Tuesday, 17 October 2017

جيسون ماكينزي بقمة "صوت مصر": عليكم أن تضعوا مصر في أذهانكم



القاهرة 17 اكتوبر 2017
أعرب جيسون ماكينزي المدير التنفيذي لمعهد شارتر الأمريكي للعلاقات العامة، عن سعادته بالمشاركة بالقمة الدولية الثانية "صوت مصر"Narrative PR Summit 2017، والتي تنظمها شركة سي سي بلاس للاستشارات الإعلامية، وذلك للحديث حول كيفية بناء صورة ذهنية ايجابية لمصر خارجيا.

القمة التي ترعاها وزارة التضامن الاجتماعي، تشهد اهتماما إعلاميا وصحفيا كبيرا، ومشاركة عدد كبير من المتحدثين المحليين والدوليين، وبحضور عدد كبير من المسئولين الحكوميين، ورجال المال والأعمال والسياسيين وأعضاء مجلس النواب، ورؤساء التحرير والإعلاميين.
وقال ماكينزي، في كلمته، إنه ليس هناك أهم من العمل على بناء صورة إيجابية عن الدولة وهذا هو الهدف الذي نسعى إليه من خلال مشاركتنا في القمة الدولية الثانية" صوت مصر".
وأضاف، جيسون ماكينزي، أنه شارك بالعديد من الفعاليات المماثلة لقمة "صوت مصر"، ولكن أهم ما سينصح الجميع به، هو أن تضعوا مصر في أذهانكم طوال اليوم،  وطالب بصناعة صورة إيجابية لمصر من خلال تحديد الهوية.
وطالب جيسون ماكينزي، بتعظيم صورة الدولة المصرية، والاهتمام بالفرص المتاحة لكي نحقق هذا الهدف.
مؤكدا، أنه علينا أن نحدد هوية الدولة، حتى ننجح ونصل إلى ما نرجو إليه، وأن نحقق نجاحات في مختلف المجالات مثل السياحة، متمنيا أن يتدفق السياح إلى مصر من جميع دول العالم.
وطالب جيسون ماكينزي، الشركات الأجنبية بالاستثمار في مصر، حتى نساعد في توفير فرص عمل، وهو في النهاية ما يشعرنا بالفخر الوطني.
وأكد ماكينزي، أن بناء هوية الدولة يوحد البلاد ويعطينا شعورا بالهوية، ويزيد من فرص خلق هوية للمنتجات، ومن الضروري أن نقدم خدمة جيدة، حتى نحافظ على مستوى الجودة.
وأشار ماكينزي، أن تحديد الهوية يلزمه الاهتمام بالحضارة المصرية القديمة والآثار،  وترويجها بين مختلف الأعمار خارجيا.

وأكد، أن بناء هوية الدول مشوار طويل ويحتاج إلى استراتيجية طويلة، وأن البطل في هذه القصة هو المواطن، الذي يقع على عاتقه مهمة توصيل صورة إيجابية لمصر للرأي العام الخارجي، يجب على الجميع أن يكونوا سفراء، لبناء هوية الدولة.
=