Tuesday, 19 September 2017

Sharjah Commerce and Tourism Development Authority issues permits for vehicles operated by tourism and hospitality companies to enter desert and natural habitat areas

In line with its efforts to boost destination experiences in the emirate



September 18, 2017 – According to Sharjah Executive Council no.10 of year 2017, the Sharjah Commerce and Tourism Development Authority (SCTDA) announced that it has begun issuing permits for vehicles of tour operators wishing to enter desert and natural habitat areas, in line with its efforts to boost destination experiences in the emirate. Sharjah is known for its attractive natural heritage and wildlife parks, as well as an ideal destination for desert Safari trips and adventures, which has witnessed huge demand in recent years.

The SCTDA confirmed that it has launched the new project, which grants permit for tour operators and other travel and hospitality companies to explore the emirate’s outback regions as it has become an essential element in tourism offerings of several tour and sightseeing companies in Sharjah in recent years. The permit paves way for a more organized movement of vehicles entering these desert zones and thereby enhancing the adventure experiences of visitors while upholding the emirate’s position as a premier leisure and recreation destination.

H.E. Khalid Jasim Al Midfa, Chairman of SCTDA, said: “The granting of licences brings in numerous benefits, including environmental, historical, natural and cultural gains. The desert is a vital integrated system which embraces many forms of wildlife and requires quick intervention. Thus, it is important that there is an organized flow of movement of 4x4 vehicles entering the inner areas, which have been rapidly expanding as a favourite adventure destination. This move ensures a more proper care of all life forms in the desert and maintenance of the natural sights there that draw a lot of visitors.”
Al Midfa noted that the larger vision of this project is to provide Sharjah’s visitors with a sustainable tourism attraction as well as a more organized access for all four-wheel vehicles intended for desert safaris and tour operators bringing tourists to desert areas.

Al Midfa highlighted that preserving the environment is the main priority of this project, as well as help prevent and reduce the violation of privacy rights of residents in some residential areas because of using internal roads as shortcuts. The new project also aims to prevent accidents, especially with the increasing number of desert safari vehicles entering these zones; lessen unlicensed trips or cars that were not designed to travel in desert areas; and reduce risks for tourists.

Tour operators can apply for permits for their four-wheel vehicles subject to specific requirements and specifications either through an easy and simple electronic system or through the Authority's offices in Sharjah, provided that these vehicles are licensed as tour vehicles by the licensing departments in Sharjah or other emirates.

With these permits, operators are bound by law to implement all the requirements that are mainly for their best interest as they need a long-term sustainable environment to continue attracting visitors. The permit-holders must comply with all environmental laws and related security and safety requirements and violators will be held liable under the law, including imposition of fines. Tour operators will be provided with all the information and instructions related to security, safety and other services available in the local areas including guide maps of other tourism and archaeological sites.

The SCTDA affirmed its commitment to provide smooth and easy procedures with the processing time to complete the application within a maximum of two to four days.

تتولى هيئة الإنماء السياحي والتجاري مسؤولية إصدارها

الشارقة تبدأ إصدار تصاريح المركبات السياحية لدخول المناطق البرية في الإمارة

الإمارات الشارقة 18 سبتمبر 2017: أعلنت هيئة الإنماء السياحي والتجاري بالشارقة عن بدء إصدار تصاريح للمركبات السياحية لدخول المناطق البرية في إمارة الشارقة ، بناءً على قرار المجلس التنفيذي رقم 010) لسنة 2017، وذلك في مسعىً منها للحفاظ على جاذبية الشارقة كوجهة للرحلات السياحية الصحراوية (السفاري) ومغامرات الصحراء لا سيما في ظل الإقبال الكبير الذي شهدته خلال السنوات القليلة الماضية، حيث يُعرف عن صحراء الشارقة أنها موطنٌ لعناصر جذب جمالية وطبيعية خلابة.

