Thursday, 23 November 2017

Banking and finance leaders explore challenges and opportunities of disruptive forces at the Middle East Banking Forum 2017


Artificial Intelligence tops agenda at event under the theme of “Harnessing the Forces of Global Disruption”  
November 22, 2017
Over 500 banking and finance leaders, experts and C-level executives from the country and wider region attended the 5th Middle East Banking Forum, hosted by the UAE Banks Federation (UBF) in association with The Banker. Held today, Wednesday, November 22, under the theme of “Harnessing the Forces of Global Disruption” in St.Regis Saadiyat, Abu Dhabi, the Middle East Banking Forum 2017, is considered one of the largest banking forums in the region. This year’s edition explored the challenges and opportunities posed by a range of disruptive forces in the region’s banking sector.

Speakers at the event tackled revolutionary technologies such as Artificial Intelligence (AI) and fintechs which are disrupting almost all industries and sectors including the banking sector. Debates also examined the sector’s preparedness to face the disruption and explored the challenges and opportunities it offers. Global and regional banking and technology leaders also stressed upon the need for leaders to prepare themselves to reinvent or reshape their business to stay ahead of the transformation.
The insightful opening remarks from H.E. Mubarak Rashed Khamis Al Mansoori, Governor of the Central Bank of the UAE, marked the start of the forum, which offered a powerful and captivating experience for delegates through a series of thoughtful presentations, lively panel debates and exclusive on-stage interviews.
H.E Mubarak Rashed Khamis Al Mansoori, Governor of Central Bank of the UAE, joined H.E AbdulAziz Al Ghurair, Chairman of UAE Banks Federation; Jassim Al Bastaki, Secretary General, Emirati Entrepreneurs Association; and Pier Luigi Gilibert, Chief Executive, European Investment Fund, in a distinguished panel to discuss major financing challenges faced by small and medium enterprises (SMEs) in the UAE and explored ways in which banks can catalyze the growth of the organizations at the event.
H.E. Abdul Aziz Al Ghurair said: “I am proud to be surrounded by more than 500 banking and finance experts and leaders from the region to collectively discuss variety of topics and common issues relevant to the regional banking eco-system. We are here today to address the challenges and opportunities posed by a range of disruptive forces and, at the same time, to highlight how we can make the most out of them. Some of the challenges that we are seeing currently include the adoption of Artificial Intelligence and Big Data analytics, rising cyber-attacks, constantly evolving regulation as well as difficulties in financing SMEs in the UAE. Owing to its potential to become an indispensable part of banking models, banks are now increasingly applying Artificial Intelligence in their frameworks. Indeed, this forum complements the recently announced UAE Strategy for Artificial Intelligence, which advocates embracing the technology by the country’s financial institutions.”
H.E Al Ghurair concluded: “The UBF is on the top of all of these challenges. We are certain that our robust cooperation with the Central Bank helps member banks to look deeply into these challenges and find the best ways to benefit from them.”
H.E. Mubarak Rashed Khamis Al Mansoori, the Governor of the Central Bank of the UAE, commented on the forum by stating that ”This forum goes one step further to address the recent challenges of technological advances. It expands by considering multiple technological advances that the banking industry is subjected to. As innovative advances by their very nature are difficult to anticipate, the key is to ensure that the institutions involved and the oversight regulators have the capacity and ability to adjust effectively and in timely manner to capitalize on the benefits and contain potential risks.”
The forum emphasized that digitalization, demanding customers, competition from unexpected quarters, cyberattacks and constantly evolving regulatory environment are the powerful forces that are transforming the banking business. Banks that fail to adapt quickly to these trends will be left behind, or perhaps even fail. But those that take change into consideration by rewriting their strategies and implementing new operating models will open up a whole new world of opportunities.
The stellar lineup of international speakers included the keynote speaker Dr. Andrei Kirilenko, Director of the Centre for Global Finance and Technology at the Imperial College Business School; who delivered an opening keynote presentation titled “Harnessing the forces of global disruption”; Mr. Ronit Ghose, Managing Director, Global Banks Sector Head, Citi Research, Citigroup, delivering a presentation titled “robo-banker: advanced analytics and artificial intelligence”; and Mr Royce Curtin, Managing Director, Group Intelligence, Barclays sitting on the cybersecurity panel titled “Dangers in cyberspace – what would it take to bring down a bank?”.
High-profile speakers took the stage to address a variety of important topics ranging from dangers in cyberspace, enhancing the payment experience in a customer-centric environment to capturing the power of technology, with detailed reference to recent developments in the banking industry.
The conference attracted several renowned banking, finance and technology experts and influential decision and policy makers from the banking industry in the UAE and wider Middle East, differentiated itself with increased audience engagement and featured a voting system, which allowed the participants to air their views on various issues that were debated at the event.
