Tuesday, 28 November 2017

The Abdulla Al Ghurair Foundation for Education Doubles Its Annual Scholarship Offering for Emirati & Arab Youth in Its Second Year of Operation


  • The Foundation is expanding its academic partnerships to 16 universities in 10 countries
  • 1,500 scholarships to be offered by 2018
  • Abdulaziz Al Ghurair: “It is fitting that our Foundation is taking this leap during the ‘Year of Giving’ in the United Arab Emirates.”
Dubai, United Arab Emirates, 28 November 2017, (AETOSWire): The Abdulla Al Ghurair Foundation for Education (AGFE) has responded to the overwhelming number of applications from tens of thousands of Emirati and Arab youth by increasing the number of scholarships offered through its programs from 700 currently, to 1,500 in the next year. 
The Foundation supports the most vulnerable youth from the UAE and the region in gaining access to an education that has the power to change the course of their lives. Al Ghurair scholarships are both achievement and needs-based, targeting academic achievers who have demonstrated resilience in the face of hardship including conflict and financial need. Scholarship recipients are selected through a highly competitive process. Al Ghurair scholars are expected to be job-ready upon graduation, and to show a strong commitment to giving back to their communities and to the region as a whole.
Abdulaziz Al Ghurair, AGFE Chairman said: “It is fitting that our Foundation is taking this leap during the ‘Year of Giving’ in the United Arab Emirates. We are fortunate to live in one of the most generous countries in the world and it is our duty to give back, in line with the vision of the UAE’s leaders.”  He added: “Strategic philanthropy has an important role to play in investing in the future of our country and region and we believe that there can be no better philanthropic investment than educating our brightest youth.”
Launched in 2016, Al Ghurair scholarships are now available in 16 leading universities in 10 countries across the Arab world, Turkey, Canada, the US and the UK. Supported degree programs are fully accredited, and fall under the science, technology, engineering, and mathematics (STEM) fields. The scholarships include leadership exposure for the recipient, skills development, community service, and a set number of practical training hours.
Regionally, the new partner universities added to the 2018 scholarship cycle are Al Akhawayn University in Morocco, Princess Sumaya University of Science and Technology in Jordan and Al Quds University, An-Najah University and Polytechnic Palestine University in Palestine. 
The Foundation also partnered with the University of Edinburgh to co-fund Arab refugees and conflict-affected youth in pursuing Master’s degrees. 
Maysa Jalbout, Chief Executive Officer of AGFE: “We value the partnership between the Abdulla Al Ghurair Foundation for Education and the University of Edinburgh. We appreciate the University’s initiative in welcoming young refugees from this region, and in aiding the financial burden of tuition.  Our goal is to encourage more universities to step up and share in the collective global responsibility for alleviating the refugee education crisis.’  

The new university partners are now part of the Al Ghurair network of regional and international universities which include: Massachusetts Institute of Technology, American University of Beirut, American University of Sharjah, American University in Cairo, Koc University, McGill University, University of Waterloo, Ecole Polytechnique Montreal, Arizona State University and Minerva Schools at KGI.


Application to the STEM Scholars Program is now open for Fall 2018 university enrollment.  The deadline is January 14, 2018.  For more information about the Foundation’s different programs, visit: www.alghurairfoundation.org.

مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم تضاعف عدد المنح السنوية للشباب الإماراتيين والعرب في عامها الثاني

  • وسعت المؤسسة شراكاتها الأكاديمية لتشمل  16جامعة في 10 دول
  • الاستعداد لتقديم 1,500 منحة خلال عام 2018
  • عبدالعزيز الغرير: "يسعدنا أن تتقدم مؤسستنا على هذه الخطوة في "عام الخير" في دولة الإمارات العربية المتحدة".