تصاريح
تفصيلاً، أكدت هيئة الإنماء السياحي والتجاري بالشارقة عن البدء بمشروع منح تصاريح المركبات السياحية لدخول المناطق البرية في الإمارة، وذلك انطلاقاً من الطلب المتزايد على الرحلات الصحراوية واعتمادها كعنصر أساسي في البرامج السياحية لمختلف الشركات الناشطة في السوق السياحية لإمارة الشارقة، الأمر الذي يتطلب تنظيم حركة المركبات ضمن المناطق السياحية الداخلية والصحراوية بما يعزز التجربة السياحية لزوار الإمارة من جهة، ويحافظ على المكتسبات السياحية للإمارة وشركائها في القطاع السياحي من جهة أخرى.

استحقاقات
بدوره، أكد سعادة خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة أن إصدار هذه التصاريح يأتي لمواكبة عدة استحقاقات بيئية وتاريخية وطبيعية وحضارية، لافتاً إلى أن الصحراء تمثل نظاماً حيوياً متكاملاً يحتضن العديد من أشكال الحياة البرية الأمر الذي يتطلب تدخلاً سريعاً لتنظيم حركة مرور مركبات

الدفع الرباعي ضمن المناطق الداخلية التي باتت أعدادها في تزايدٍ مستمر، الأمر الذي يشكل محط ترحيب مشروط بضمان الحفاظ على الأنماط البيئية من جهة واستدامة عناصر الجذب الطبيعية للزوار من جهة أخرى.  

رؤية سياحية مستدامة
وشدد سعادة خالد المدفع على أن الرؤية الأشمل لهذا المشروع تتمثل في الوصول إلى منتج سياحي مستدام لزوار الإمارة الباسمة، في الوقت الذي تنبثق عن هذه الرؤية جملة من الأهداف الهامة تتجسد في تنظيم عملية دخول مركبات الدفع الرباعي السياحية للمناطق البرية والصحراوية بعيداً عن العشوائية لمركبات الدفع الرباعي التابعة للشركات السياحية ومنظمي رحلات السفاري.
ونوّه المدفع إلى أن الحفاظ على البيئة يتصدر قائمة أولويات هذا المشروع من ناحية، ومن ناحية أخرى يساهم بمنع انتهاك خصوصية قاطني المناطق السكنية نتيجة استخدام طرقاتهم الداخلية كطرق مختصرة. ومن بين الأهداف التي يسعى المشروع الجديد إلى تحقيقها: الحد من الحوادث الداخلية لا سيما في ظل الارتفاع المستمر في أعداد المركبات المستخدمة في الرحلات السياحية (السفاري) ، وكذلك الحد من نقل السياح في مركبات سياحية غير مرخصة أو حتى غير تابعة للشركات السياحية، ما من شأنه أن يمثل خطراً على السائح.

نظام إصدار إلكتروني
هذا وسيتم إصدار تصاريح مركبات الدفع الرباعي السياحية وفقاً لاشتراطات ومواصفات محددة للشركات ومنظمي الرحلات السياحية (السفاري) عبر نظام إلكتروني سهل وبسيط للغاية أو حتى عن طريق مكاتب الهيئة في الإمارة، وذلك على أن تكون تلك المركبات مرخصة كمركبات سياحية من قبل إدارات الترخيص في الشارقة أو في الإمارات الأخرى.
ومع استصدار تلك التصاريح، يصبح منظموا الرحلات السياحية ملزمين أمام القانون بتنفيذ كافة الاشتراطات التي تصب في مصلحتهم أولاً، نظراً لكونهم بحاجة إلى بيئة مستدامة قادرة على استقطاب الزوار على المدى الطويل. وينبغي على حاملي تلك التصاريح الإلتزام بكافة القوانين البيئية واشتراطات الأمن والسلامة المرفقة معها وذلك تجنباً للمساءلة القانونية والغرامات المترتبة على المخالفات، مع الأخذ بعين الاعتبار أنه سيتم إرفاق جميع المعلومات والإرشادات الخاصة بالأمن والسلامة وغيرها من الخدمات المتوافرة في المناطق الداخلية وخرائط إرشادية تتضمن أماكن المعالم السياحية والأثرية.

48 ساعة
يُشار إلى أن هيئة التنمية عملت على أن تأتي إجراءات استصدار التصاريح سهلة وسريعة، إذ لا يستغرق استصدار تصريح بعد استيفاء شروط الإصدار سوى 2 4 أيام عمل كحدٍ أقصى.
=