Thursday, 10 August 2017

FDA Allows WIN Consortium to Proceed with Targeted Tri-Therapy Clinical Trial in First Line Treatment of Metastatic Non Small Cell Lung Cancer


VILLEJUIF, France--(BUSINESS WIRE/AETOS Wire)-- WIN Consortium (WIN) received the US Food and Drug Administration (FDA)’s approval to start the clinical investigation of a novel therapeutic approach using a combination of three targeted therapies for the first line treatment of patients with advanced Non Small Cell Lung Cancer (NSCLC). The Survival Prolongation by Rationale Innovative Genomics (SPRING) trial will aim to enroll patients who are usually offered first line platinum-based chemotherapy. Patients with documented targetable driver alterations (EGFR mutations, ALK rearrangements, ROS1 and MET exon 14 skipping mutations) will be excluded. The population of NSCLC patients without actionable oncogenic driver mutations, envisioned for the enrollment in SPRING trial, represents the vast majority of patients with metastatic NSCLC (~80% in the Caucasian population).
With over 60% of NSCLC detected in an advanced or metastatic stage, and less than 5% of patients alive at 5 years, a paradigm changing strategy for treating the deadliest cancer is needed. WIN’s novel approach is based on the utilization of the tri-therapy combination of targeted drugs, following the historical success of this approach in AIDS and tuberculosis. Similarly, our concept relies on the association of three targeted drugs that used in combination are expected to be highly potent, whereas used alone in monotherapy they produce only modest clinical outcome.
’Nevertheless, it is important to acknowledge a significant difference between cancer and AIDS which lies in the higher biological complexity and heterogeneity of cancer compared to AIDS. In AIDS, one tri-therapy combination is effective for a majority of patients, whereas in cancer it is expected that many combinations will be needed to treat all patients effectively. WIN Consortium has developed new technologies for tailoring combinations for each individual patient.’’ said Dr. John Mendelsohn, Chairman of WIN. "WIN’s trial, entitled SPRING, is therefore a first proof of concept of this novel approach in the treatment of lung cancer, and will test as a first combination three drugs from WIN’s big pharma members, Merck’s Avelumab combined with Pfizer’s Palbociclib and Axitinib.’’ added Dr. Mendelsohn.
SPRING’s investigator initiated research will be led by Dr. Razelle Kurzrock (University of California San Diego, Moores Cancer Center) and co-led by Dr. Enriqueta Felip (Vall d'Hebron Institute of Oncology) and is planned to be launched in 5 countries and 8 WIN member sites: University of California San Diego Moores Cancer Center and Avera Cancer Institute (Dr. Benjamin Solomon), USA; Institut Curie (Dr. Nicolas Girard), Centre Léon Bérard (Dr. Pierre Saintigny) and Hôpital Paris Saint-Joseph (Dr. Eric Raymond), France; Vall d'Hebron Institute of Oncology, Spain; Centre Hospitalier de Luxembourg (Dr. Guy Berchem); and Chaim Sheba Medical Center (Dr. Jair Bar), Israel.
The SPRING trial will start with a Phase I portion to explore the safety of the combination and determine the optimal doses for the Phase II that will explore the efficacy of this tri-therapy regimen in first line treatment of metastatic NSCLC. The trial will also aim to validate a novel algorithm SIMS (Simplified Interventional Mapping System) developed by WIN and designed to match each patient’s tumor biology to a specific drug combination. For this purpose, both tumor and normal lung tissue biopsies will be obtained and explored in the SPRING trial. DNA and RNA analysis will be performed by Dr. Brandon Young at Avera WIN Precision Oncology Laboratory in San Marcos, California on biopsies using, respectively, Illumina NGS (next generation sequencing) and HTG Molecular’s expression (mRNA and microRNA) EdgeSeq technology used in conjuction with Illumina (NGS). Data integration for the SIMS algorithm will be performed by Ben-Gurion University of the Negev (Dr. Eitan Rubin), Israel.
’It is an unprecedented cooperation between our WIN members from academia, industry and research organizations.“ said Dr. Vladimir Lazar, WIN Chief Scientific and Operating Officer. ‘’Eight clinical sites will activate the study, drugs will be provided by Pfizer Inc., DNA and RNA analysis technologies by Illumina and HTG Molecular and pharmacovigilance by Covance. In particular, we are grateful to Foundation ARC on cancer research in France for financial support to initiate the SPRING trial. We are welcoming the support of any other organization or private donors, wishing to join this unique global effort dedicated to lung cancer patients.’’ added Dr. Lazar.
’It is very exciting to see this endeavor becoming more concrete and this unprecedented cooperation materializing. We are looking forward to the activation of our clinical sites. We will need more combinations to be launched rapidly and other pharma companies to join us in this effort.’’, said Dr. Razelle Kurzrock, trial global coordinator, and Head of WIN Clinical Trials Committee. ‘’WIN has the potential and expertise to test other combinations and has the technologies needed to match patients’ tumor biology profile with the appropriate combination”.
About WIN Consortium
WIN Consortium is a French based non-profit network of 41 world-class academic medical centers, industries (pharmaceutical and diagnostic companies), health payer, research organizations and foundation and patient advocates spanning 17 countries and 4 continents, aligned to deliver now the progress in cancer treatment that is awaited by so many patients and families around the world.

