Wednesday, 14 November 2018

ETIHAD AIRWAYS AND ENVIRONMENT AGENCY - ABU DHABI LAUNCH THE ABU DHABI BIRDATHON TO COMMEMORATE THE YEAR OF ZAYED




Abu Dhabi, United Arab Emirates – Etihad Airways, the national airline of the UAE, and the Environment Agency - Abu Dhabi (EAD), today launched the Abu Dhabi Birdathon at the Al Wathba Wetland Reserve. The initiative celebrates the Year of Zayed by honouring and commemorating the late Sheikh Zayed bin Sultan Al Nahyan’s deep connection to sustainability.




10 Greater Flamingos were tagged and released at a special ceremony to commence the Abu Dhabi Birdathon and enable tracking of these migratory birds in order to raise awareness around wetland conservation. The flamingo which has migrated the furthest by 4 March 2019, coinciding with World Wildlife Day, will be declared the ‘winner’.




Etihad Airways and EAD invited several strategic partners including the Department of Transport in Abu Dhabi, Abu Dhabi Police, Abu Dhabi Airports Company (ADAC), Masdar, ADNOC and First Abu Dhabi Bank to participate in the event by tagging their own flamingos. Etihad Airways Engineering and Etihad Cargo also tagged birds to enter the event.




Tony Douglas, Group Chief Executive Officer, Etihad Aviation Group said: “We are thrilled to launch this project with the Environment Agency – Abu Dhabi to honour a great visionary’s passion for wildlife release programmes.




“As these beautiful birds take flight, satellite transmitters will not only allow us to obverse their migratory patterns as they travel towards the Caspian Sea, but also preserve the emirate’s rich biodiversity.”




Over the next four months the flamingos are expected to migrate to breeding grounds over 4,000 kilometres away in Kazakhstan, Uzbekistan and Turkmenistan, with www.adbirdathon.ae tracking their journey home.




Dr. Shaikha Salem Al Dhaheri, Executive Director of the Terrestrial and Marine Biodiversity Sector, Environment Agency – Abu Dhabi, said: “We have been tagging and tracking migratory birds since 2005 and the information collected has helped us identify areas of conservation significance for these birds.




“Today, the Abu Dhabi Birdathon is our way of sharing a passion for conservation with our strategic partners while paying tribute to our founding father’s vision.”




In 1998, it was the late Sheikh Zayed who observed the successful breeding of the Greater Flamingo in Abu Dhabi for the first time, and recognised the potential of Al Wathba as a safe breeding ground for the species. Today, Al Wathba sits proudly among 18 other protected areas, as part of the Sheikh Zayed Protected Areas Network.




الاتحاد للطيران وهيئة البيئة - أبوظبي تطلقان "ماراثون أبوظبي للطيور" احتفاءً بعام زايد




أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة- أطلقت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وهيئة البيئة - أبوظبي اليوم "ماراثون أبوظبي للطيور" في محمية الوثبة للأراضي الرطبة. وتحتفي المبادرة بقيم "عام زايد" عبر تخليد نهج المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" والاحتفاء بارتباطه العميق بالاستدامة. 




وفي إطار المبادرة، تم وسم عشرة من طيور الفلامنجو (النحام) الكبير بأجهزة التتبع الإلكترونية وإطلاق سراحها في البرية خلال فعالية خاصة، إيذاناً ببدء "ماراثون أبوظبي للطيور" لتمكين تعقب هذه الطيور المهاجرة من أجل المساهمة في تعزيز الوعي بشأن الحفاظ على محميات الأراضي الرطبة. وبحلول الرابع من مارس 2019، تزامناً مع اليوم العالمي للأحياء البرية، سوف يتم الإعلان عن "فوز" طائر الفلامنجو الذي يقطع أبعد مسافة في رحلة الهجرة.




كما تولت الاتحاد للطيران وهيئة البيئة - أبوظبي كذلك دعوة العديد من الشركاء الاستراتيجيين في المبادرة بما في ذلك دائرة النقل في أبوظبي، وشرطة أبوظبي، وشركة أبوظبي للمطارات، ومصدر، وأدنوك، وبنك أبوظبي الأول، للمشاركة في الفعالية عبر إطلاق اسم مختار من كل جهة على أحد طيور الفلامنجو التي تم وسمها بأجهزة التتبع. كما قامت الاتحاد للطيران الهندسية والاتحاد للشحن بتسمية اثنين من الطيور التي تم وسمها بأجهزة التتبع للمشاركة في المبادرة. 




وتعليقاً على ذلك، قال توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: "يسعدنا إطلاق هذا المشروع بالشراكة مع هيئة البيئة - أبوظبي تخليداً لرؤية الشيخ زايد واحتفاءً بشغفه بالبيئة وبرامج إطلاق أنواع الحياة البرية". 




وأضاف: "حين تحلّق هذه الطيور الجميلة في السماء، سوف تتيح لنا أجهزة الإرسال عبر الأقمار الصناعية متابعة أنماط هجرتها مع انتقالها صوب بحر قزوين، كما ستساهم هذه المبادرة في الحفاظ على التنوع الأحيائي الغني لإمارة أبوظبي". 




وعلى مدار الأشهر الأربعة القادمة، يتوقع أن تهاجر طيور الفلامنجو إلى مناطق التكاثر في رحلة تمتد لما يزيد عن 4,000 كيلومتر وصولاً إلى كازاخستان، وأوزبكستان، وتركمانستان، ويمكن متابعة رحلتها إلى مواطنها عبر الموقع الإلكتروني: www.adbirdathon.ae


وبهذا الصدد، قالت د. شيخة سالم الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع التنوع البيولوجي البري والبحري بهيئة البيئة -أبوظبي: "تتولى هيئة البيئة - أبوظبي تتبع الطيور المهاجرة منذ عام 2005 وقد ساعدتنا المعلومات التي تم جمعها على تحديد المناطق ذات الأهمية للحفاظ على هذه الطيور". 




وأضافت: "اليوم، يمثل ماراثون أبوظبي للطيور وسيلتنا لمشاركة شغفنا بحفظ الأنواع مع شركائنا الاستراتيجيين وتخليداً لرؤية الوالد المؤسس الشيخ زايد طيب الله ثراه". 




تجدر الإشارة إلى أن محمية الوثبة للأراضي الرطبة قد تأسست عام 1998 بناءً على توجيهات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" بعد أن لاحظ التكاثر الناجح لطيور الفلامنجو الكبير للمرة الأولى في منطقة الوثبة وإمكاناتها كمنطقة آمنة لتكاثر هذا النوع من الطيور. واليوم، تعد محمية الوثبة للأراضي الرطبة مع 18 محمية أخرى ضمن "شبكة زايد للمحميات الطبيعية".
=