Thursday, 10 August 2017

The importance of being engaged: Innovative SMEs swap advertising for PR


Start- ups and SMEs advised to increase PR spend from 10% to 30% of total sales to engage new audiences
 August 10, 2017 – Dubai - A growing number of start-ups, SMEs and entrepreneurs in the UAE are substituting advertising for PR as they look to build a meaningful brand presence in the country’s fast-paced business community.
On average, a start-up or SME will spend up to 10% of total revenues on advertising, with research demonstrating the total spend decreases as profits rise. Typically, this investment is split between branding and content, social media marketing and analyst relations. However, start-ups, entrepreneurs and SMEs are increasingly turning to PR over advertising as they look to promote services and products through meaningful conversation in the media, with a higher ROI.
Bahaa Fatairy, Managing Director, BR Communications, said: “For a truly successful campaign a company should invest up to 30% of total sales in Public Relations and holistic media engagement strategies. PR and original content play a major role in letting people know what your brand is, what it does and what it stands for. In such challenging market conditions, with many competitors and big sharks, this is vitally important.”

SMEs and start-ups are a backbone of the national economy, with SMEs alone employing 86% of the private sector workforce, according to the  UAE Ministry of Economy, while 300,000 companies can be classified as part of the sector. In Dubai such businesses account for 95% of all enterprises and employ 42% of the total workforce, with Dubai SME placing the total economic contribution at 40% of GDP. 

In the first year of operations, when new enterprises are engaged in the crucial work of building a brand and presence, advertising budgets can diminish quickly. In the UAE, which accounted for 46% of all regional advertising spending in the first quarter of the year, print campaigns average AED3,000 per month, with broadcast reaching costs of AED30,000 per month and outdoor campaigns averaging AED300,000 per month.

Fatairy added: “The media landscape has changed significantly over recent years and today editorial enjoys higher regard than branding. A PR strategy provides an excellent opportunity for businesses to engage with their target audience through original editorial content, research and observations that add to the national conversation on a topical issue related to their product or service. It is not the size of the company that makes the story, but the relevance of the message.”

For SMEs and start-ups allocating a marketing budget for 2018, the advice is clear: a new business should invest in the engagement of its target audience on an existing media platform with information and observations that add or create value.
Fatairy concluded: “The UAE is a hotbed for business, which means there is a lot of support available for those joining the start-up community, however there is also a phenomenal level of competition. It is critically important for new businesses to engage their audience and establish an identity and presence in the first months of trading. In order to focus on core activities, entrepreneurs and business owners should out-source PR and multi-platform marketing and focus their strategy on sharing knowledge and information in order to promote a product or service.”
ABOUT BR Communications:
BR Communications is an award-winning PR and Marketing Agency, based in the UAE. Founded by Bahaa Fatairy in 2013, the business today works with clients across the Middle East, to offer a broad range of creative and strategic PR and Social Media campaigns including brand development, reputation management and media services. In response to the rapid evolution of the regional media industry, BR Communications places dedicated focus on Social and Digital capabilities to maximise audience reach and brand engagement, and drive results of value. This strategy saw BR Communications named Best New Business in the SME Stars of Business Awards 2014 and Best Marketing Consultancy by MEA Markets in 2017.
For more information, please visit www.brcomms.com



 أهمية التفاعل: الشركات الصغيرة والمتوسطة المبدعة تستبدل الإعلانات بالعلاقات العامة
نصيحة للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة بزيادة الإنفاق على العلاقات العامة من 10٪ إلى 30٪ من إجمالي المبيعات للتفاعل مع جمهور جديد.