For further information, please visit www.winconsortium.org

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تسمح لوين كونسورتيوم ببدء العمل بالتجربة السريرية للعلاج الثلاثي المستهدف كخط علاج أول لسرطان الرئة غير صغير الخلايا النقيلي

فيلجويف، فرنسا -(بزنيس واير/"ايتوس واير"): حصلت "وين كونسورتيوم" ("وين") على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ("إف دي إيه") للبدء بالدراسات السريرية بمنهجية علاجية حديثة باستخدام مجموعةً من ثلاثة علاجات مستهدفة لخط العلاج الأول للمرضى المصابين ببمراحل متقدّمة من سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة ("إن إس سي إل سي"). وستهدف تجربة "إطالة أمد الحياة بالتقنيات الجينية المنطقية المبتكرة ("سبرينج") إلى تسجيل المرضى الذين يتلقون عادةً العلاج الكيماوي من الخط الأول القائم على البلاتين. وسيُستبعد المرضى الذين سجلوا تغيرات في الدافع القابل للاستهداف (طفرة مستقبل عامل النمو البشروي "إي جي إف آر"، وإعادة ترتيب مورثة الليمفوما الكشمية كيناز "إيه إل كيه"، وطفرة تخطي إنزيم "آر أو إس 1" و"إم إي تي إكسون 14"). ويمثل المرضى المصابون بسرطان الرئة غير صغير الخلايا دون طفرات قابلة للتدخل في الدافع السرطاني والذين يُتوقع تسجيلهم في تجربة "سبرينج"، الغالبية العظمى من المرضى المصابين بسرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة النقيلي (حوالي 80 في المائة من المرضى من العرق القوقازي).

ونظراً لاكتشاف حوالي 60 في المائة من سرطان الرئة غير صغير الخلايا في مرحلة متقدمة أو نقيلية، ووجود أقل من 5 في المائة من المرضى الذين ما زالوا على قيد الحياة بعد 5 أعوام، لا بدّ من اعتماد استراتيجية لتغيير النموذج لعلاج أنواع السرطان الأكثر فتكاً. وتستند منهجية "وين" الحديثة إلى استخدام مجموعة العلاجات الثلاثية من الأدوية المستهدفة، بعد النجاح التاريخي لهذه المنهجية في علاج مرضى الإيدز والسلّ. وعلى نحو مماثل، يعتمد مفهومنا على جمع الأدوية الثلاثة المستهدفة التي يُتوقّع أن تكون فعالة جداً عند استخدامها معاً، في حين أنها لن تؤدي سوى إلى نتيجة سريرية بسيطة إن استخدمت وحدها في علاج فردي.

