Sunday, 2 December 2018

An Unprecedented Initiative Supported By the United Arab Emirates






The Council of Arab Economic Unity announces “A common vision for Arab digital economy”


Boston, United States of America, November 30, 2018, (AETOSWire): “A common vision for Arab Digital Economy” is the bold plan driven by the Council of Arab Economic Unity (CAEU) at the League of Arab States to boost political and social stability in the Arab World through Digital Economy.

Dr. Ali Mohammed Al Khouri, Advisor to the Council of Arab Economic Unity, said that the initiative received the support of His Highness Sheikh Mohammed bin Zayed Al Nahyan, Crown Prince of Abu Dhabi and Deputy Supreme Commander of the UAE’s Armed Forces. The plan aims at digital inclusion, knowledge-based legislative and technology infrastructure, and public and private frameworks that will boost security, welfare and prosperity for the Arab societies.

The UAE’s support for the common Arab vision will promote a joint Arab action. Al-Khouri stressed on the importance of the role of technology as a tool to achieve the objectives of sustainable development and economic growth rates through creation of investments opportunities, employment and opening of new markets.

The UAE is renowned for its knowledge-based approach and youth empowerment. The UAE has been fostering a number of initiatives for skills development like the one million Arab coders project and the e-learning platform offering over 50 million Arab students across the world access to education among other projects that support sustainable development for the Arab societies.

The Council of Arab Economic Unity (CAEU) is the execution arm for the plan. CAEU delegation met with Mourad Wahba, Assistant Secretary-General, Assistant Administration and Regional Director for Arab States at UNDP and with senior officials from the United Nation’s Division for public institutions & Digital Government. Al-Khouri noted that the investments directed towards the Arab regions by UNDP is one Billion US Dollars.

“This initiative will be the foundation to promote the social and economic security for the Arab societies. That is why it is important to cooperate with international organizations and bring together Arab and International thinkers and practitioners for the development of the strategy. Such involvement will ensure global influence and introduction”, stated Al-Khouri.

“This is a new model for developing Arab world’s economies to tackle global challenges. The UAE is putting its expertise to use to boost sustainable development in the Arab states”, Al-Khouri concluded.

The strategy will be presented in an international conference that will be hosted in AbuDhabi on 16 & 17 December 2018. The outputs will be presented to the Arab Leaders at the Arab Summit scheduled in March 2019 in Tunisia.



The World Bank noted the importance of the strategy in paving the way for inclusive economic development opportunities in the Arab world. UN, UNDP and the World Bank support the initiative and CAEU for its work for comprehensive development and enhancement of cooperation between the Arab states.

مجلس الوحدة الاقتصادية العربية يتبنى " رؤية عربية مشتركة للاقتصاد الرقمي "


بوسطن، الولايات المتحدة الأمريكية، 30 نوفمبر 2018، ("ايتوس واير"): تبنى مجلس الوحدة الاقتصادية العربية في جامعة الدول العربية مبادرة" رؤية عربية مشتركة للاقتصاد الرقمي " والتي تهدف إلى تعزيز جهود دعم الاستقرار المجتمعي والاقتصادي في الوطن العربي من خلال بوابة الاقتصاد الرقمي.

وقال الدكتور المهندس علي محمد الخوري مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، إن المبادرة حظيت بمباركة ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، مشيراً إلى أنها تهدف إلى دفع الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي في الوطن العربي من خلال التكنولوجيا القائمة على المعرفة الرقمية لتحقيق الأمن والأمان والرفاهية للمجتمعات العربية.

وأشار الخوري إلى سلسلة من الاجتماعات الدولية التي عقدها مجلس الوحدة الاقتصادية العربية في جامعة الدول العربية كان آخرها في الولايات المتحدة الأميركية مع ممثلي منظمة الأمم المتحدة والبرنامج الإنمائي والبنك الدولي بهدف تعزيز جهود المؤسسات الدولية الفاعلة والمعنية بتطوير الاقتصادات العالمية وبرامج الاستقرار المجتمعي والتنموي.

