Monday, 9 October 2017

أميرة ديانا حاضرة في قمة "صوت مصر"

باتريك جيفسون، رئيس الطاقم الخاص للأميرة يتحدث عن تأثير الشخصيات العامة على صوت الدولة
القاهرة 8 اكتوبر 2017

تحت عنوان "الحقيقة وراء تأثير الشخصيات العامة على صوت مصر"، يتحدث "باتريك جيفسون" رئيس الطاقم الخاص للأميرة الراحلة ديانا أميرة ويلز، وذلك في القمة الدولية التي تستضيفها القاهرة تحت إسم "صوت مصر"، وذلك في 17 أكتوبر، بحضور عدد من الخبراء المحليين والدوليين، وعدد من المسئولين الحكوميين والشخصيات العامة، وسط تغطية إعلامية كبيرة.
وخلال كلمته، يلقي "باتريك جيفسون" الضوء على محور هام في تحسين الصورة الذهنية لأي دولة، وخلق صورة إيجابية لها لدى الرأي العام الخارجي والداخلي، وهي الشخصيات العامة، وهي سلاح قوي تستخدمه معظم الدول في الكثير من الأوقات، فالعديد من دول العالم لديها شخصيات مؤثرة وذات نفوذ لدى الرأي العام العالمي، سواء في مجالات الفن أو الرياضة أو الاقتصاد أو السياسة، أو حتى المجتمع المدني، ويحظون باهتمام كبير.
وقالت لمياء كامل، المدير التنفيذي لشركة CC Plus للعلاقات العامة والاستشارات الإعلامية المنظمة للقمة، إن الوصول للآخر، لا يتم إلا بمخاطبته عبر قنوات وبرسائل يفهمها، ومن أفضل القنوات التي يمكن استغلالها كصوت قوي ومؤثر للدولة هو الشخصيات العامة، فعلى سبيل المثال، لابد من طرح النماذج الإيجايبة فى المجتمع المصرى والتى لها صلة بالخارج، وإبراز دور وجهود العلماء المصريين لهذه المجتمعات الذين يعملون بالخارج لخدمة البلدان الأوروبية، مؤكدة أن الشخصيات العامة، وتحديدا غير الرسمية، يكون لديها قبول لدى الرأي العام الخارجي سواء على المستوى الرسمي أو غير الرسمي.
وأشارت كامل، أن باتريك جيفسون سينطلق في مشاركته من خلال نموذج عايشه خلال سنوات طويلة، وهي الأميرة ديانا، وهي من أكثر الشخصيات العامة في التاريخ إلهاما، ومثلت نموذجا قويا لصوت بلادها،  بما كان لديها من قدرة اجتماعية متمثلة بمساعدة الغير، وسعيها لتقديم وجه أكثر إنسانية للأسرة المالكة في المملكة المتحدة، وكان هذا واضحا في العديد من المجالات مثل حربها على الألغام ومساعدة الضحايا، والحرب على فيروس نقص المناعة المكتسبة، والجذام، والتشرد، وسرطان الأطفال، فقد كانت نموذجا للشخصية العامة التي ترسم صورة إيجابية لبلادها، ويمكنها التأثير أيضا بشكل كبير في الرأي العام العالمي، كصوت مؤثر لبلادها.
وأكدت كامل، أن باتريك جيفسون سيطرح أفكاره حول إعداد الدول لشخصيات تمثلها، وتكون قادرة على أن تعبر عن أفكارها وتوجهاتها ليس من خلال التصريحات والظهور الإعلامي فقط، ولكن من كونها بالأساس شخصية ملهمة، وناجحة وقدوة يراها أبناء الوطن وغيرهم من أبناء الدول الأخرى أنها نموذج وشخصية تستحق الاهتمام والاستماع لأفكارها وقصة نجاحها في مجالها.
ونوهت كامل، أن جيفسون سيعبر عن وجهة نظره في دور الدولة، في تأهيل وبناء وصناعة الشخصيات العامة المؤثرة، من خلال احترام وتنمية الإنسان، والاهتمام بقدراته واحتياجاته، والاستثمار في الإنسان بتطوير وتحسين جودته الشخصية والاجتماعية والمهنية والعلمية، بمعنى أن تجعل الدولة من هذا الإنسان قيمة بشرية وحضارية، وعدم شغل أوقاته بتوفير حاجات البقاء من مأكل ومشرب وغيره، حتى تكون لديه مساحة كبيرة للتفكير والابتكار، وتحقيق الذات بالحرية والتعليم والعمل والموهبة والإبداع.
وأكدت لمياء كامل، أن باتريك جيفسون، رئيس الطاقم الخاص بالأميرة ديانا، سيكون واضحا ومحددا في كلماته، وسيتحدث بشكل أكثر وضوحا عن صناعة الشخصية العامة في مصر، ودور الدولة المصرية في ذلك، وسيقدم نصائح وتوصيات في هذا الاتجاه، كما سيقدم أيضا رؤيته للدور الذي يمكن أن تقوم به هذه الشخصيات العامة، والفارق الذي يمكنه أن تصنعه لمصلحة مصر، في علاقاتها، وقوة صوتها الخارجي لدى الدول.
=