Thursday, 1 February 2018

Growth in payments drives SWIFT annual traffic to exceed 7 billion message mark

  ........................................................................................

Operational performance evidence SWIFT’s capacity to meet market needs
Brussels/Dubai, 1 February 2018 – SWIFT’s FIN traffic rose to an all-time high of 7.1 billion messages in 2017, fuelled by double-digit growth in global payments. While SWIFT’s FIN traffic grew by 9% over the year, FIN Payment traffic rose by 12%, driven by growth across all regions and the adoption of SWIFT’s gpi service.

With an average of 28.14 million messages a day SWIFT also recorded new peak traffic days in 2017, processing 32.84 million FIN messages on 30th November – 8% above the 2016 peak of 30.4 million messages. At the same time, SWIFT continued to deliver on its day-to-day mandate: operational availability performance during 2017 exceeded targets. SWIFT achieved 99.999% availability both for FIN and its SWIFTNet messaging services, against the backdrop of growing volumes and the completion of the FIN Renewal project – as well as the roll out of new products and services and the ongoing implementation of the Customer Security Programme.

“Traffic growth, and payments traffic growth in particular, was exceptionally strong in 2017, reflecting the Community’s trust in the cooperative and the wider growth in the global economy”, said SWIFT CEO, Gottfried Leibbrandt. “SWIFT maintained the high security and reliability performance our community expects, while investing for the future, developing innovative new services, working to help the community reinforce its security through the Customer Security Programme, and continuing to return the benefits of its economies of scale to users.”

Growth in SWIFT’s payments traffic was strong across all regions as well as in domestic and cross-border segments, both of which experienced double-digit growth during the year. Momentum was partially driven by the go-live of SWIFT’s gpi service in January 2017, which already accounts for nearly 10% of cross border payment instructions carried on the network. A total of 100 country corridors are already live with gpi, including all the major country corridors such as the US-China route, where gpi payments already account for 25% of traffic. End-users are already seeing the significant impact of gpi: all gpi payments can be tracked end-to-end and most of them are already credited in a few hours or less.

“The success of gpi in 2017 exceeded expectations”, said SWIFT’s Chief Marketing Officer, Luc Meurant, “With more banks going live, additional banks signing up to the service, and fast-growing demand from corporates, volumes will continue to rise dramatically. Offering speed, transparency and safety, we expect gpi will become the new norm within the next two to three years. SWIFT has led the way in innovation, to provide our customers with an enhanced level of performance, and will continue to be at the forefront of introducing new technological solutions. The gpi service, combined with our Financial Crime Compliance suite and the Customer Security Programme, will transform international payments.”

Onur Ozan, Head of Middle East, North Africa and Turkey at SWIFT, says: “SWIFT continues to collaborate with the Middle East financial industry to tackle challenges and provide innovative solutions that benefit the local community. Gpi is gaining significant traction in the region as financial institutions seek to stay ahead of the curve and transform the payments experience for their customers.”
In SWIFT2020, SWIFT’s strategic five year plan, the cooperative committed to a new long-term, structural price reduction programme. In 2017 SWIFT made measurable progress in delivering on that commitment, reducing average message prices by 12% year-on-year. This resulted in an overall 20% price reduction just two years into the 5-year programme.

النمو في المدفوعات يرفع نمو حركة الرسائل المالية السنوية عبر شبكة "سويفت" لتتجاوز 7 مليار رسالة مالية
....................................................................................
الأداء التشغيلي يبرهن على قدرة "سويفت"على تلبية احتياجات السوق