وأوضح أن دعم دولة الإمارات للمبادرة التي تمثل رؤية عربية مشتركة من شأنه أن يسهم في تبني الحلول الاقتصادية العربية من منظور عربي شمولي مبني على أسس التعاون والعمل العربي المشترك، مؤكدا دور التكنولوجيا الحديثة وتوظيفها باعتبارها أداة لتحقيق مستهدفات التنمية المستدامة ومعدلات نمو اقتصادية من خلال خلق فرص استثمارية وعمل ودعم أسواق جديدة.

وأكد أن نهج دولة الإمارات يقوم على تعزيز الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي والتمكين المعرفي للشباب العربي فقد أطلقت الدولة العديد من البرامج لتعزيز المجتمعات المعرفية مثل " مشروع مليون مبرمج عربي " ومنصة مدرسة الإلكترونية للتعلم " التي تقدم دروسا في مواد الرياضيات والعلوم مجانا لأكثر من 50 مليون طالب عربي حول العالم وغيرها من المشاريع التي تدعم التنمية المستدامة للمجتمعات العربية.

ونوه بأن مجلس الوحدة الاقتصادية العربية يعد الجهة المسؤولة عن الاستراتيجية العربية وتعزيز التعاون مع المنظمات الدولية في هذا المجال حيث اجتمع وفد المجلس مع مراد وهبه الأمين العام المساعد للأمم المتحدة والمدير الإقليمي لمكتب الدول العربية في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومع كبار المسؤولين في شعبة الأمم المتحدة للقطاع العام والحكومة الرقمية، مشيرا إلى أن استثمارات المكتب الإنمائي في الدول العربية تقدر بحوالي مليار دولار أميركي. 

وأكد الخوري أن هذا المشروع يشكل أرضية مشتركة تؤسس للنهوض بالمجتمعات العربية واقتصاداتها وأمنها الاجتماعي والاقتصادي. 

وأشار إلى أهمية تعزيز التعاون مع المنظمات الدولية العاملة في مجال التنمية المستدامة عبر مشاركة المنظمات الدولية ونخب من المفكرين والممارسين العرب والدوليين في تطوير هذه الاستراتيجية لضمان عالمية المحتوى والطرح لتحقيق الأهداف المنشودة".

وأوضح أن المبادرة تعد نموذجا جديدا لتطوير اقتصادات المنطقة مواكبة للتطورات والتحولات العالمية، كما تضع دولة الإمارات خبراتها المشهودة لها في المجالات كافة لتعزيز أطر التنمية المستدامة في الدول العربية. 

وقال إن محاور استراتيجية الاقتصاد الرقمي العربي ستعرض أمام ممثلي الدول العربية خلال مؤتمر دولي تستضيفه أبوظبي في منتصف ديسمبر 2018، كما تستعرض مخرجات الدراسة التي ستنبثق عنها مبادرات ومشاريع تنموية في مجالات التحول والاقتصاد الرقمي تمهيدا لعرضها على القادة العرب خلال القمة العربية المزمع عقدها في مارس 2019 في تونس فيما تهدف الدراسة إلى تقصي الواقع الرقمي في الوطن العربي بمقارنات تفصيلية لقدرات الاقتصادات المتقدمة وتحديد العقبات الرئيسة والفرص الاقتصادية للدول الأعضاء في جامعة الدول العربية.

من جهته أكد البنك الدولي أهمية دور المجلس وخططه في دعم تعزيز التعاون بين البلدان العربية من خلال بوابة الاقتصاد الرقمي لا سيما البنى التحتية التكنولوجية والتشريعية والتطويرية القائمة على المعرفة. 

فيما أشادت منظمة الأمم المتحدة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والبنك الدولي بالمبادرة وجهود المجلس التي من شأنها دفع عجلة التنمية الشاملة وتعزيز فرص التعاون بين الدول العربية.
=