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 28 نوفمبر 2017، ("ايتوس واير"): استجابةً للإقبال الكبير على الطلبات من عشرات الآلاف من الشباب الإماراتيين والعرب، قامت مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم بزيادة عدد المنح التي تقدمها من خلال برامجها من 700 لتصل إلى 1,500 منحة خلال العام المقبل.
وتدعم المؤسسة المتفوقين ذوي الدخل المحدود من الشباب الإماراتيين والعرب للإستفادة من فرص تعليمية لديها القدرة على تغيير مسار حياتهم. وتستند منح مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم على التفوق والحاجة المادية، وتستهدف الأفراد الذين حققوا إنجازات أكاديمية مميزة بالرغم من التحديات والظروف العصيبة التي قد مروا بها بما في ذلك الفقر و النزاعات، ويتم اختيارهم من خلال منهجية عالية التنافسية. ومن المتوقع أن يكون الحاصلون على منح المؤسسة جاهزين لدخول سوق العمل عند تخرجهم، وأن يكونوا ملتزمين بجديه برد الجميل لمجتمعهم والمنطقة بشكل عام.
وقال عبد العزيز الغرير، رئيس مجلس إدارة مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم: "يسعدنا أن تتقدم  مؤسستنا على هذه الخطوة خلال ’عام الخير‘ في دولة الإمارات العربية المتحدة. نحن نشعر بالإمتنان لعيشنا في واحدةٍ من أكثر الدول كرماً في العالم، ومن واجبنا أن نرد الجميل لمجتمعنا وعالمنا العربي، وهو ما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة." وأضاف قائلاً: "إن للعطاء الاستراتيجي دوراً هاماً في الاستثمار في مستقبل دولتنا والمنطقة، ونحن نؤمن بأن الاستثمار في تعليم خيرة شبابنا هو الاستثمار الأمثل".
وتتوفر منح الغرير، والذي أطلقت في عام 2016، حالياً في 16 جامعة في 10 دول على امتداد الوطن العربي وفي كل من تركيا وكندا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة. وتعتبر شهادات البرامج المدعومة من خلال البرنامج معتمدة بالكامل، وتدخل ضمن نطاق مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. وتقدم المنح للحاصلين عليها فرص لتنمية مهارات الريادةوغيرها من المهارات الأساسية، وخدمة المجتمع، وعدداً محدداً من ساعات التدريب العملي.
وأبرمت المؤسسة عدداً من الشراكات الجديدة مع جامعات مختلفة. حيث ضمت إقليمياً جامعة الأخوين في المغرب، وجامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا في الأردن، وجامعة القدس، وجامعة النجاح، وجامعة فلسطين بوليتكنك في فلسطين.
بالإضافة إلى شراكة جديدة مع جامعة إدنبرة في المملكة المتحدة لتوفير فرص مخصصة للشباب العرب من اللاجئين أو المتأثرين بالنزاعات للحصول على شهادة الماجستير.
ومن جهتها قالت ميساء جلبوط، الرئيس التنفيذي لمؤسسة عبدالله الغرير للتعليم: "نقدّر الشراكة بين مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم وجامعة إدنبرة، ومبادرة الجامعة في استقبال اللاجئين الشباب من هذه المنطقة، والمساعدة في تحمّل الأعباء المالية لدراستهم. ويتمثل هدفنا في تشجيع مزيد من الجامعات على المشاركة في المسؤولية العالمية للتخفيف من أزمة تعليم اللاجئين".
وتنضم الجامعات الست الجديدة إلى شبكة الشراكات الأكاديمية لمؤسسة عبد الله الغرير للتعليم والتي تشمل كلاً من: معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، والجامعة الأمريكية في بيروت، والجامعة الأمريكية في الشارقة، والجامعة الأمريكية في القاهرة، وجامعة كوتش، وجامعة ماكجيل، وجامعة واترلو، وجامعة بوليتكنك مونتريال، وجامعة ولاية أريزونا، وجامعة مينرفا.
وفُتح باب التقديم لمنح برنامج طلبة العلوم والتكنولوجيا للإلتحاق في الجامعات في خريف عام 2018، بموعد أقصاه 14 يناير 2018. لمزيد من المعلومات عن كافة برامج المؤسسة، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.alghurairfoundation.org.
=