Sunday, 3 February 2019

Cancer Cases Grow Rapidly, With 18.1 Million New Cases and 9.6 Million Deaths Reported In 2018 Alone




Cervical cancer is reported to be one of the leading cancers affecting women worldwide

Dubai, United Arab Emirates, 31st January 2019, (AETOSWire): In an endeavour to promote awareness on leading medical conditions that affect fertility, Fakih IVF Fertility Center hosted a Cervical Cancer Awareness Talk, at the facility’s premises in Abu Dhabi, Dubai and Al Ain. Aimed to raise awareness on cervical cancer and its implications on fertility, the interactive session outlined the key drivers of cervical cancer and also discussed treatment methodologies to overcome the illness, as well as fertility issues, which emerge due to the illness.

“In today’s time, it is essential that women have access to the right information for problems pertaining to their health and fertility. The Cervical Cancer Awareness session was not only an effort to highlight key problems related to cervical cancer, but also offer an opportunity to discuss and gain insights on any pertinent problems related to physical well-being,” said Dr Katty Khalil – Specialist, Obstetrics and Gynaecology at Fakih IVF Fertility Center.

Spearheaded by fertility experts at Fakih IVF Fertility Center, the awareness session witnessed the presence of almost 100 staff members.

“Cervical cancer is a leading condition affecting women, particularly young women who are of child-bearing age. The standard treatment for cervical cancer involves a combination of surgery, with or without radiation, which could affect a woman’s fertility. As such, it is important that women have complete knowledge about the causes, symptoms and treatment options of this condition. Being alarmed with information not only increase the chances to overcome the problem, but also helps preserve fertility,” said Dr Tejashree Singh – Specialist, Obstetrics and Gynaecology at Fakih IVF Fertility Center.

It is believed that Human Papillomavirus (HPV) is a proven cause of cervical cancer. It is present in mouth, anus and genital areas and nasal cavity of the body. It is a most common virus present in humans worldwide. Of the 100 kinds of HPV virus present, 13 are cancerous. Out of this, type 16 and 18 cause 70 percent of cancers. It is a virus which is estimated to be present in 75 percent of the population that is in the reproductive age. While cervical cancer is the leading cancer among women, it is also the only cancer which is totally preventable if care is taken in the initial stage.

“At Fakih IVF, we understand the importance of raising awareness on medical conditions that can affect fertility. Hosting this workshop not only helps us raise awareness on the most common medical condition affecting women, but also drives us closer to our goal of reducing infertility among women,” said Dr Sajida Detho –, Consultant, Obstetrics and Gynaecology at Fakih IVF Fertility Center.

Studies show that the number of cancer cases is growing rapidly, with 18.1 million new cases and 9.6 million deaths reported in 2018 alone. Globally, it’s estimated that 45 million people across the world suffer from various forms of cancer. The number of cancer cases has more than doubled since 2000.



*Source: AETOSWire




الأورام السرطانية تسجل 18.1 مليون إصابة جديدة و9.6 مليون حالة وفاة في عام 2018 

نمو سريع في حالات الإصابة بمرض السرطان

سرطان عنق الرحم يمثل أحد أخطر أنواع السرطانات التي تصيب النساء في جميع أنحاء العالم




دبي، الإمارات العربية المتحدة، 31 يناير 2019، ("ايتوس واير"): في مسعى لتعزيز الوعي حول الظروف الصحية التي تؤثر على الخصوبة، استضاف مركز فقيه للإخصاب جلسات توعوية حول سرطان عنق الرحم، في مقرات المركز في كل من أبوظبي، دبي والعين. وتمثّل الهدف من هذه الجلسات التفاعليّة في زيادة الوعي حول سرطان عنق الرحم وانعكاساته على الخصوبة، كما تناولت العوامل الرئيسية المسببة لهذا السرطان، وناقشت منهجيات العلاج للتغلب على المرض، فضلاً عن مشكلات الخصوبة التي تنشأ بسببه.