The event concluded by closing remarks from Ralph Hamers, Chief Executive Officer and Chairman of the Executive Board, ING Group, explaining how to capture the power of digital technology, and that with opportunies comes risks – escalating costs, the possibility of untested technology failing to deliver, security weaknesses. And the call for banks to be agile, partner with the right fintech firms and tread carefully.
قادة القطاع المصرفي والمالي يبحثون التحديات والفرص المقترنة بمقومات التحول الرقمي خلال "الملتقى المصرفي في الشرق الأوسط 2017"
الذكاء الاصطناعي يتصدر المحاور الرئيسية للملتقى الذي يقام تحت عنوان "الاستفادة من مقومات التحول الرقمي العالمي"
22 نوفمبر 2017
شارك ما يزيد عن 500 من قادة القطاع المصرفي والمالي والخبراء وكبار المدراء التنفيذيين من الدولة والمنطقة في النسخة الخامسة من "الملتقى المصرفي في الشرق الأوسط 2017"، والذي نظمه اتحاد مصارف الإمارات، الهيئة التمثيلية المهنية للمصارف الـ 48 الأعضاء العاملة في دولة الإمارات، تحت عنوان "الاستفادة من مقومات التحول الرقمي العالمي" بالتعاون مع "ذا بانكر". وسلط الملتقى، الذي أقيم اليوم، الاربعاء، 22 نوفمبر 2017، في فندق سانت ريجس، جزيرة السعديات - أبوظبي، الضوء على التحديات والفرص الناجمة عن التحول الرقمي العالمي في القطاع المصرفي في المنطقة.
وتطرّق المتحدثون في الملتقى إلى موضوع التقنيات المتطورة على غرار الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المالية، والتي تحدث تحولاً جذرياً في غالبية القطاعات الرئيسية، بما في ذلك القطاع المصرفي. كما تناولت محاور الجلسات مدى جاهزية القطاع لمواجهة تداعيات التحول الرقمي واستكشاف التحديات والفرص التي يتيحها. كما شدد قادة قطاعي المصارف والتكنولوجيا على الصعيدين العالمي والإقليمي على ضرورة بقاء الأطراف المعنية على استعداد تام لاتخاذ نهج مبتكر أو إعادة صياغة أعمالهم لمواكبة عملية التحول.
وألقى معالي مبارك راشد المنصوري، محافظ مصرف الإمارات المركزي، كلمة افتتاحية تضمنت العديد من المحاور الرئيسية والقضايا هامة، وذلك إيذاناً بانطلاق الملقى، والذي شكل منصة قدمت تجربة ثمينة للمشاركين من خلال سلسلة من العروض التقديمية ذات البعد الاستراتيجي، وحلقات النقاش المباشرة، والمقابلات الحصرية على المسرح.
كما شارك معالي المنصوري إلى جانب كل من معالي عبدالعزيز الغرير، رئيس اتحاد مصارف الإمارات، وجاسم البستكي، الأمين العام لجمعية رواد الأعمال الإماراتيين، وبيير لويجي جيلبرت، الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار الأوروبي، في حلقة نقاش تناولت تحديات التمويل الرئيسية التي تواجهها المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات، واستكشاف سبل تحفيز البنوك لنمو مؤسسات الأعمال ودفع عجلة النمو الاقتصادي.
وفي هذا السياق، قال معالي الغرير: "يسعدنا ويشرفنا أن يكون هذا الملتقى منصة استراتيجية تجمع أكثر من 500 من خبراء وقادة القطاع المصرفي والمالي في المنطقة لمناقشة مجموعة متنوعة من الموضوعات والقضايا المشتركة، والتي تصب بشكل مباشر في تطوير المنظومة المصرفية محلياً وإقليمياً. ويوفر هذا الحدث منبراً لخبراء القطاع لبحث التحديات والفرص التي تفرضها مجموعة من مقومات التحول الرقمي، وتسليط الضوء على كيفية التعامل معها وتحقيق الاستفادة القصوى منها. وتشمل بعض التحديات التي نشهدها اليوم عملية تبني الذكاء الاصطناعي ومنهجيات تحليل البيانات الضخمة، والهجمات السيبرانية والتهديدات الرقمية المتزايدة، والأطر التنظيمية الآخذة في التطور بوتيرة متسارعة، فضلا عن صعوبات تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الدولة. وبفضل قدرتها على أن تصبح جزءاً لا غنى عنه من النماذج المصرفية، فقد باتت البنوك اليوم تعكف على إدماج آليات الذكاء الاصطناعي بشكل متزايد في نماذج أعمالها. ومما لا شك فيه، فإن هذا الملتقى يأتي تماشياً مع استراتيجية الدولة للذكاء الاصطناعي، التي تم الاعلان عنها مؤخراً، والتي تحفز المؤسسات المالية في البلاد على تبني هذه التكنولوجيا وتعزيز مستويات الدعم التقني لديها".
