Tuesday, 27 February 2018

Egyptian children are wrapping up their winter holiday in Russia





On February 21st children from several Middle Eastern and African countries including Egypt and Turkey safely arrived home after spending 10 days deep in Central Russia woods, in the Penza region, located roughly 600 km south-east of Moscow. The children were attending "International Smart Holidays" – a “Rosatom School” project supported by State Atomic Energy Corporation Rosatom.




The children spent their days developing new skills in art and sports, learning about Russian culture and celebrating traditional Russian Maslenitsa week. From the first day upon arrival, on February 9th, the children were immersed in multilingual educational and entertainment events, staging their own immersive theater performance, curating personal exhibitions, creating educational quests, learning modern and Russian folk dances and making new friends among other participants from Bangladesh, Russia, Turkey and Vietnam.




The Egyptian participants shared their experiences of the trip. Yusuf ElNady said, ‘I absolutely loved it. I’d never seen so much snow in my life, and the atmosphere and the people were great and we had great fun. I hope to come back here one day.’ Habiba Nagy added, ‘Everything was wonderful – the place, the people, the fun activities. It was amazing to be part of Russian holiday traditions and to get to know kids from so many other countries. That was really something I’ll never forget.’




Director of Rosatom Middle East and North Africa Alexander Voronkov said, "In the light of our partnership with Egypt, we place a high value on furthering cultural ties between our two countries, and we are happy to see Egyptian children benefit from the opportunity to get to know Russia and its culture.”





الطلبة المصريون يختتمون عطلتهم الشتوية في روسيا




القاهرة في 21 فبراير 2018-وصل الطلبة القادمون من عدة دول في الشرق الأوسط وأفريقيا، ومن بينهم طلبة من مصر وتركيا، بسلام إلى أوطانهم، بعد أن قضوا 10 أيام في غابات وسط روسيا، وبالتحديد في منطقة بنزا التي تبعد 600 كم جنوب شرق العاصمة الروسية موسكو. يأتي ذلك في إطار مشروع "العطلة الدولية الذكية"، وهو أحد مشروعات "مدرسة روساتوم" الذي تدعمه المؤسسة الروسية الحكومية للطاقة النووية-روساتوم. 




وخلال تلك الفترة، قضى الأطفال المصريون أوقاتاً مفيدة في اكتساب مهارات جديدة في الفنون والرياضة، وتعلموا الكثير عن الثقافة الروسية، واحتفلوا بأسبوع ماسلينيستا للفلكلور الروسي. ومنذ اليوم الأول لوصولهم إلى روسيا في 9 فبراير الحالي، شارك الطلبة في عدة أنشطة تعليمية وترفيهية بلغات مختلفة، كما استعرضوا مواهبهم المسرحية والاستعراضية، وقاموا بتنظيم معارض فنية خاصة بهم، وتعاونوا في اعداد وحل عدد من البحوث والمسائل التعليمية المختلفة. بالإضافة لذلك، تعرّف الأطفال عن قرب على الرقصات الروسية الحديثة والفلكلورية، واكتسبوا صداقات جديدة مع الأطفال المشاركين من دول أخرى مثل بنغلاديش وروسيا وتركيا وفيتنام. 




وبعد انتهاء العطلة، تحدث الأطفال المصريون عن تلك التجربة الاستثنائية التي مروا بها خلال الرحلة، ومن بينهم الطالب/يوسف النادي الذي قال: "لقد كانت تجربة رائعة. لم أرى من قبل ثلوجاً بهذه الكثافة. لقد كان الجو العام رائعاً والناس ودودون ومتعاونون للغاية. لقد استمتعنا بتلك الرحلة كثيراً، واتمنى أن تتكرر زيارتي لهذا المكان المذهل". وتضيف الطالبة/حبيبة ناجي: "لقد كان كل شيء أجمل مما توقعنا- المكان والناس والأنشطة الترفيهية والتعليمية. إنّ المشاركة في عطلة روسية تقليدية كان أمراً رائعاً بكل تأكيد. وخلال العطلة، تعرّفنا على أصدقاء جدد من دول كثيرة حول العالم. إنها تجربة لن أنساها طوال حياتي" 




وتعليقاً على الأنشطة والفاعليات التي ترعاها روساتوم بمشاركة عدد من الأطفال المصريين، يقول السيد/الكسندر فورونكوف-مدير عام روساتوم بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "في ضوء شراكتنا المتميزة مع مصر، فإننا نسعى في روساتوم لتعميق وتقوية الأواصر والعلاقات الثقافية التي تربط بين بلدينا، ولهذا شعرنا بسعادة كبيرة بمشاركة الأطفال المصريين، واستفادتهم من تلك الفرصة الثمينة التي تعرفوا خلالها على روسيا وثقافتها المتميزة"   





=