Monday, 22 January 2018

‘lema?’ roadshow inspiring students across Abu Dhabi with fun-packed workshops and shows based on STEM subjects


  • Six-week winter tour is visiting schools in Abu Dhabi, the Al Ain Region and the Al Dhafra Region delivering a series of interactive lessons
  • ‘lema?’ created by the Abu Dhabi Department of Education and Knowledge (ADEK) to inspire pupils through the latest best practices in innovative learning techniques
  • Winter tour is expected to reach 16,000 pupils, bringing the total for the academic year to almost 45,000. 
Abu Dhabi, January 22, 2018: Thousands of students will be taken on a voyage of discovery as the latest ‘lema?’ tour visits schools across the Emirate of Abu Dhabi in the next six weeks.
Operated by the Abu Dhabi Department of Education and Knowledge (ADEK) with the support of its Platinum Sponsor, Mubadala Investment Company, ‘lema?’ uses the latest innovative techniques to inspire the next generation of leaders and innovators through a mix of fun-filled workshops and interactive shows covering the subjects of science, technology, engineering and mathematics, (STEM).
Held over the course of six weeks three times a year, the ‘lema?’ roadshow visits public and private schools in Abu Dhabi, the Al Ain Region and the Al Dhafra Region delivering Arabic and English workshop and shows aimed at students in Grades 3 to 7, which have been designed to work within the current curriculum. Tailored workshops have also been designed to include schools and pupils of determination.
Trimester Two lema? tour coincides with UAE Innovation Month, kicking off in Abu Dhabi in February, and will lead to a series of exciting activities planned by ADEK to mark the special event.
‘lema?’, which means ‘why?’ in Arabic, was first launched in Abu Dhabi in 2012 with the aim of inspiring a new generation of scientists, engineers, innovators and leaders in technology who will be at the forefront of shaping the UAE of tomorrow. It has had a significant impact on the hundreds of thousands of students who have enjoyed the fun-filled workshop and shows.
STEM subjects are the foundation of a modern, well-rounded education and are at the heart of the UAE government’s drive to create an innovative and knowledge-based society. They are also perfectly aligned to the 2018 Year of Zayed, promoting the Founding Father’s renowned values of Wisdom, Respect, Sustainability and Human Development.
‘lema?’ reached 30,460 young minds in its first tour of the 2017/18 school calendar year in the Fall, performing in 62 schools across the Emirate and holding a special extra event at the annual Abu Dhabi Science Festival. The intensive tour scheduled between January and March is expected to reach another 16,000 pupils bringing the total for the academic year to almost 45,000 students.
The first leg of the new tour will include four key themed interactive workshop; Prepare For Take Off; Energy Futures Show; The Radio Studio Workshop; and Secrets of Space Show. Each theme has been carefully designed to spark students’ imagination by presenting them with exciting, intriguing and interactive topics that go beyond the traditional format of classroom and textbook-based lessons.
The ‘lema?’ presenters also work hard to inject an element of fun into their workshop, with humour, playful jokes and entertainment equally as important as spreading a message of education.


جولة برنامج لِمَ؟ للفصل الدراسي الثاني تبدأ في مدارس إمارة أبوظبي

- على مدار ستة أسابيع تزور جولة الفصل الدراسي الثاني من برنامج التوعية العلمية المدرسية "لِمَ؟" مجموعة من المدارس في إمارة أبوظبي، ومنطقة العين، ومنطقة الظفرة لتقدم سلسلة من الحلقات التفاعلية
- يهدف برنامج التوعية العلمية المدرسية "لِمَ؟" إلى الهام الطلاب ورواد المستقبل في جميع أنحاء الإمارة، من خلال ممارسات تعليمية مبتكرة أثبتت نجاحاً فائقاً في تعزيز اهتمام الناشئة بمجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار
- من المتوقع أن تصل جولة الفصل الدراسي الثاني إلى 16000 طالب وطالبة، ليتجاوز مجموع الطلبة في العام الدراسي سقف الـ 45,000 طالباً. 


