Wednesday, 29 November 2017

September 2017 MENA Hotel Benchmark Survey Report

Commenting on the September 2017 MENA Hotel Benchmark Survey Report, Yousef Wahbah, EY MENA Real Estate, Hospitality and Construction Sector Leader said:

“The Middle East hospitality market witnessed an overall decline in performance across occupancy and average room rate (ADR) parameters, resulting in a RevPAR performance drop across most of the international branded four and five star hotels during September 2017. Kuwait achieved the highest year-on-year increase in occupancy with 10.7 percentage points when compared to the same month last year. Furthermore, Cairo witnessed an increase of 69.4% in ADR and 77.7% in RevPAR during September 2017 when compared to September 2016.

In the UAE, Dubai and Abu Dhabi’s hospitality markets witnessed slight decreases in RevPAR performance in September 2017. Looking at Dubai specifically, the hospitality market experienced a decrease in RevPAR by 18.4% from US $153 in September 2016 to US $125 in September 2017. The decrease was primarily due to the ADR dropping by 12% and a decrease in occupancy by 5.8% points. A shorter than predicted public holiday for Eid Al Adha, resulting in lower demand, may have attributed to the performance drop.

In Abu Dhabi, the hospitality market witnessed an increase in occupancy of 5.9% points from 74.7% in September 2016 to 80.5% in September 2017. However, the ADR dropped by 12% from US $106 to US $94 compared to the same time last year, resulting in an overall drop in RevPAR by 5%.

Saudi Arabia witnessed an overall increase in occupancy in its major cities when compared to the previous year. Occupancy increased by 4.9% in Jeddah, 6.8% in Makkah, 4.5% in Riyadh, and 6.7% in Madinah. However, ADR decreased by 1.8% in Jeddah, 31.2% in Makkah, 9.8% in Riyadh and 23.3% in Madinah. In regards to RevPAR, Jeddah experienced an increase of 4.6% while Makkah decreased by 22.8% and Madinah decreased by 15.5%, though Riyadh’s RevPAR remained steady.

In parallel with Kuwait’s hospitality market witnessing the highest increase in occupancy in the MENA region, it also achieved a substantial increase in RevPAR.  Occupancy reached 44.2% in September 2017, an improvement from the 33.5% recorded in September 2016. ADR faced a slight decrease by 3.3% from US $224 to US $217; however, overall, the country saw an increase in RevPAR by 27.6% in September 2017 when compared to same period last year. This can be attributed to the opening of new hotels and an increase in leisure and business travelers to the country.

In the Levant region, Beirut’s hospitality market witnessed an increase across all KPIs. Average occupancy increased by 2.6% points to 74.1% in September 2017 from 71.5% in September 2016. This was matched by an increase in ADR by 11.1% from US $150 in September 2016 to US $166 in September 2017. This resulted in an overall RevPAR growth of 15.2% from US $107 to US $123 over the same period last year.

Egypt also saw significant increases in its hospitality key performance indicators. The city witnessed an increase in average room rate, going from US $49 in September 2016 to US $83 in September of this year. The jump led to Cairo’s increase in RevPAR by 77.7%, from US $36 in September 2016 to US $64 in September 2017. This was the highest RevPAR year-on-year increase across the region in September.

While occupancy rates are fluctuating throughout the MENA region, the average room rate in the majority of hospitality markets has declined, affecting the RevPAR performance across the four and five star hotel segment. Having said that, as the year draws to a close, the hospitality market is entering what are historically the stronger performing months of the year, so we may see an improved performance in the sector when compared to previous months.”

