Wednesday, 30 January 2019

المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس 2019 يستعرض أبرز نجاحات دولة الإمارات العربية المتحدة في ميدان الرعاية الصحية

دافوس، سويسرا، 28 يناير 2019، ("ايتوس واير"): انطلاقاً من رسالته القائمة على شعار "السعي نحو تحسين حالة العالم"، عقد

المنتدى الاقتصادي العالمي 2019 الذي اختتم أعماله في دافوس بسويسرا مؤخراً، نقاشات حول مواضيع متعددة ذات أثر مباشر على الإنسانية.

وكانت الرعاية الصحة إحدى هذه القضايا الرئيسية موضع النقاش، حيث تم عقد لجنة خاصة من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي حول مستقبل المنشآت الطبية، ترأستها هيلين كلار، رئيسة وزراء نيوزيلندا السابقة، وكان ضمن قائمة الحضور البارزة الرؤساء التنفيذيين لجمعية القلب الأمريكية، ومؤسسة جيفرسون الطبية الأمريكية، ومؤسسة فيليب الملكية الهولندية.

وفي معرض تعليقه على الحدث قال براسانت مانغات، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة إن إم سي للرعاية الصحية: "خلال مناقشة اللجنة الحصرية لتحديات الحياة الواقعية والحلول المعروضة في مواجهة تلك التحديات، عرضت إن إم سي للرعاية الصحية العوامل التي أسهمت في نمو ونجاح المجموعة التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها ولتصبح أكبر مشغل للرعاية الصحية في دول مجلس التعاون الخليجي بما تضمه من حوالي 200 مرفق رعاية صحية في 20 دولة".

وأضاف قائلاً: "إن نموذج النجاح الذي تقدمه إن إم سي للرعاية الصحية والقائم على تعزيز وبناء القدرات والتوسع الجغرافي بناءً على ما يتحقق من نتائج إيجابية وإرضاء المرضى، وهو النموذج الذي يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية التي تقدمها أفضل المراكز في العالم، يضمن النجاح على المستويين المجتمعي والتنظيمي".

واختتم مانغات قائلاً: "إنه لشرف كبير أن أكون ممثلاً لدولة الإمارات العربية المتحدة في المنتدى الاقتصادي العالمي وإبراز نجاح الشركة المحلية الوحيدة التي تم إدراجها في بورصة لندن وتحديداً في مؤشر فوتسي 100 الذي يعد واحداً من أكبر مؤشرات الأسهم البريطانية، حيث يضم أسهم أكبر مائة شركة في البورصة".

وخلال مناقشات اللجنة، تم استعراض نموذج العمل المتميّز الذي تقدمه إن إم سي للرعاية الصحية في المنطقة، حيث تعمل المجموعة بنجاح في الأسواق الناشئة. وتطرقت النقاشات إلى طرق اعتماد أحدث التقنيات الحديثة لتوفير الوقت أمام مقدمي خدمات الرعاية والأطباء والممرضات، بهدف تقديم خدمات أكثر خصوصية تلبي مختلف احتياجات المرضى.



=