أبوظبي، 22 يناير 2018- يشارك طلبة المدارس في إمارة أبوظبي في رحلة تثقيفية ضمن جولة برنامج التوعية العلمية المدرسية "لِمَ؟" الذي تنظمه دائرة التعليم والمعرفة بدعم من الراعي البلاتيني شركة "مبادلة للاستثمار" وتستمر الجولة الثانية للعام الدراسي الجاري على مدار الأسابيع الستة المقبلة.
ويهدف برنامج التوعية العلمية المدرسية "لِمَ؟" إلى تحفيز اهتمام الطلاب في جميع أنحاء الإمارة، من خلال تطبيق ممارسات تعليمية مبتكرة أثبتت نجاحاً فائقاً في تعزيز اهتمام الناشئة بمجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار في أبوظبي، ويسعى البرنامج من خلال ورشه وعروضه وتجاربه التعليمية الرائدة في الصفوف الدراسية إلى إلهام مبتكري الغد في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. 
وتقام جولة "لِمَ؟" ثلاث مرات خلال العام الدراسي، وتستمر كل جولة لمدة ستة أسابيع، وتزور خلالها مجموعة من المدارس الحكومية والخاصة في أبوظبي، والعين والظفرة، والتي تقدم للطلاب خلالها ورشة عمل وعروضاً متعددة باللغتين العربية والإنجليزية. ويسعى البرنامج من خلال الجولة التعليمية للوصول إلى الطلاب في الصفوف من الصف الثالث حتى الصف السابع، بحيث يتماشى تصميم البرنامج التعليمي مع المنهج الدراسي المعتمد في الدولة، ويتضمن عقد ورش عمل خاصة للمدارس والطلبة.
وبما أن جولة البرنامج الحالية تتزامن مع شهر الإمارات للابتكار والذي تنطلق فعالياته في شهر فبراير المقبل، نظمت دائرة التعليم والمعرفة مجموعة من الأنشطة التعليمية تتويجاً لهذه المناسبة.
وتتضمن المحطة الأولى من الجولة أربع ورشات عمل تفاعلية تتناول الأولى مبادئ التحضير والاستعداد، وتستعرض المحطة الثانية مستقبل الطاقة، وتعقد الثالثة ورشة عمل حول استوديو الإذاعة، فيما تتضمن المحطة الأخيرة عرضاً لأسرار الفضاء. صممت كل حلقة من حلقات العمل بدقة شديدة لتنسجم بمخيلة الطلبة وفي إطار من المرح والفكاهة، عبر مواضيع مهمة ومؤثرة تفوق طريقة التعليم التقليدية التي تستند على الفصول الدراسية والكتب. 
ويسعى برنامج "لِمَ؟" للارتقاء بالمستويات الطلابية، واكتشاف المواهب وتنمية القدرات، وذلك من خلال إضافة عنصر المرح إلى منهجية ورشات العمل والعروض التعليمية لتكون ممتعة وترفيهية وتساهم في جهود نشر الرسالة التعليمية.
والجدير بالذكر تم أن برنامج «لِمَ؟» بدأ في عام 2012 بهدف تحفيز الناشئة في إمارة أبوظبي على الاندماج في المجالات العلمية، ومن أجل تأسيس قاعدة من الكفاءات في قطاع العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وإلهام قادة الغد لتنمية روح الابتكار في إطار منظومة علمية، تغرس في جذورهم القيادة الفكرية والقدرة على التحليل للمساهمة في مساعي التنمية التي تتبناها الدولة، وقد حقق البرنامج منذ إطلاقه نجاحاً ملموساً، فقد نجح في ترك أثر إيجابي لدى آلاف الطلبة عبر ورش عمله وعروضه المليئة بالمتعة والترفيه.
وشكل الاهتمام بمجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات خطة استراتيجية طموحة وطويلة الأمد لبناء أساس متين ومستدام لمجتمع قائم على العلم والمعرفة، وتعتبر هذه المجالات أحد ركائز المرحلة المقبلة للدولة، وتتماشى مع أهداف عام زايد المبنية على الاحترام المتبادل وتعزيز القيم الحميدة والتنمية المستدامة ودفع عجلة النمو لدى الكفاءات البشرية. 
وقد نجحت جولة الفصل الدراسي الأول التي انطلقت مطلع العام الدراسي بالوصول إلى 30,460 طالباً، وشملت أنشطتها 62 مدرسة حكومية وخاصة في مختلف أنحاء الإمارة، بالإضافة إلى جمهور مهرجان أبوظبي للعلوم الذي ساهم بمضاعفة عدد المستفيدين من البرنامج التعليمي، ومن المتوقع أن يصل صدى الجولة التي تستمر من يناير الجاري إلى مارس المقبل إلى 16,000 طالب وطالبة، ليتجاوز مجموع الطلبة في العام الأكاديمي الـ 45,000 طالباً.
=