكة بين القطاعين العام والخاص، مثل الشراكة الحكومية مع "إس إيه بي"، أن تتيح خدمات حكومية رقمية يمكن أن تجعل الحكومة أقدر على التنبؤ باحتياجات المواطنين والاستجابة لها، وأن تمكّنها من الوصول إلى مستويات أرفع من النمو الاقتصادي المتنوع وخلق فرص العمل للشباب".



ويُعتبر الاتحاد الأوروبي ثاني أكبر شريك تجاري للعراق، وقد بلغ حجم التجارة الثنائية بين الجانبين 16.6 مليار يورو في العام 2017، وفقاً لتقرير صدر حديثاًعن المفوضية الأوروبية، ما يدلّ على الفرص التجارية القوية المتاحة أمام الجانبين.



من جانبه، قال سعادة سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى العراق سيريل نن، إن الشركات الألمانية لطالما ظلّت "شريكاً تجارياً قوياً للعراق، ولاعباً مهمّاً في النمو الاقتصاد للبلاد"، مشيراً إلى أن استراتيجية "إس إيه بي" الجديدة للاستثمار في البلاد والمكتب الذي افتتحته الشركة يجسّدان محطة مهمة على طريق تلك الشراكة من شأنها تعزيز تبادل المعرفة والخبرات وأفضل الممارسات بين الحكومة العراقية والشركات الألمانية في سبيل دعم التحوّل وإعادة الإعمار ضمن الرؤية الوطنية للعام 2030".



وأعلنت "إس إيه بي" عن خطة استثمار طويلة الأجل في العراق وافتتاح أول مكتب لها في العاصمة بغداد، دعماً للتحوّل الرقمي في البلاد. ومن المقرّر في إطار من هذه الاستثمارات أن تعرض الشركة أفضل الممارسات العالمية في دعم الرقمنة في القطاع العام وفي قطاعات النفط والغاز والخدمات المصرفية والمالية، فضلاً عن تعزيز خلق فرص العمل والتنمية المهنية للشباب.



ويدعم برنامج مدن المستقبل من "إس إيه بي" بناء المدن الذكية والحكومات الذكية في تلك القطاعات الرئيسة الثلاثة، وينخرط في إطاره أكثر من 3,300 عميل من شركات النفط والغاز وأكثر من 14,100 عميل من مؤسسات القطاع المصرفي، التي لديها مجتمعة ما يصل إلى 140 مليون حساب مصرفي في جميع أنحاء العالم.



وبهذه المناسبة، قال حسن صالح، المدير التنفيذي لشركة "إس إيه بي" العراق، إن قطاعات الحكومة والنفط والغاز والقطاع المصرفي والمالي في العراق تنطوي على فرص قوية من شأنها دفع عجلات النمو الاقتصادي المتنوع في البلاد، وأضاف: "تعدّ خطتنا الاستثمارية ومكتبنا الأول في بغداد من محطات الإنجاز الرئيسة لشركتنا في الجمهورية، ولا سيما في دعم القطاعات الصناعية الرئيسة وخلق فرص العمل".



وأظهرت منظومة "إس إيه بي" من خبراء التقنية والعملاء وقنوات التوزيع والشركاء الأكاديميين المشاركين في حدث "إس إيه بي ناو"، الذي أقامته الشركة في بغداد، كيف يمكن للتقنيات السحابية أن تساعد الشركات في أن تصبح أكثر كفاءة وأقدر على التنبؤ وعلى المنافسة.



وتناولت الكلمات التي ألقاها الخبراء في الحدث أفضل الممارسات في اتباع خريطة طريق ما لتنفيذ أي برنامج للتحوّل الرقمي، كما تطرّقت لمنصة "هانا" من "إس إيه بي" للحوسبة داخل الذاكرة، وباقة تطبيقات الأعمال الفورية S/4HANA، ومنصة تجارب العملاء "كوالتريكس"، كما عُقدت جلسات متخصصة ناقشت القضايا التقنية التي تهمّ القطاع العام، وقطاعات النفط والغاز والخدمات المصرفية الرقمية.



وأضاف صالح أن الإقبال الكبير الذي شهده حدث "إس إيه بي ناو" يشكّل "لحظة تاريخية للشركة في البلاد"، مشيراً إلى أنها أوضحت فيه كيف يستطيع الاستخدام الذكي للبيانات والتقنيات والأدوات الرقمية أن يغّذي الجيل الجديد من الشركات الذكية في البلاد، وقال: "بوسع الحكومة العراقية أن تصبح أكثر فعالية، وتستطيع الشركات في قطاع النفط والغاز أن تزوّد عملاءها بطاقة أكثر استدامة، في حين أن البنوك الرقمية يمكن أن تُثري تجارب المتعاملين".



من جانب آخر، شهدت مبادرة "المهارات الرقمية اليوم" من "إس إيه بي"، والتي تستهدف دعم تنمية الشباب، نجاحاً كبيراً في تمكين الشباب واللاجئين والأقليات في مناطق الصراع في العراق وبعض بلدان الشرق الأوسط، وذلك من خلال التدريب وإتاحة فرص العمل في مختلف حقول التقنية. وقامت كل من "إس إيه بي" وإنجاز و"ريتز" بتدريب 1,081 شاباً وأتمّ أكثر من 120 منهم مشاركتهم بنجاح في معسكرات تدريب مكثف على البرمجة.



ومن المقرّر خلال الأشهر القليلة المقبلة، أن يبحث معهد "إس إيه بي" للتدريب والتطوير ومبادرة الجيل التالي Next-Gen، في الفرص المتاحة للشراكة مع المؤسسات التعليمية العراقية بُغية تعزيز قوى العمل في المستقبل.

يمكن زيارة مركز أخبار "إس إيه بي" للحصول على أحدث المستجدات، ومتابعة أخبار الشركة على تويتر عبر الصفحتين @sapnew
s و@SAPMENA.
=