Monday, 27 November 2017

Official Statement from the ‘Forum for Promoting Peace in Muslim Societies’




Abu Dhabi, United Arab Emirates, November 24 2017:


In the name of God, the Most Merciful, Most Compassionate

May God send salutations upon our master Muhammad, and upon his blessed household and noble companions.

Indeed the Forum for Promoting Peace in Muslim Societies strongly condemns the criminal terrorist attack, which targeted the Rawdah Mosque in the City of Areesh, Egypt.

Once again terrorism reveals its true barbaric and futile nature, which no intellect can condone nor any religion justify.

This terrorist explosion violates both the impunity of venerable human beings and the sanctity of location, highlighting once again that terrorism has no religion.

During this critical moment within the history of the Ummah, the Forum would like to reaffirm its support of al-Azhar’s efforts under the leadership of Imam Ahmad al-Tayyab. Likewise it wishes to reiterate its call to all establishments and religious institutions for solidarity and coalition for the sake of ending senseless terrorist undertakings by way of holistic approaches that return to the Ummah the message of hope and optimism.

The Forum sends its deepest condolences to the martyrs of this tragic event, and to the Egyptian people as a whole, imploring God to shroud the martyrs of the Rawdah mosque with His mercy, and grant the injured a swift recovery.


Abdullah Bin Bayyah
President, Forum for Promoting Peace in Muslim Societies

بيان بشأن تفجير مسجد الروضة
 من قبل منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة‘

أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة، 24 نوفمبر 2017 (أيتوس واير):
بسم الله الرحمن الرحيم، اللهم صلِّ على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
إن منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة يدين الهجوم الإرهابي الإجرامي الذي استهدف مسجد الروضة في العريش بأرض الكنانة المباركة، جمهورية مصر العربية.
مرة أخرى يكشف الإرهاب عن حقيقته الهمجية وطبيعته العبثية، التي لا يقرها عقل ولا يبررها دين.
إن هذا التفجير الإرهابي ينتهك عصمة الإنسان المكرّم وحرمة المكان المقدّس، ويبرهن مرة أخرى أن الإرهاب لا دين له.
 في هذه اللحظة الحرجة من تاريخ الأمة، يؤكّد المنتدى دعمه لجهود الأزهر الشريف برئاسة الإمام أحمد الطيّب، ويجدّد دعوته لكل المؤسسات والمرجعيات الدينية للتضامن والتحالف من أجل إجهاض مشروع الإرهاب الجنوني في إطار مقاربات متكاملة تعيد للأمة رسالة الأمل والبشرى.
يتوجّه المنتدى بأحرّ تعازيه لذوي الشهداء ولجميع الشعب المصري الكريم ويسأل الله أن يتغمد شهداء مسجد الروضة برحمته وأن يمنَّ بالشفاء العاجل على المصابين.

عبد الله بن بيه
رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة 


=