Tuesday, 6 November 2018

دلهي تحتل الصدارة في قمة الشراكة الإماراتية – الهندية 2018



المدينة عرضت فرص الاستثمار الاستراتيجية وعززت العلاقات مع الإمارات العربية المتحدة




دبي، الإمارات العربية المتحدة، 5 نوفمبر 2018: في إطار تقوية العلاقات الثنائية والتعاون الاقتصادي بين الهند والإمارات العربية المتحدة، عُقدت قمة الشراكة الإماراتية الهندية 2018 (IUPS) مؤخراً في منتجع أتلانتس النخلة في دبي. 




وركز الحدث على تعزيز الاستثمارات الإماراتية في الهند، والاستثمارات الهندية في الإمارات لتسهيل فرص التواصل بين أصحاب المصالح والمستثمرين وكبار رواد الأعمال والصناع والمصرفيين ورجال الأعمال والمؤسسات وغرف التجارة والمسؤولين. كما عززت القمة العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين، وقدمت معلومات عن أطر السياسات للحكومات. وفي حين عرضت عدة ولايات هندية مشاريعها على المستثمرين الإماراتيين، ظهرت ولاية دلهي كوجهة رئيسية مع عرضها للعديد من فرص الاستثمار الاستراتيجية. 




وقال وزير الصحة والصناعة والأشغال العامة والنقل والتنمية الحضرية في دلهي والذي كان حاضراً في قمة الشراكة الإماراتية الهندية 2018 (IUPS): "دلهي ليست فقط عاصمة أكبر ديمقراطية في العالم، بل هي أيضاً مثال للتنمية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية في الهند. وبالتعاون مع مواطنينا، نهدف نحن حكومة دلهي إلى تحويل المدينة إلى مركز عالمي للتمويل والتجارة والتعليم والرعاية الصحية والسياحة. وقد تم توجيه جهودنا لتطوير مجالات جديدة للاستثمار ويتم إعادة تصميم العمليات الحالية لتوفير أنظمة شفافة وفعالة ليس فقط للأشخاص، ولكن أيضاً للشركات والصناعات لتأسيسها وازدهارها. ولقد حددنا الخطوط العريضة للخطط الاستراتيجية في ثلاثة مشاريع صناعية ميدانية خضراء تقع في راني كيرا وبابولرا وكانجوالا في المقاطعات الخارجية للعاصمة، وذلك لاحتضان الوحدات الصناعية المرتكزة على التكنولوجيا المتقدمة غير الملوثة والعمليات المساعدة التي ستوفر نطاقًا هائلاً للاستثمار وريادة الأعمال".




وتعد دلهي أحد المراكز الهندية الهامة، وهي محور معظم الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية. وتزخر المدينة بالمؤسسات التعليمية العالمية والمراكز الصحية وسلاسل البيع بالتجزئة وأكثر من ذلك بكثير، وتفتخر بواحدة من أكبر شبكات المترو "مترو دلهي" وشبكة الطرق السريعة الوطنية والمطارات وخطوط السكك الحديدية. وبالإضافة إلى ذلك، تعد المدينة موطنا للعديد من المكاتب الحكومية وتعد واحدة من الوجهات التجارية المفضلة في البلاد. كما تم تمثيل دلهي في القمة من قبل "منظمة دلهي الحكومية - مؤسسة دلهي للتنمية الصناعية وتطوير البنية التحتية (DSIIDC). 




ومن جهته، قال السيد "موهانجييت سينغ"، المدير العام لمؤسسة دلهي للتنمية الصناعية وتطوير البنية التحتية (DSIIDC): "لطالما كانت دلهي ملتزمة برفع مستوى المناطق الخضراء والحفاظ على البيئة، وقد أطلقت المدينة مشاريع مبتكرة ستجعلها مركز أخضر رئيسي على الخريطة العالمية. وتمت الموافقة على التصميمات النهائية من قبل الوكالة المحلية، وسيتم قريبا تنفيذ تلك المشاريع البيئية وفق أعلى المعايير العالمية. ومن خلال هذه المنصة الاستراتيجية، نهدف إلى عرض قدراتنا البيئية للمستثمرين في دولة الإمارات العربية المتحدة وتشجيعهم على اكتشاف مجالات جديدة للتعاون في مختلف القطاعات".




وتعتبر الإمارات العربية المتحدة عاشر أكبر سوق مصدر للاستثمار الأجنبي المباشر في الهند، حيث بلغ الاستثمار الأجنبي المباشر التراكمي 4.76 مليار دولار في الأعوام السبعة عشر الأخيرة من أبريل 2000 وحتى مارس 2017. وفي حين تعد القمة خطوة جيدة بالنسبة للصناعات الإماراتية للتعرف أكثر على إمكانات دلهي، فإنها ستقدم لهم فرصة لتعزيز العلاقات مع عاصمة الهند.
=