Tuesday, 7 November 2017

مجلة "POWER" تُصنّف وحدة الطاقة المبتكرة من الجيل الثالث بلس بمحطة نوفوفورونيج للطاقة النووية كواحدة من أفضل ثلاثة منشآت نووية في العالم


القاهرة في 7 نوفمبر 2017  
صنّفت مجلة POWER، أعرق المجلات الامريكية المتخصصة في مجال الطاقة، وحدة الطاقة المبتكرة رقم 6 لمحطة نوفوفورونيج للطاقة النووية كواحدة من أفضل ثلاث منشآت نووية في العالم لسنة 2017. ضمت قائمة الفائزين في هذا التصنيف كل من محطة كولومبيا للطاقة النووية (الولايات المتحدة الأمريكية) ومحطة رينجالز للطاقة النووية (السويد).

وقد فازت وحدة الطاقة الروسية بمفاعل 1200 – VVER في فئة "افضل محطة" ("Top Plants")،  وهي تختلف عن فئة جائزة "محطة العام"  (‘Plant of the year’)حيث أنّ الجائزة الأخيرة تشترط أن تكون محطة الطاقة النووية تعمل تجاريا لمدة 1– 2 عاماً قبل منحها الجائزة. أما فئة "أفضل المحطات" فيتم فيها تصنيف المشاريع الواعدة والمبتكرة، التي تشير لاتجاة تطور الصناعة بكاملها.

تشير المجلة إلى أن "وحدة الطاقة الجديدة 1200– VVER لمحطة نوفوفورونيج للطاقة النووية تعتمد على آخر الانجازات والتطورات التي تلبي جميع متطلبات السلامة في مرحلة ما بعد فوكوشيما، ولهذا السبب تعتبر وحدة الطاقة من مفاعلات الجيل الثالث بلس الأولى والوحيدة من نوعها بفضل المزيج الفريد لوظائف السلامة الايجابية والسلبية.

يُذكر أن وحدة الطاقة المبتكرة رقم 6 لمحطة نوفوفورونيج للطاقة النووية بمفاعل– 1200 – VVER من الجيل الثالث بلس هي الأقوى حتى الآن التي تدخل لحيز التشغيل التجاري في فبراير سنة 2017، حيث تُعتبر مرجعا للمحطات الجديدة ليس في روسيا فقط، بل وفي الخارج أيضاً، وتمتاز بثلاث مزايا فريدة هي: الإنتاجية العالية والاستدامة والأمان.

وتتمتع وحدات الطاقة من الجيل الثالث بلس بعدد من المؤشرات الفنية والاقتصادية المطورة، تضمن السلامة المطلقة أثناء التشغيل وتتوافق تماما مع متطلبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية بعد فوكوشيما. ومن أهم مميزات هذه الوحدة  وجود أنظمة فريدة لا مثيل لها في العالم مثل النظام السلبي لازالة الحرارة من المفاعل (أنظمة السلامة السلبية قادرة على العمل حتى في حالة الفقدان الكامل للطاقة الكهربائية وبدون تدخل من قبل المشغلين) ومعيد الهيدروجين وحفرة تجميع صهارة المنطقة النشطة.


تجدر الإشارة أنّ هذه ليست المرة الأولى التي تعترف فيها الولايات المتحدة الامريكية بتفوق المشاريع النووية الروسية، حيث سبق لوحدة الطاقة النووية بمفاعل النيترونات السريعة BN-800 بمحطة بيلويارسك للطاقة النووية الفوز بجائزة أفضل محطة  في عام 2016 . وسبق أن قامت مجلة  أمريكية أخرى وهي "Power Engineering" بمنح الوحدة الأولى التي تم استكمال بنائها في محطة بوشهر للطاقة النووية والوحدة رقم 1 لمحطة الطاقة الهندية "كودانكولام" جائزة أفضل مشروعين لعام 2014، حيث تعتمد هاتان الوحدتان على مفاعلات روسية تعمل بالنيوترونات الحرارية من طراز  1000– VVER .
=