Tuesday, 13 November 2018

3 Myths About Sustainability and Business


Jean-Pascal TricoireJean-Pascal Tricoire November 8th, 2018 


Before us lies a great opportunity — for the economy, for the health of our cities and businesses, and much more.

While the innovations of the Industrial Revolution introduced many of the practices that we now know contribute to climate change, the innovations of the digital revolution are delivering the solutions needed to create a more sustainable world. Dependence on finite resources created the problem; digitization and data are providing the answer. We are truly living in a world of data.

The digital revolution helps answering several of the major sustainability challenges, dispelling some of the lingering myths regarding sustainability and business growth.

Myth #1: Business growth must come at an environmental cost.

Economic growth can be decoupled from environmental impact. This requires the adoption of business models based on a circular economy, which goes beyond the traditional 3 R’s (reduce, recycle, reuse) to embrace a 5 R approach: repair, reuse, refurbish, remanufacture, and recycle. Businesses based on a circular economy model open up new avenues for increased efficiency and growth. A prime example is European auto manufacturer Renault, whose remanufactured parts now include injection pumps, gearboxes, injectors, and turbo compressors. These parts are 30%-50% less expensive than newly manufactured parts, the facility sends no material to landfills, and the process uses far less resources compared to new production: 80% less energy, 88% less water, 92% less chemical products.[1] In a circular economy model, what was once thought of as waste is now thought of as simply more raw material.

Digitization makes a circular economy model achievable for many businesses through better connection and communication with customers. With this comes an unprecedented, end-to-end traceability of product from raw materials through to recycling. Digitization also empowers the data-driven optimization of manufacturing processes, where real-time feedback and alerts help reduce waste, cut costs, and gain efficiencies. Improved efficiency also comes from extended usage cycles made possible by the connected monitoring systems powered by IIoT technology. Additionally, digitization refuels the development of innovative new services, retrofitting offers, take-back programs, and beyond.

Myth #2: Sustainability data is still too costly and time-consuming to manage.

Any company can now turn to technology for help in sustainability tracking, disclosure, and reporting. Digital solutions can now transform seemingly endless amounts of data into meaningful, digestible information to drive corporate sustainability initiatives. However, according to a recent Schneider Electric study, 80 percent of companies are collecting data, though only 55 percent say they have the connected devices and software required to collect on energy and carbon savings opportunities efficiently. In manufacturing, the new generation of enterprise software is more sophisticated, and connected devices such as sensors are simpler, smaller and, at the same time, more intelligent. In the cloud, analytics and machine learning work in tandem to reduce CO2 footprints — from company-wide operations down to individual processes.

Schneider Electric’s sustainability team worked with Whirlpool to define key data streams and deploy an energy and sustainability management platform, EcoStruxure™ Resource Advisor, to track and evaluate performance across the company’s facilities worldwide. Whirlpool can now turn its sustainability efforts into tangible business value. For example, by understanding they had 20 million pounds of corrugated cardboard waste in their Ohio plants alone, they anticipate saving more than $1 million over the next three years — just in one state within one region.

With the implementation of smart, connected technology, businesses can not only gather and manage sustainability data efficiently — sustainability itself can be actively and dramatically improved.

Myth #3: Sustainability is good for reputation but not for business growth.

Sustainability has always been an investment. But today that investment is just as much in the future of businesses as it is in the future of the planet. This is because the technologies that make a company more sustainable are the same that make a company more efficient in operations, more productive, safer, and more resilient.

According to a recently released Schneider Electric report, decision makers began to see noticeable rates of return within just 12 months of implementing new technology. Of those surveyed, 75% expected to have the ability to intelligently connect people, processes, and data through devices and sensors within one year.[2]



Is corporate sustainability about reputation? Absolutely. But the stakes are now much higher. It’s about relationships and responsibility with customers, suppliers, shareholders, investors, civil society, employees, and the world. When it comes to corporate sustainability, the solutions are ready and waiting. We have the tools and now we must do the work to capitalize on the opportunities before us — to create more than a healthy sustainable world, but also robust, connected economies and thriving, resilient businesses prepared for the future.



دراسات حديثة أجرتها شنايدر إليكتريك
التحول الرقمي يضاعف من نمو الأعمال ويحقق الاستدامة


القاهرة، في 8 نوفمبر 2018- ساهمت الثورة الصناعية في وضع ابتكارات للعديد من الممارسات التي تساهم في تغير المناخ، وفى المقابل يساهم الأن التحول الرقمي في تقديم حلول لخلق عالم أكثر استدامة، واستطاع التحول الرقمي حل العديد من المشاكل التي يواجهها عالمنا مع محدودية الموارد الطبيعية.

فالثورة الرقمية التي يشهدها عالم اليوم تصحح العديد من المفاهيم الخاطئة المتعلقة بالاستدامة ونمو الأعمال. فغالبية الكيانات الاقتصادية الكبرى تتبع نهجا تكنولوجيا من أجل تحقيق معدلات مرتفعة من الاستدامة، وتساهم الحلول الرقمية اليوم على تحويل كميات لا نهائية من البيانات إلى معلومات ذات قيمة ويمكن استيعابها من أجل زيادة معدلات الاستدامة للشركات.

