Wednesday, 19 June 2019

ارتفاع تصنيف الجامعات الرائدة في المنطقة العربية في آخر إصدار من QS World University Rankings (تصنيف QS العالمي للجامعات) 2020





لندن، 19 يونيو 2019 : تضم المنطقة العربية، وفي صدارتها المملكة العربية السعودية، اثنتين من أفضل 200 جامعة في العالم للمرة الأولى، وذلك وفق الشريحة الأخيرة من التصنيف العالمي الأوسع للجامعات.[1]وتشهد النسخة السادسة عشرة من QS World University Rankings (تصنيف QA العالمي للجامعات)، التي تُنشَر اليوم، تصنيف تسعة وثلاثين جامعة من عشرة أماكن بالشرق الأوسط. وتشهد تصنيفات جامعات المنطقة استقرارًا إلى حد كبير، حيث حسّنت 11 جامعة من أصل 37 مركزها، وتراجعت 11 جامعة، ودخلت ثلاث جامعات جديدة التصنيف.

ويقدم التصنيف الذي تُعده شركة استشارات التعليم العالي العالمية QS Quacquarelli Symonds تصنيفًا لأفضل 1000 جامعة على مستوى العالم. حصل معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا على المرتبة الأولى عالميًا للعام الثامن على التوالي،وأصبحت جامعة الملك عبد العزيز في المملكة العربية السعودية الجامعة الأولى في المنطقة، حيث صعدت من المركز 231 إلى المركز 186 مكرر وتفوقت على جامعة الملك فهد للبترول والمعادن. وهذه هي المرة الأولى منذ ست سنوات التي لا تحتل فيها جامعة الملك فهد للبترول والمعادن المركز الأول على مستوى السعودية، إلا أن ارتفاع تصنيف جامعة الملك عبد العزيز يعني استمرار سيطرة المملكة العربية السعودية على المركز الأول في المنطقة.

معلومات أساسية - المنطقة العربية
جامعة قطر تحلّ ضمن أفضل 300 جامعة لأول مرة. تصنيفها الآن 276.
الإمارات العربية المتحدة هي البلد الأكثر تمثيلاً في الجدول، حيث لها 8 جامعات من أصل 37 جامعة من المنطقة.
لدى كل من لبنان والسعودية سبع جامعات داخل التصنيف؛
تراجع تصنيف الجامعة الأولى في لبنان، الجامعة الأمريكية في بيروت، من المستوى 237 إلى 244، وذلك بسبب تراجع أدائها البحثي وتصنيفها بين جهات العمل حسب المسح الذي أجرته QS؛
أفضل جامعات الإمارات العربية المتحدة هي جامعة خليفة التي حلّت أيضًا ضمن أفضل 300 جامعة للمرة الأولى. تصنيفها الآن 268.
الجامعات الإماراتية تستمر في التقدم، مع تحسن تصنيف خمس من جامعاتها الثمانية، وتراجع واحدة فقط، وقد استفادت من ردود الفعل الإيجابية المتزايدة من 94 ألف أكاديمي شملهم استطلاع QS: الجامعات الثمانية كلها تحسنت نقاطها على مؤشر السمعة الأكاديمية QS؛
البلد الأفضل أداءً في المنطقة في مجال تأثير الأبحاث هو السعودية، حيث تمتلك ثلاثة من أفضل 10 جامعات؛
لم تنتج أي من الجامعات في المنطقة العربية أكثر من 25 ألف ورقة بحثية في فترة الخمس سنوات التي تستخدمها QS لإجراء التحليل؛
فيما يتعلق بتقدير جهة العمل، يتم توزيع التميز بالتساوي على مستوى المنطقة. أفضل خمس جامعات في المنطقة العربية بحسب مؤشر سمعة جهة العمل من QS تقع في خمسة أماكن مختلفة. الجامعة الأفضل إقليميًا في معدل التوظيف هي
الجامعة الأمريكية في بيروت.


