Thursday, 14 December 2017

Swedish families help Volvo Cars develop autonomous drive cars


Starting today, premium automaker Volvo Cars begins developing its autonomous driving vehicles with help from Swedish families, who will test its cars on the public roads of Gothenburg and share their impressions with Volvo Cars engineers.

The first two families, the Hains and the Simonovskis from the Gothenburg area, have now received the Volvo XC90 premium SUVs with which they will support the Drive Me project. Three more families will follow early next year and over the next four years, up to 100 people will be involved in Drive Me.

Both families will contribute to Drive Me with invaluable data by allowing engineers at the company to monitor their everyday use and interaction with the car, as they drive to work, bring the kids to school or go shopping for groceries.

Volvo Cars plans to have a fully autonomous car commercially available by 2021 and the data derived from Drive Me will play a crucial role in the development of these autonomous cars.

“It feels great to be a part of this project,” said Alex Hain, 45 years old. “We get the chance to be part of developing technology that will one day save lives.”

Drive Me will involve real customers testing the different stages of driver assisted and eventually fully autonomous technology.

“Drive Me is an important research project for Volvo Cars,” said Henrik Green, Senior Vice President for the company’s R&D department. “We expect to learn a lot from engaging these families and will use their experiences to shape the development of our autonomous driving technology, so that by 2021 we can offer our customers a fully autonomous car.”

The Hains and the Simonovskis have received Volvo XC90s fitted with Volvo’s latest driver assistance technology as well as an array of cameras and sensors to monitor their behavior and provide the car with information on its surroundings.

During these first stages, the families will keep their hands on the steering wheel and supervise the driving whenever they use their cars. But, over time, all participants in the Drive Me project will gradually be introduced to more advanced assisted driving cars, after receiving special training.

Even then, testing these more advanced cars will initially take place in controlled environments with supervision from a Volvo Cars safety expert. No technology will ever be introduced if there is any question over its safety.

This means Volvo Cars continues to develop autonomous cars with the same care and thoroughness that has helped it establish its position as the builder of some of the world’s safest cars.

The Hain family comprises Alex and Paula (45 years old), and their daughters Filippa (17) and Smilla (14). The Hains were the first people chosen to take part in Drive Me earlier this year.

They are now joined by Sasko Simonovski (44) and his wife Anna (41), and their children Elin (10) and Villiam (8). Additional families will be added going forward as the project progresses.


-------------------------------

Volvo Car Group in 2016
For the 2016 financial year, Volvo Car Group recorded an operating profit of 11,014 MSEK (6,620 MSEK in 2015). Revenue over the period amounted to 180,672 MSEK (164,043 MSEK). For the full year 2016, global sales reached a record 534,332 cars, an increase of 6.2 per cent versus 2015. The record sales and operating profit cleared the way for Volvo Car Group to continue investing in its global transformation plan.

 عائلات سويدية تساعد "فولفو للسيارات" في تطوير سيارات ذاتية القيادة

بدأت "فولفو للسيارات"، صانع السيارات الفاخرة، اعتباراً من الآن، تطوير سياراتها الذاتية القيادة بمساعدة العائلات السويدية التي سوف تخوض تجربة اختبارها على طرقات غوتنبيرغ العامة ومشاركة انطباعاتها حولها مع مهندسي "فولفو للسيارات".  

وتسلّمت أول عائلتين من منطقة غوتنبيرغ وهما: هاين وسيمونوفسكي، سيارتين من نوع "XC90" الرياضية المتعددة الاستخدامات من "فولفو" اللتين سوف تدعمان من خلالهما مشروع "Drive Me". وسوف تنضم ثلاث عائلات أخرى إلى هذا المشروع مطلع العام المقبل، على أن يشارك حوالي 100 شخص في هذا المشروع على مدار السنوات الأربع المقبلة.

وسوف ترفد العائلتان مشروع "Drive Me" ببيانات لا تُقدر بثمن من خلال السماح لمهندسي الشركة بمراقبة استخدامهما السياراتين يومياً والتفاعل معهما أثناء تنقلهما إلى العمل واصطحاب أولادهما من المدرسة أو التسوق من محال البقالة.  

وتخطط "فولفو للسيارات" للحصول على سيارة ذاتية القيادة بالكامل متاحةً تجارياً بحلول العام 2021، وسوف تلعب البيانات المُستَمَدة من مشروع "Drive Me" دوراً حاسماً في تطوير هذه السيارات الذاتية القيادة.

 ويقول أليكس هاين البالغ من العمر 45 عاماً "من الرائع أن نكون جزءاً من هذا المشروع". وتابع "سوف نحصل على فرصة أن نكون جزءاً من تطوير تكنولوجيا من شأنها أن تنقذ أرواحاً في يوم ما".

 وسوف يتضمن مشروع "Drive Me" عملاء فعليين يختبرون بأنفسهم المراحل المختلفة للقيادة المساعِدة وتكنولوجيا السيارات الذاتية القيادة بالكامل في نهاية المطاف.

وقال هنريك غرين، نائب الرئيس الأول لقسم البحث والتطوير في "فولفو للسيارات"، إن "برنامج Drive Me يعتبر مشروعاً بحثياً مهماً بالنسبة لفولفو للسيارات". وأضاف "نتوقع أن نتعلم الكثير من مشاركة هذه العائلات، وسوف نستخدم تجاربها لوضع تصور جلّي حول تطوير تقنيتنا للسيارات الذاتية القيادة، لذا، فإنه بحلول العام 2021، سوف يمكننا أن نقدم لعملائنا سيارات من هذا النوع".

 وتسلّمت عائلتا هاين وسيمونوفسكي سيارتي "XC90" من "فولفو" مزوّدتين بأحدث تكنولوجيا "فولفو" للقيادة المساعِدة فضلاً عن مجموعة من الكاميرات وأجهزة الاستشعار من أجل مراقبة سلوكهما وإمداد السيارتين بالمعلومات المحيطة بهما.
 
في المراحل الأولى من الاختبار، سوف تُبقي العائلات الأيدي على عجلة القيادة ومراقبة القيادة كلما استخدمت سياراتيهما. ولكن، ومع مرورو الوقت، سوف يتم تدريجاً مدّ جميع المشاركين في مشروع "Drive Me" بالمزيد من تقينات القيادة المساعِدة المتقدمة للسيارات، بعد تلقيهم تدريبات خاصة.

 وحتى يحين ذلك، سوف يتم اختبار هذه السيارات الأكثر تقدماً في البداية، في بيئات خاضعة للرقابة تحت إشراف خبير سلامة من "فولفو للسيارات". ولن يتم أبداً إدخال أي تكنولوجيا في حال كان هناك أي شكوك حول سلامتها.  

وهذا يعني أن "فولفو للسيارات" تواصل تطوير سيارات ذاتية القيادة مُستعينة بنفس الحرص والدقة اللذين أسهما في ترسيخ مكانتها باعتبارها صانعة لبعضٍ من أكثر السيارات أماناً في العالم.

تتألف عائلة هاين من ألكس وبولا (45 عاما) وابنتيهما فيليبا (17 عاماً) وسميللا (14 عاماً). وكانت عائلة هاين أول من تم اختيارها لتكون جزءاً من مشروع "Drive Me" في وقت سابق من هذا العام.

وفيما بعد، انضم ساسكو سيمونوفسكي (44 عاماً) وزوجته آنا (41 عاماً) وأولادهما إيلين (10 سنوات) وفيليام (8 سنوات) إلى هذا المشروع. وسوف يتم ضم المزيد من العائلات إلى هذا المشروع كلما شهد تقدماً.

=