ووفقا لدراسة حديثة أجرتها شركة شنايدر إليكتريك، الرائدة عالميا في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والتحكم الآلي، فإن 80 % من الشركات تقوم بجمع البيانات على الرغم من أن 55 % فقط من تلك الشركات لديهم الأجهزة والبرمجيات اللازمة لجمع الطاقة وفرص توفير الكربون بكفاءة. وفي مجال التصنيع، الجيل الجديد من برمجيات الشركات أكثر تطورا، كما أن الأجهزة المتصلة مثل أجهزة الاستشعار أبسط وأصغر وفي الوقت ذاته أكثر ذكاءً. وفيما يخص السحابة، تعمل التحليلات والتعلم الآلي بشكل متوازي لتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بدءًا من العمليات على مستوى الشركة ووصولاً إلى العمليات الفردية.

وقد عمل فريق الاستدامة التابع لشركة شنايدر إليكتريك مع مؤسسة Whirlpool لتحديد مسارات البيانات الرئيسية ونشر نظام إدارة الطاقة والاستدامة والذي يطلق عليه EcoStruxure Resource Advisor لتتبع وتقييم الأداء عبر مرافق الشركة في جميع أنحاء العالم.

وتستطيع مؤسسة Whirlpool الآن تحويل جهود الاستدامة إلى قيمة أعمال ملموسة، على سبيل المثال، من خلال معرفتهم أن لديهم 20 مليون رطل من نفايات الكرتون المموج في مصانع أوهايو وحدها، فإنهم يتوقعون توفير أكثر من مليون دولار على مدى السنوات الثلاث المقبلة وذلك في ولاية واحدة فقط داخل منطقة واحدة.





معادلة نمو الأعمال وتدعيم القيم البيئية

لتحقيق النمو الاقتصادي هناك تأثيرات بيئية متوقعة، وهذا يتطلب اعتماد نماذج أعمال تعتمد على اقتصاد دائري يتعدى حدود الدائرة الثلاثية التي تشمل: الحد من الاستهلاك، إعادة التدوير، وإعادة الاستخدام وتبني نهج بديل يعتمد على خمس محاور: (الإصلاح وإعادة الاستخدام، التجديد، إعادة التصنيع، وإعادة التدوير). 

وبالاعتماد على الاقتصاد الدائري نوفر للأعمال القائمة آفاقا جديدة لزيادة الكفاءة والنمو، ومن أبرز الأمثلة على ذلك، قيام شركة تصنيع السيارات الأوروبية "رينو" بإعادة تصنيع قطع غيار السيارات الخاصة بها مثل مضخات حقن وعلب تروس وحاقنات وضواغط هواء تربو. وهذه الأجزاء أقل تكلفة بنسبة 30٪ -50٪ من الأجزاء المصنّعة حديثًا كما لا تخلف مصانعها أي مواد إلى مدافن النفايات وتستخدم العملية موارد أقل بكثير مقارنة بالإنتاج الجديد، مما يعني طاقة أقل بنسبة 80٪ واستهلاك مياه أقل بنسبة 88٪ ومنتجات كيميائية أقل بنسبة 92٪.

وتضمن عملية التحول الرقمي تحقيق نموذجًا اقتصاديًا دائريًا للعديد من الأنشطة التجارية من خلال الاتصال والتواصل الأفضل مع العملاء. ويصاحب هذا قدرة غير مسبوقة على تتبع المنتج عبر جميع المراحل بداية من المواد الخام ووصولا بمرحلة إعادة التدوير. كما يمكّن التحول الرقمي من تحسين عمليات التصنيع التي تعتمد على البيانات، حيث تساعد الردود والتنبيهات الفورية على تقليل النفايات وخفض التكاليف وتحقيق الكفاءة. كما يمكن تحقيق مستويات أفضل من الكفاءة من دورات الاستخدام الموسعة التي توفرها أنظمة المراقبة المتصلة التي تدعمها تقنية إنترنت الأشياء الصناعي، كما يعمل التحول الرقمي على إعادة تطوير خدمات جديدة مبتكرة وتعديل العروض وبرامج الاستعادة وغير ذلك.


الاستدامة ونمو الأعمال


وفقًا لتقرير حديث لشركة شنايدر إليكتريك، بدأ صانعو القرار يشهدون معدلات عائد ملحوظة خلال 12 شهرًا فقط من تطبيق التكنولوجيات الحديثة. وحوالي 75 ٪ من بين الذين شملهم الاستطلاع يتوقع أن يكون لديهم القدرة على ربط الأشخاص والعمليات والبيانات بذكاء من خلال الأجهزة وأجهزة الاستشعار خلال عام واحد. وعندما يتعلق الأمر باستدامة الشركات والأعمال الصناعية، فالحلول أصبحت متاحة، وتتوافر الأدوات لذلك الأن، وعلى الكيانات الصناعية الاستفادة من الفرص المتاحة لخلق أكثر من مجرد عالم مستدام صحي، بل وخلق اقتصاديات قوية مترابطة وأعمال مزدهرة ومرنة جاهزة للمستقبل.
=