QS World University Rankings  (تصنيف QS العالمي للجامعات) 2020: الجامعات العربية في قائمة أفضل 500 جامعة
2020
2019
اسم المؤسسة
اسم المؤسسة
المكان
186=
231=
King Abdul Aziz University
جامعة الملك عبد العزيز
Saudi Arabia
200=
189
King Fahd University of Petroleum & Minerals
جامعة الملك فهد للبترول والمعادن
Saudi Arabia
244
237=
American University of Beirut
الجامعة الأمريكية في بيروت
Lebanon
268=
315=
Khalifa University
جامعة خليفة
United Arab Emirates
276
332=
Qatar University
جامعة قطر
Qatar
281=
256
King Saud University
جامعة الملك سعود
Saudi Arabia
329=
350
United Arab Emirates University
جامعة الإمارات العربية المتحدة
United Arab Emirates
371
376=
American University of Sharjah
الجامعة الأمريكية بالشارقة
United Arab Emirates
379=
450=
Sultan Qaboos University
جامعة السلطان قابوس
Oman
395=
420=
The American University in Cairo
الجامعة الأمريكية في القاهرة
Egypt
501-510
448=
King Khalid University
جامعة الملك خالد
Saudi Arabia
501-510
541-550
Umm Al-Qura University
جامعة أم القرى
Saudi Arabia
521-530
521-530
Cairo University
جامعة القاهرة
Egypt
541-550
581-590
Imam Abdulrahman Bin Faisal University
جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل
Saudi Arabia
561-570
500=
Université Saint-Joseph de Beyrouth
جامعة القديس يوسف في بيروت
Lebanon
581-590
601-650
Lebanese American University
الجامعة اللبنانية الأمريكية
Lebanon
581-590
591-600
University of Balamand
جامعة البلمند
Lebanon
601-650
561-570
American University in Dubai
الجامعة الأمريكية في دبي
United Arab Emirates
601-650
651-700
Holy Spirit University of Kaslik
جامعة الروح القدس الكسليك
Lebanon
601-650
601-650
University of Jordan
الجامعة الأردنية
Jordan
651-700
651-700
Jordan University of Science and Technology
جامعة الأردن للعلوم والتكنولوجيا
Jordan
651-700
651-700
University of Sharjah
جامعة الشارقة
United Arab Emirates
651-700
701-750
Zayed University
جامعة زايد
United Arab Emirates
701-750
701-750
Abu Dhabi University
جامعة أبو ظبي
United Arab Emirates
701-750
651-700
University of Baghdad
جامعة بغداد
Iraq
751-800
801-1000
Ajman University
جامعة عجمان
United Arab Emirates
801-1000
701-750
Ain Shams University
جامعة عين شمس
Egypt
801-1000
801-1000
Alexandria University
جامعة الإسكندرية
Egypt
801-1000
801-1000
Assiut University
جامعة أسيوط
Egypt
801-1000

Beirut Arab University
جامعة بيروت العربية
Lebanon
801-1000
751-800
German Jordanian University
الجامعة الالمانية الاردنية
Jordan
801-1000
801-1000
King Faisal University
جامعة الملك فيصل
Saudi Arabia
801-1000
801-1000
Kuwait University
جامعة الكويت
Kuwait
801-1000
801-1000
Mustansiriyah University
الجامعة المستنصرية
Iraq
801-1000

Notre Dame University-Louaize
جامعة سيدة اللويزة
Lebanon
801-1000

Princess Sumaya University for Technology
جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا
Jordan
801-1000
701-750
University of Kufa
جامعة الكوفة
Iraq
صرِّح "بن سوتر"، مدير الأبحاث في QS: قائلاً "بدأت الجامعات في المنطقة العربية في تحقيق إنجازات جديدة في سعيها إلى التميز، حيث وصلت مؤسسات من السعودية والإمارات وعُمان إلى مستويات قياسية. وينعكس هذا على زيادة حجم الإنتاج البحثي في المنطقة. ويدلل هذا في جزء منه على الاستراتيجيات الواضحة التي تتخذها هيئات حكومية مثل وزارة التعليم في الإمارات العربية المتحدة، التي تجني ثمار جهود مثل إنشاء لجنة وطنية للبحث العلمي، والتي تعمل الآن منذ ما يزيد قليلاً عن عقد من الزمن لتحسين الهياكل المنتجة للمعرفة في الدولة؛ ومحاولاتها الواعية لجذب الباحثين الأجانب الموهوبين. الجامعات السبعة الأعلى نقاطًا على مؤشر نسبة أعضاء هيئة التدريس الأجانب كانت جامعات إماراتية."

المنهجية

تستخدم QS ستة مؤشرات لحساب التصنيف:
السمعة الأكاديمية: استنادًا إلى مشاركة أكثر من 94 ألف أكاديمي في الاستطلاع؛
سمعة جهة العمل: استنادًا إلى مشاركة أكثر من 44 ألف جهة عمل في استطلاع حول العلاقة بين المؤسسة وقابلية توظيف الخريجين؛
الاستشهادات لكل هيئة تدريس: لقياس الأثر البحثي، يُقسَّم إجمالي عدد الاستشهادات التي حصلت عليها أوراق بحثية من إحدى الجامعات في فترة خمس سنوات على عدد أعضاء هيئة التدريس في المؤسسة؛
نسبة أعضاء هيئة التدريس إلى الطلاب: مؤشر على القدرة التدريسية. يُقسَّم عدد الطلاب على عدد أعضاء هيئة التدريس، لمنح الطلاب على مستوى العالم مؤشرًا على الحجم المحتمل للفصول الدراسية في المؤسسة التعليمية التي يختارونها؛
نسبة أعضاء هيئ
=