Monday, 18 September 2017

National Commercial Bank first Saudi Arabian bank to join SWIFT gpi


SWIFT gpi will bring more transparency and traceability to cross-border payments in the Middle East region

Dubai, 18 September 2017 – SWIFT announces today that Saudi Arabia’s National Commercial Bank (NCB) has signed up for its global payments innovation (gpi) service. The bank is the first in the country to join forces with over 100 leading banks globally. SWIFT gpi dramatically improves the customer experience in cross-border payments by increasing the speed, transparency and end-to-end tracking of transactions.

SWIFT gpi is delivering a digital transformation of cross-border payments. The first phase focuses on business-to-business payments, helping corporates grow their international business, improve supplier relationships and achieve greater treasury efficiencies. It also benefits the banks through increased operational efficiency and customer satisfaction while retaining and attracting new customers. Corporates can receive an enhanced payments service from their banks while benefiting from key features such as same day and faster use of funds, transparency of fees, end-to-end payments tracking and remittance information transferred unaltered.

Muhannad Tamemi, Senior Account Director in Middle East & North Africa at SWIFT, said: “The shift towards real time payments is a global phenomenon, changing the shape of payment systems in the Middle East and around the world. Both retail and corporate customers are becoming increasingly demanding in terms of the services that they receive. They want transparency and speed. SWIFT gpi is helping the banking industry effectively deliver these requirements while facilitating secure cross-border payments every day. We are pleased to welcome NCB from Saudi Arabia into this initiative.”
Talal Ahmed Khereji, Head Treasury Group in NCB said: “We look forward to working with SWIFT to deliver better and more efficient cross-border payments to our customers. We are committed to improving our services, exploring how new technologies can support our business and enhance our customers’ experiences. This initiative underpins our strategic aim of offering greater speed, transparency and traceability in cross-border payments.”

With SWIFT gpi, treasurers now also have certainty that remittance information, such as invoice references, are transferred unaltered to the beneficiary. Meanwhile SWIFT is already designing a second phase of gpi services that include the option to immediately stop and recall a payment, a service enabling the transfer of rich payment data, and an international payments assistant service to help corporates initiate error-free cross-border payment instructions.

As part of the initiative, SWIFT will also continue to develop new and enhanced services, partnering with Innotribe, the innovation arm of SWIFT, to further engage the FinTech community and explore the application of new technologies such as distributed ledger technology.
البنك الأهلي التجاري أول مصرف سعودي ينضمّ إلى خدمة "سويفت" للابتكار في نظام المدفوعات العالمية
.......................................................................................
خدمة "سويفت" للابتكار في المدفوعات العالمية توفّر المزيد من الشفافية وقابلية التتبّع في المدفوعات العابرة للحدود في منطقة الشرق الأوسط
بروكسل/الرياض/دبي،2017 – أعلنت "سويفت" اليوم أن البنك الأهلي التجاري في المملكة العربية السعودية قد انضمّ إلى خدمة "سويفت للابتكار في المدفوعات العالمية" (gpi). ويعتبر البنك الأهلي التجاري المصرف الأوّل في المملكة الذي ينضمّ إلى أكثر من 100 مصرف رائد حول العالم في تبنّي هذه الخدمة.  وتحسّن خدمة "سويفت للابتكار في المدفوعات العالمية" تجربة العملاء في مجال المدفوعات العابرة للحدود لأنها تعزّز السرعة والشفافية وإمكانية تتبّع التعاملات من بدايتها وحتى النهاية أي من الطرف الأول إلى الطرف الأخير.
تسهم خدمة الابتكار في المدفوعات العالمية من "سويفت" في إحداث تغيير في مجال المدفوعات العابرة للحدود من خلال التقنيات الرقمية. وتُركّز المرحلة الأولى من الخدمة على المدفوعات بين المؤسسات المصرفية والمالية وبعضها البعض، ممّا يساعد الشركات على تنمية أعمالها العالمية وعلى تحسين علاقاتها مع المورّدين وعلى تعزيز الكفاءة في مجال الخزينة. وتستفيد المصارف أيضاً من الفعالية التشغيلية ومن رضا العملاء في حين أنها تستطيع المحافظة على عملائها الحاليين وجذب عملاء جدد. وبفضل هذه الخدمة، تحصل الشركات على خدمة مدفوعات محسّنة من المصارف التي تتعامل معها في الوقت الذي تستفيد فيه من خصائص هامّة مثل استخدام المبالغ في نفس اليوم وبشكل أسرع، فضلاً عن الاستفادة من شفافية الرسوم وإمكانية تتبّع المدفوعات من الطرف الأول إلى الطرف الأخير وتحويل المعلومات الخاصة بالتحويلات دون أي تعديل.
صرح مهنّد التميمي، كبير مدراء العلاقات مع العملاء لدى "سويفت" في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "إن التحوّل نحو المدفوعات في الزمن الحقيقي يعتبر ظاهرة عالمية بحيث يغيّر شكل نظم المدفوعات في منطقة الشرق الأوسط وحول العالم. والعملاء في مجال التجزئة وأيضاً في قطاع الشركات أصبحوا أكثر تطلّباً من حيث الخدمة التي يحصلون عليها. فهم يريدون الشفافية والسرعة. وتساعد خدمة ’سويفت للابتكار في المدفوعات العالمية‘ القطاع المصرفي على الإيفاء بهذه المتطلبات، في حين تسهم في تسهيل المدفوعات الآمنة العابرة للحدود. ونحن يسعدنا أن نرحّب بانضمام البنك الأهلي التجاري في المملكة العربية السعودية إلى هذه المبادرة."
وصرّح طلال أحمد خريجي، رئيس مجموعة الخزانة في البنك الأهلي التجاري: "نتطلع للعمل مع ’سويفت‘ لتوفير مدفوعات عابرة للحدود أفضل وأكثر كفاءة إلى عملائنا. نحن نلتزم بتحسين خدماتنا وباستجلاء التقنيات الجديدة لمعرفة كيف تستطيع تلك التقنيات أن تدعم أعمالنا وتحسّن تجربة عملائنا. وهذه المبادرة تدعم هدفنا الاستراتيجي المتمثّل في توفير المزيد من السرعة والشفافية وقابلية التتبّع للمدفوعات العابرة للحدود."
مع خدمة "سويفت للابتكار في المدفوعات العالمية" يستطيع مدراء الخزانة الآن التأكد من أنّه يتمّ إرسال المعلومات الخاصة بالتحويلات إلى الجهة المستفيدة، كمثل المعلومات المرجعية للفواتير، دون تعديل. وتعكف "سويفت" حالياً على تصميم مرحلة ثانية من خدمات الابتكار في المدفوعات العالمية والتي تشمل خيار إيقاف أو استعادة المدفوعات بشكل فوري، بالإضافة إلى خدمة تسمح بتحويل بيانات مدفوعات غنيّة وخدمة عالمية للمساعدة في مجال المدفوعات، وذلك لمساعدة الشركات على تقديم إرشادات للمدفوعات العابرة للحدود خالية من الأخطاء.
هذا وكجزء من المبادرة، ستواصل "سويفت" أيضاً تطوير خدمات جديدة  ومحسّنة بالتعاون مع "إنّوترايب"، قسم الابتكار في "سويفت"، وذلك بغرض التفاعل مع قطاع التقنيات المالية لاستطلاع إمكانية تطبيق تقنيات جديدة مثل تقنية دفاتر الحسابات الموزعة.
لمعرفة المزيد، زوروا موقع swift.com/gpi

=