وقالت الدكتورة كاتي خليل، أخصائية أمراض النساء والتوليد بمركز فقيه للإخصاب: "من الضروري جداً في أيامنا هذه أن تتاح للمرأة المعلومات الصحيحة حول المشكلات المتعلقة بصحتها وخصوبتها. لم تكن جلسة التوعية بسرطان عنق الرحم مجرد محاولة لتسليط الضوء على المعضلات الرئيسية المتعلقة بسرطان عنق الرحم، ولكنها وفرت أيضاً فرصة للمناقشة وتكوين رؤى واضحة حول المشكلات ذات الصلة بالسلامة بالبدنية". 




وأقيمت الجلسة التوعوية في مقر المركز بأبوظبي بإشراف خبراء الخصوبة في مركز فقيه للإخصاب، وبحضور نحو 100 موظف.




وقال الدكتور تيجاشيري سينغ، أخصائي أمراض النساء والتوليد في مركز فقيه للإخصاب: "يُعد سرطان عنق الرحم واحداً من الأمراض الشائعة التي تصيب النساء، لا سيما الشابات اللواتي في سن الإنجاب. ويتضمن العلاج القياسي لسرطان عنق الرحم مجموعة من العمليات الجراحية التي قد يتخللها علاج إشعاعي في بعض الحالات، وهو ما قد يؤثر بالنتيجة على خصوبة المرأة. لذا ينبغي أن تكون لدى النساء معرفة كاملة بأسباب المرض، وأعراضه، وخيارات العلاج المتاحة، وذلك الوعي بهذه المعلومات لا يزيد من فرص التغلب على المرض فحسب، بل يساعد أيضًا في الحفاظ على مستوى الخصوبة".




ويعتقد الأطباء أن فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) هو أحد الأسباب المؤكدة لسرطان عنق الرحم، حيث يتواجد في الفم، الشرج، المناطق المحيطة بالأعضاء التناسلية وتجويف الأنف، وهو أكثر الفيروسات انتشاراً بين البشر في جميع أنحاء العالم. ومن المعروف أن 13 نوعاً من بين الأنواع الـ100 المعروفة لفيروس الورم الحليمي البشري تسبب السرطان، كما يتسبب النوعين 16 و18 من هذا الفيروس القاتل في 70% من حالات السرطان. وتشير الإحصاءات إلى أن حوالي 75% من السكان في سن الإنجاب هم من الحاملين لفيروس الورم الحليمي البشري. ورغم أن سرطان عنق الرحم هو السرطان الأكثر شيوعاً بين النساء، إلا أنه السرطان الوحيد الذي يمكن الوقاية منه تماماً إذا ما تمت السيطرة عليه في مراحله الأولى.




وقالت الدكتورة ساجدة ديثو، استشارية أمراض النساء والتوليد بمركز فقيه للإخصاب: "ندرك في مركز فقيه للإخصاب أهمية زيادة الوعي حول الحالات المرضية التي يمكن أن تؤثر على الخصوبة، وتأتي استضافة ورشة العمل ليس فقط للمساعدة في زيادة الوعي حول مرض سرطان عقم الرحم الذي يعتبر من أكثر الأمراض شيوعًا بين النساء، بل لتحفيزنا أيضًا على تحقيق هدفنا المتمثل في الحد من معدلات العقم بين النساء". 




وتشير الدراسات إلى وجود تزايد مطرد في عدد حالات السرطان، حيث سُجلت 18.1 مليون حالة جديدة و9.6 مليون حالة وفاة في عام 2018 وحده. وعلى الصعيد العالمي، يُقدر أن 45 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يعانون من أشكال مختلفة من السرطان، لا سيما بعد ارتفاع عدد حالات السرطان إلى أكثر من الضعف منذ عام 2000.




*المصدر: "ايتوس واير"
=