وفي تعليق له بخصوص تقرير إرنست ويونغ (EY) حول قطاع الضيافة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لشهر سبتمبر 2017، قال يوسف وهبة، رئيس قطاع العقارات والضيافة والبناء والتشييد لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في EY:
"شهد سوق الضيافة في الشرق الأوسط خلال شهر سبتمبر 2017 تراجعًا عامًا في الأداء على مستوى معدلات الإشغال ومتوسط سعر الغرفة، مما أدى بدوره إلى تراجع أداء إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة في معظم الفنادق العالمية المصنفة ضمن فئة أربع وخمس نجوم. وسجلت الكويت أعلى زيادة سنوية في معدلات الإشغال بلغت 10.7 نقطة مئوية بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. كما سجلت القاهرة ارتفاعًا بنسبة 69.4% في متوسط سعر الغرفة و77.7% في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة خلال شهر سبتمبر 2017 بالمقارنة مع سبتمبر 2016.
وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، شهدت سوق الضيافة في كل من دبي وأبوظبي انخفاضًا طفيفًا في أداء إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة في شهر سبتمبر 2017. وبالنظر إلى دبي تحديدًا، سجل سوق الضيافة انخفاضًا بنسبة 18.4% في إيرادات الغرفة المتاحة متراجعة من 153 دولار أمريكي في سبتمبر 2016 إلى 125 دولار أمريكي في سبتمبر 2017. ويمكن أن يُعزى هذا الانخفاض بشكل أساسي إلى تراجع متوسط سعر الغرفة بنسبة 12%، وانخفاض معدلات الإشغال بواقع 5.8 نقاط مئوية. وقد يكون هذا التراجع في الأداء ناتجًا عن أن عطلة عيد الأضحى كانت أقصر من المتوقع مما أدى إلى انخفاض الطلب.
وفي أبوظبي، شهد سوق الضيافة زيادة في معدلات الإشغال بلغت 5.9 نقاط مئوية ليرتفع من 74.7% في سبتمبر 2016 إلى 80.5% في سبتمبر 2017. ومع ذلك، انخفض متوسط سعر الغرفة بنسبة 12% متراجعًا من 106 دولار أمريكي إلى 94 دولار أمريكي بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، مما أدى إلى انخفاض إجمالي بنسبة 5% في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة.
وشهدت المملكة العربية السعودية زيادة إجمالية في معدلات الإشغال ضمن مدنها الرئيسية بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. إذ ارتفعت معدلات الإشغال بنسبة 4.9% في جدة، و6.8% في مكة المكرمة، و4.5% في الرياض، و6.7% في المدينة المنورة. ومع ذلك، انخفض متوسط سعر الغرفة بنسبة 1.8% في جدة، و31.2% في مكة المكرمة، و9.8% في الرياض، و23.3% في المدينة المنورة. وعلى مستوى إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة، شهدت مدينة جدة ارتفاعًا بنسبة 4.6%، فيما سجلت كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة انخفاضًا بنسبة 22.8% و15.5% على التوالي، وحافظت مدينة الرياض على مستوى ثابت من إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة.
ومن جهتها، شهدت سوق الضيافة في الكويت أعلى زيادة في معدلات الإشغال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما حققت زيادة كبيرة في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة. وبلغت معدلات الإشغال 44.2% خلال شهر سبتمبر 2017 مقارنة مع 33.5% في شهر سبتمبر 2016. وتعرض متوسط سعر الغرفة لانخفاض طفيف بنسبة 3.3% متراجعًا من 224 دولار أمريكي إلى 217 دولار أمريكي؛ ومع ذلك، فقد شهد البلد عمومًا زيادة في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 27.6% في سبتمبر 2017 بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. ويمكن أن يعزى ذلك إلى افتتاح فنادق جديدة وتنامي أعداد المسافرين القادمين بغرض السياحة والعمل إلى البلاد.
وفي منطقة الشرق الأوسط، سجلت سوق الضيافة في بيروت ارتفاعًا في جميع مؤشرات الأداء الرئيسية. وارتفع معدل الإشغال بواقع 2.6 نقاط مئوية ليصل إلى 74.1% في سبتمبر 2017 بالمقارنة مع 71.5% في سبتمبر 2016. وترافق ذلك زيادة في متوسط سعر الغرفة بنسبة 11.1% لترتفع من 150 دولار أمريكي في سبتمبر 2016 إلى 166 دولار أمريكي في سبتمبر 2017. الأمر الذي أدى بدوره إلى نمو بنسبة 15.2% في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بزيادة من 107 دولار أمريكي إلى 123 دولار أمريكي عن الفترة نفسها من العام الماضي.
كما سجلت مصر أيضًا ارتفاعًا ملحوظًا في مؤشرات الأداء الرئيسية لسوق الضيافة. وسجلت القاهرة زيادة في متوسط سعر الغرفة من 49 دولار أمريكي في سبتمبر 2016 إلى 83 دولار أمريكي في شهر سبتمبر من هذا العام. وأدت هذه القفزة إلى زيادة إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 77.7% لترتفع من 36 دولار أمريكي في سبتمبر 2016 إلى 64 دولار أمريكي في سبتمبر 2017. وتعتبر هذه أكبر زيادة في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة على أساس سنوي في المنطقة خلال شهر سبتمبر.
ومع استمرار التقلب في معدلات الإشغال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، انخفض متوسط سعر الغرفة في معظم أسواق الضيافة، مما أثر على أداء إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة ضمن فئة الفنادق ذات تصنيف الأربع والخمس نجوم. ومع اقتراب العام من نهايته، يمكن القول بأن سوق الضيافة يدخل ضمن الأشهر الأقوى أداءً في العام تاريخيًا، لذلك قد نرى تحسنًا في أداء القطاع بالمقارنة مع الأشهر السابقة".
=