Tuesday, 24 April 2018

CosmeSurge Celebrates ‘Sweet 16’ Anniversary As UAE Continues To Be a Hub for Medical Tourism




With 14 establishments, over 60 specialties and 250 specialists, CosmeSurge meets the aesthetic demands of more than 2000 people a day

Dubai, United Arab Emirates, 24 April 2018, (AETOSWire): CosmeSurge celebrated its 16th anniversary with over a decade of service, bringing focus to the healthcare infrastructure of the UAE, which has made the country a medical hub for tourists and expats. Entities like CosmeSurge continue to promote the UAE as a top international healthcare tourism destination.

Samar Hamwi, Deputy COO, CosmeSurge, talked about what 16 years in the business of cosmetic healthcare has taught her, and why it was so important to make even more of an effort this year, saying: “This marks an important milestone in our CosmeSurge journey. I would like to thank all those who have supported both CosmeSurge in its early days, particularly the leaders of this beautiful nation and the healthcare sector. Today, we mark 16 years in the market by thanking those who helped us be here today.”

Spanning across three countries, CosmeSurge today operates 14 establishments with over 60 specialties and 250 specialists. They meet the aesthetic demands of more than 2000 people a day.

According to recent statistics, the UAE healthcare market is expected to grow 12.7% to Dh71.56bn by 2020. Dubai is expected to capture a major percentage of this growth with its established state-of-the-art medical facilities, the world’s first healthcare free zone, complimented by world-class resorts, tourist destinations and promoting itself as the healthcare tourism hub of the world.



“Our forward-looking vision will continue to focus on quality aesthetic healthcare for patients under our brand promise of giving them world-class experiences. Our commitment to delivering compassionate care will continue to be a driving force and a foundational value for CosmeSurge. We are very proud of the amazing achievements that we have accomplished to date. Our efforts will not end here, this is just the beginning as we set to strengthen and expand in the near future”, concluded Samar.




كوزمسيرج تحتفل بالذكرى السنوية السادسة عشرة لتأسيسها مع مواصلة الإمارات تعزيز مكانتها كمركز للسياحة العلاجية والاستشفائية

تقدم العلاجات التجميلية لأكثر من 2000 مراجع يومياً عبر 14 منشأة يعمل بها 250 أخصائياً ضمن 60 تخصصاً




دبي، الإمارات العربية المتحدة، 24 ابريل 2018، ("ايتوس واير"): احتفلت "كوزمسيرج" بالذكرى السنوية السادسة عشرة لتأسيسها، وتقديمها للخدمات الطبية التي أسهمت من خلالها في دفع عجلة تطوير البنى التحتية لقطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ما ساعد في تعزيز مكانة الدولة كمركز طبي وعلاجي للسيّاح والمقيمين. وتواصل المنشآت الطبية النوعية من قبيل كوزمسيرج العمل على تعزيز مكانة دولة الإمارات كوجهة مفضلة للسياحة العلاجية والاستشفائية.




وقالت سمر حموي، نائب رئيس العمليات في كوزمسيرج: "تمثل هذه المناسبة علامة بارزة في مسيرة كوزمسيرج. وأود التوجه بالشكر لكل من أسهم في دعم كوزمسيرج خلال بداياتها الأولى، وخاصة قادة هذا البلد الحبيب وقادة قطاع الرعاية الصحية. ونحتفل اليوم بالذكرى السنوية السادسة عشرة لانطلاق عملنا في هذا السوق، ونتوجه بالشكر لكل من قدم لنا المساعدة والعون لنصل إلى ما نحن عليه اليوم".




وأضافت: "كرؤية مستقبلية، فإننا نواصل التركيز على تقديم الرعاية الصحية التجميلية عالية الجودة للمراجعين، تجسيداً للوعد الذي قطعته "كوزمسيرج" في منح أفراد المجتمع تجارب من الطراز العالمي. كما سيبقى إلتزامنا بتقديم الرعاية المتميزة يمثل دافعاً لنا وقيمة أساسية لـ"كوزمسيرج". ونحن فخورون بالإنجازات الكبيرة التي حققناها حتى اليوم. ولن نركن إلى هذه الإنجازات، بل ستكون مجرد بداية، ونحن نستعد لتعزيز تواجدنا والقيام بالمزيد من التوسع في المستقبل القريب". 




وتتولى كوزمسيرج إدارة 14 منشأة تتوزع في ثلاثة بلدان، ويعمل بها أكثر من 250 أخصائياً، وتقدم أكثر من 60 تخصصاً، وتلبي الاحتياجات التجميلية لأكثر من 2000 مراجع يومياً.




وتُشير الإحصاءات إلى أن حجم سوق الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة سيصل إلى 71.56 مليار درهم بحلول العام 2020، بمتوسط نمو سنوي يبلغ 12.7 بالمائة. ومن المتوقع أن تستحوذ دبي على نسبة رئيسية من هذا النمو بفضل منشآتها الطبية العصرية القائمة حالياً، واحتوائها على أول مدينة حرة للرعاية الصحية في العالم، فضلاً عن المنتجعات العالمية، والوجهات السياحية، واكتسابها لشهرة كبيرة كمركز للسياحة العلاجية في العالم. 

=