بروكسل/دبي،1 فبراير 2018 – ارتفعت حركة الرسائل المالية على شبكة "سويفت" إلى معدل غير مسبوق بلغ 7.1 مليار رسالة خلال عام 2017 مدفوعاً بمعدلات نمو ثنائية الرقم في المدفوعات العالمية. وفي حين أن حركة الرسائل المالية عبر شبكة "سويفت" نمت 9% على مدى العام، ارتفعت حركة المدفوعات المالية بمعدل 12% مدفوعة بالنمو المسجل في كل المناطق وبتبني خدمة الابتكار في المدفوعات العالمية gpi التي أطلقتها "سويفت".
إضافة إلى تسجيلها 28.14 مليون رسالة مالية يومياً في المعدل، سجّلت "سويفت" كذلك أيام ذروة جديدة في حركة مرور الرسائل خلال عام 2017 حيث عالجت 32.84 مليون رسالة مالية يوم 30 نوفمبر – أي 8% أعلى من أيام الذروة في عام 2016 والتي بلغت 30.4 مليون رسالة. في الوقت ذاته، واصلت "سويفت" الإيفاء بالتزاماتها اليومية: فأداء توفّر الخدمة خلال عام 2017 تجاوز الأهداف المرصودة له، حيث حقّقت "سويفت" نسبة توفّر خدمة بلغت 99.999% في خدمات الرسائل المالية وأيضاً في خدمات رسائل "سويفت نت" SWIFTNet في ظلّ أحجام متزايدة واكتمال مشروع تجديد FIN Renewal – فضلاً عن طرح منتجات وخدمات جديدة والتطبيق المتواصل لبرنامج أمن العملاء Customer Security Programme.
صرّح غوتفريد ليبرانت، الرئيس التنفيذي لشركة "سويفت": "لقد كان النمو في حركة مرور الرسائل المالية، والنمو في حركة المدفوعات تحديداً قوياً بشكل خاص في عام 2017، ممّا يعكس ثقة القطاع في مؤسستنا التعاونية والنمو الأوسع في الاقتصاد العالمي. وقد حافظت ’سويفت‘ على مستوى الأمن العالي والأداء الموثوق الذي يتوقّعه قطاعنا في حين استثمرت من أجل المستقبل مطوّرة خدمات مبتكر جديدة وساعية لمساعدة القطاع على تعزيز أمنه بواسطة برنامج أمن العملاء كما واصلت جهودها لإيصال فوائد ومزايا وفورات الحجم إلى المستخدمين."
لقد كان النمو في حركة المدفوعات على شبكة "سويفت قوياً في كل المناطق وكذلك في المجالات المحلية والمجالات العابرة للحدود حيث شهد هذان المجالان نمواً ثنائي الرقم خلال العام. وهذا الزخم تحقق بشكل جزئي بفضل تشغيل خدمة gpi التابعة لـ "سويفت" في شهر يناير 2017 والتي تشكّل حالياً حوالي 10% من إرشادات المدفوعات العابرة للحدود التي تمرّ عبر الشبكة. وهناك الآن ما مجموعه 100 ممرّ يربط بين البلدان يُشغّل خدمة gpi، بما في ذلك كل ممرّات البلدان الرئيسية مثل الولايات المتحدة-الصين والذي تشكّل مدفوعات gpi فيه 25% من مجمل حركة مرور المدفوعات. وقد بدأ المستخدمون يشعرون بالفعل بالتأثير الكبير لخدمة مبادرة المدفوعات العالمية gpi: يمكن تتبع جميع مدفوعات خدمة مبادرة المدفوعات العالمية gpi من بداية المعاملة وحتى آخرها، أي من الطرف إلى الطرف، ومعظم المعاملات تُقَيّد في الحساب بالفعل في بضع ساعات أو أقل.
صرح لوك ميرون، رئيس التسويق لدى "سويفت": "لقد تجاوز نجاح خدمة مبادرة المدفوعات العالمية gpi التوقّعات في عام 2017. ومع قيام المزيد من المصارف بتشغيل الخدمة وإقدام مصارف إضافية على الانضمام إلى الخدمة وتزايد الطلب عليها من قبل الشركات، ستستمر الأحجام في التزايد بشكل كبير. ولأنها توفّر السرعة والشفافية والأمن، نحن نتوقّع أن تصبح خدمة gpi  المعيار المعتمد الجديد خلال السنتين إلى الثلاثة سنوات القادمة. تلعب ’سويفت‘ دوراً ريادياً في مجال الابتكار من أجل تزويد عملائنا بمستويات أداء محسّنة كما سنواصل دورنا القيادي في طرح حلول تقنية جديدة.  ستسهم خدمة gpi مجتمعة مع مجموعة خدماتنا للامتثال لقوانين الجرائم المالية Financial Crime Compliance وبرنامج أمن العملاء في إحداث تغيير جذري في مجال المدفوعات العالمية."
صرح أونور أوزان، رئيس "سويفت" في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا: "تواصل ’سويفت‘ تعاونها مع القطاع المالي في منطقة الشرق الأوسط من أجل مواجهة التحديات ولتوفير حلول مبتكرة تعود بالفائدة على القطاع المالي المحلي. وخدمة الابتكار في المدفوعات العالمية تلاقي إقبالاً كبيراً في المنطقة مع سعي المؤسسات المالية للبقاء في مقدمة الركب وسعيها لتحسين تجربة المدفوعات لعملائها."
تلتزم "سويفت" في خطتها الاستراتيجية الخمسية SWIFT2020 ببرنامج هيكلي طويل الأمد لخفض الأسعار. وقد حقّقت "سويفت" في عام 2017 تقدّماً ملحوظاً في الإيفاء بهذا الالتزام حيث خفّضت أسعار الرسائل 12% في المتوسط من عام لآخر. وهذا أدّى إلى انخفاض كلي في الأسعار بلغ 20% بعد سنتين فقط من انطلاق الخطة الخمسية.

=