وأضاف معاليه: "يبقى اتحاد مصارف الإمارات على أهبة الاستعداد لرصد هذه التحديات وتحديد أبعادها. ونحن على ثقة تامة بأن تعاوننا الوثيق مع مصرف الإمارات المركزي من شأنه أن يساعد المصارف الأعضاء على النظر بعمق في هذه التحديات، وإيجاد أفضل السبل لتحقيق الاستفادة القصوى منها".
ومن جانبه، قال معالي مبارك راشد المنصوري: "يشكل هذا الملتقى خطوة إلى الأمام في سبيل مواجهة التحديات التي تترافق مع التقدم التكنولوجي الذي نشهده اليوم على جميع الأصعدة. وهو يمتد ليطال الأوجه المختلفة لهذا التقدم الذي يشمل مختلف جوانب القطاع المصرفي. وبما أن التطورات الابتكارية تتسم بطابع يصعب التنبؤ به، فإن النهج الأمثل لتحقيق الاستفادة القصوى منها واحتواء أي مخاطر تترتب عليها يتمثل في التحقق من أن تكون لدى مختلف المؤسسات المعنية والجهات التنظيمية القابلية والقدرة على التكيف معها وتبنيها بفعالية، مع أخذ عامل الوقت في الحسبان".
وقد أكد المنتدى على أن التحول الرقمي، والمتطلبات المتنامية للعملاء، والمنافسة التي قد تطرأ في بعض الأحيان من جهات غير متوقعة، علاوة على الهجمات السيبرانية، والبيئة التنظيمية الآخذة في التطور باستمرار، هي القوى الرئيسية التي تسبب التحولات التي تمر بها الأعمال المصرفية. وأن البنوك التي تخفق في عملية التكيف بشكل سريع مع هذه التوجهات قد تعجز عن مواكبة مشهد القطاع المصرفي الراهن، وربما تتضرر أعمالها بشكل كبير جراء ذلك. وخلافاً لذلك، فإن تلك التي تأخذ عملية التغيير بعين الاعتبار من خلال إعادة صياغة استراتيجياتها وتطبيق نماذج تشغيلية جديدة سوف تجد أمامها آفاقاً جديدة من الفرص.
كما شملت المجموعة المرموقة من المتحدثين الدوليين، المتحدث الرئيسي الدكتور أندريه كيريلينكو، مدير مركز التمويل العالمي والتقنية في مدرسة إمبرياـل كوليدج للأعمال، والذي قدم عرضاً افتتاحياً رئيسياً تحت عنوان "الاستفادة من مقومات التحول الرقمي العالمي"، والسيد رونيت غوش، رئيس قطاع الأبحاث في البنوك العالمية لدى سيتي بنك، سيتي جروب، والذي قدم عرضه تحت عنوان "الرجال المصرفيين الآليين: التحليلات المتقدمة والذكاء الاصطناعي"، في حين أدار السيد رويس كيرتين، مدير أمن المعلومات، مجموعة باركليز، حلقة نقاش تحت عنوان "مخاطر الفضاء الإلكتروني والتصدي للاختراقات السيبرانية".
وناقش عدد من المتحدّثين رفيعي المستوى مجموعة من الموضوعات المهمة تنوّعت بين المخاطر السيبرانية المُحتملة، وتحسين تجربة الدفع ضمن بيئة تركز على العملاء وذلك بهدف الاستفادة من قوة التكنولوجيا، مع الإشارة بشكل مفصّل إلى أحدث التطورات في القطاع المصرفي.
وقد استقطب المُلتقى العديد من الخبراء المعروفين في القطاع المصرفي والمالي والتقني، وصنّاع القرار، وواضعي السياسات من القطاع المصرفي في دولة الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط. وتميّز الملتقى بتفاعل المشاركين على نطاق واسع، وذلك بفضل نظام التصويت الحديث الذي سمح للمشاركين بالتعبير عن آرائهم حول مختلف القضايا التي تم طرحها للنقاش في هذا الحدث.

وقد اختُتمت أعمال المُلتقى بمحاضرة قدّمها رالف هامرس، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة مجموعة "آي إن جي"، تحدّث فيها عن قوة التكنولوجيا الرقمية، مؤكداً أن الفرص تأتي مصحوبة بالمخاطر، مثل التكاليف المرتفعة، واحتمال فشل التكنولوجيا غير المجرّبة في تحقيق النتائج، والخروقات الأمنية الرقمية. كما دعا هامرس البنوك إلى التعامل بمرونة مع شركات التقنية المالية وبناء علاقات شراكة مثمرة معها.
=