 اغسطس 10، 2017 – دبي- هناك نسبة متزايدة من الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة بالإضافة إلى رجال الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة الذين استبدلوا الإعلانات بالعلاقات العامة بهدف بناء وجود أكبر وأكثر فعالية لعلاماتهم التجارية في سوق العمل المتسارع الخطى  في الدولة.
ستنفق الشركات الناشئة أو الشركات الصغيرة والمتوسطة وسطياً ما يصل إلى 10٪ من إجمالي الإيرادات على الإعلانات، مع وجود أبحاث تدل على أن إجمالي الإنفاق ينخفض مع ارتفاع الأرباح. عادة، يتم تقسيم هذا الاستثمار بين تطوير الهوية التجارية والمحتوى والتسويق على وسائل التواصل الاجتماعي والعلاقات مع المحللين. إلا أن الشركات الناشئة ورجال الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة تتجه وبشكلٍ متزايد إلى العلاقات العامة بدلاً من الإعلان لأنها تتطلع إلى ترويج خدماتها ومنتجاتها من خلال محادثة هادفة في وسائل الإعلام تعود عليها بمعدلٍ أعلى للعائد على الاستثمار.
وعن هذا يقول المدير العام لشركة "بي آر كوميونيكيشنز" السيد بهاء الفطايري: "من أجل القيام بحملة ناجحة بالفعل، يجب على الشركة استثمار ما يصل إلى 30٪ من إجمالي المبيعات في مجال العلاقات العامة والاستراتيجيات الإعلامية الشاملة. إذ أن العلاقات العامة والمحتوى الجديد يلعبان دوراً رئيسياً في تعريف الناس بعلامتكم التجارية وما الذي تقوم به أو تعبر عنه. ففي مثل هذه الظروف الصعبة في السوق وبوجود العديد من المنافسين الأقوياء، يعتبر هذا الأمر بالغ الأهمية."
وتعتبر الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة العمود الفقري للاقتصاد الوطني، فوفقاً لوزارة الاقتصاد في دولة الإمارات تقوم الشركات الصغيرة والمتوسطة ولوحدها باستخدام 86٪ من القوة العاملة في القطاع الخاص، في حين يمكن تصنيف300,000  شركة كجزء من هذا القطاع. وفي دبي، تمثل هذه الشركات 95٪ من إجمالي المنشآت وتشغّل 42٪ من إجمالي القوى العاملة، حيث تساهم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دبي بنسبة 40٪ من إجمالي الناتج المحلي.
في السنة الأولى من التشغيل وعندما تبدأ المؤسسات الجديدة بالعمل الجاد لبناء علامتها التجارية وإيجاد مكانة لها، قد تتناقص الميزانيات الإعلانية بسرعةٍ كبيرة. في الإمارات العربية المتحدة، التي أنفقت 46٪ من إجمالي الإنفاق الإعلاني الإقليمي في الربع الأول من العام، تبلغ كلفة الحملات الإعلانية المطبوعة 3000 درهم شهرياً، بينما تصل تكاليف إعلانات البث إلى30,000  درهم شهرياً، وتبلغ كلفة الحملات الإعلانية الخارجية 300 ألف درهم شهرياً.

وأضاف الفطايري: "لقد تغير المشهد الإعلامي بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، حيث يحظى الإعلان عبر المحتوى اليوم باهتمام أعلى من الهوية الإعلانية للعلامات التجارية. وتوفر استراتيجية العلاقات العامة فرصة ممتازة للشركات للتواصل مع جمهورها المستهدف من خلال المحتوى التحريري الأصلي والبحوث والملاحظات التي تثري المحادثة العامة حول المواضيع التي تتعلق بمنتجها أو خدمتها. فحجم الشركة لا يلعب دوراً كبيراً في جذب الانتباه إلى المحادثة وإنما فحوى الرسالة التي تقدمها."

وبالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة التي تقوم الآن بوضع ميزانية تسويقية لعام 2018، فإن النصيحة واضحة: ينبغي على الشركات الجديدة أن تستثمر في مجالٍ يتيح لها التفاعل مع جمهورها المرجوّ عبر منصة إعلامية حيوية تقدم معلومات وملاحظات تخلق المزيد من الفائدة والعائد.

ويختتم الفطايري قائلاً: "إن الإمارات العربية المتحدة هي مركز حيوي للأعمال التجارية، مما يعني وجود دعم كبير لأولئك الذين ينضمون إلى مجتمع الشركات الناشئة، ولكن هناك أيضاً مستوى هائل من المنافسة. وبالتالي من الضروري للشركات الجديدة أن تتفاعل مع جمهورها وتعمل على تحديد هويتها ووجودها في الأشهر الأولى من العمل. ومن أجل التركيز على الأنشطة والأعمال الأساسية، على رجال الأعمال وأصحاب المشاريع الاستعانة بشركات خارجية مختصة بالعلاقات العامة والتسويق على منصات متعددة وأن تركز استراتيجيتها على تبادل المعرفة والمعلومات من أجل الترويج للمنتجات والخدمات."

نبذة عن "بي آر كوميونيكيشنز"
"بي آر كوميونيكيشنز" هي وكالة حائزة على عددٍ من الجوائز في مجال العلاقات العامة والتسويق، ومقرها في دولة الإمارات العربية المتحدة. تأسست الشركة على يد السيد بهاء الفطايري وتعمل اليوم مع شبكة عملاء في جميع أنحاء الشرق الأوسط لتقديم مجموعة واسعة من الحملات الإبداعية والاستراتيجية في مجال العلاقات العامة ووسائل التواصل الإجتماعي، بما في ذلك تطوير العلامة التجارية وإدارة السمعة والخدمات الإعلامية. واستجابةً للتطور السريع في صناعة وسائل الإعلام الإقليمية، تركز "بي آر كوميونيكيشنز" تركيزاً خاصاً على الوسائط الاجتماعية والرقمية للوصول إلى شريحةٍ أكبر من الجمهور والتعريف بالعلامة التجارية بأقصى قدر ممكن بهدف تحقيق نتائج ملموسة. وبفضل هذه الاستراتيجية حازت شركة "بي آر كوميونيكيشنز" على جائزة أفضل شركة أعمال جديدة في حفل جوائز SME Stars of Business Awards لعام 2014 وجائزة أفضل وكالة تسويقية في حفل جوائز MEA Markets في عام 2017.

لمزيد من المعلومات يُرجى زيارة موقعنا الإلكتروني:  www.brcomms.com





=