وقال الدكتور جون مندلسون، رئيس مجلس إدارة "وين": "مع ذلك، إنه لمن الأهمية بمكان الاعتراف بوجود فرق كبير بين السرطان والإيدز حيث يكمن في التعقيد والتباين البيولوجي الكبير لمرض السرطان مقارنة بالإيدز. ففي علاج مرض الإيدز، يكون استخدام مجموعة واحدة ثلاثية العلاجات فعالاً لغالبية المرضى، في حين يُتوقع أن يحتاج علاج مرض السرطان إلى عدة مجموعات من العلاجات لمعالجة جميع المرضى بشكل فعال. وطوّرت ’وين كونسورتيوم‘ تقنيات جديدة لتخصيص مجموعات العلاجات لكل مريض على حدة. وبالتالي، تُعتبر تجربة ’وين‘، التي تحمل اسم ’سبرينج‘ دليلاً أولياً لمفهوم هذه المنهجية الحديثة في علاج سرطان الرئة، وستُختبر كأول مجموعة علاجات ثلاثية من قبل أعضاء ’وين‘ من الشركات الدوائية الرئيسية، والتي تتضمن ’أفيلوماب‘ من ’ميرك‘ مع ’بالبوسيكليب‘ و’أكسيتينيب‘ من ’فايزر‘".

وستقود البحث الأولي الذي أطلقه باحثو "سبرينج" الدكتورة رازيل كورزروك (جامعة كاليفورنيا سان دييغو، مركز مورز لأمراض السرطان) بمساعدة الدكتور إنريكيتا فيليب (معهد فال دي هيبرون للأورام السرطانية) ومن المخطط إطلاقه في 5 دول و8 مواقع خاصة بأعضاء شركة "وين"، حيث تتضمن جامعة كاليفورنيا سان دييغو، مركز مورز لأمراض السرطان؛ ومعهد أفيرا لأمراض السرطان (الدكتور بنجامين سولومون)، في الولايات المتحدة الأمريكية؛ ومعهد كوري (الدكتور نيكولاس جيرارد)؛ ومركز ليون بيرارد (الدكتور بيير ساينتيجني)؛ ومستشفى باريس سان جوزيف (الدكتور إريك رايموند)، في فرنسا؛ ومعهد فال دي هيبرون للأورام السرطانية، في إسبانيا؛ ومركز هوسبيتلير دو لوكسمبورغ (الدكتور جاي بيرشيم)؛ ومركز شايم شيبا الطبي (الدكتور جير بار)، في إسرائيل.

وستبدأ تجربة "سبرينج" بجزء المرحلة الأولى لاستكشاف سلامة مجموعة العالجات وتحديد الجرعات المثلى للمرحلة الثانية التي ستستكشف فعالية نظام العلاج الثلاثي هذا في خط العلاج الأول لسرطان الرئة غير صغير الخلايا النقيلي. وستهدف التجربة أيضاً إلى التحقق من صحة خوارزميات "إس آي إم إس" الحديثة (نظام مبسّط لرسم خرائط التدخلات) الذي طوّرته وصمّمته "وين" للقيام بعملية المطابقة الحيوية بين الأورام لدى كل مريض مع مجموعة معين من العلاجات. ولتحقيق هذه الغاية، ستؤخذ خزعات من الأنسجة المصابة بأورام والأنسجة الطبيعية وسيجري استكشافها في تجربة "سبرينج". وسيتم إجراء تحليلات الحمض النووي الريبي منقوص الأوكسجين "دي إن إيه" والحمض النووي الريبي "آر إن إيه" من قبل الدكتور براندون يونغ، في مختبرات أفيرا بريسيشن لأمراض السرطان التابعة لـ "وين" في سان ماركوس بكاليفورنيا، على خرعٍ باستخدام التقنيات التالية على التوالي: تقنية "إلومينا إن جي إس" (الجيل التالي من تقنيات التسلسل الجيني) وتعبيرات تقنية "إيدج سيك" من "إتش تي جي موليكيولار" (الحمض النووي الريبي المرسال "إم آر إن إيه" والحمض النووي الريبي المصغر "ميكرو آر إن إيه") المستخدمة بالتزامن مع تقنية "إلومينا إن جي إس". وستجري عملية تكامل البيانات لخوارزمية نظام "إس آي إم إس" في جامعة بن جوريون في النقب بإسرائيل (من قبل الدكتور إيتان روبن).

وقال الدكتور فلاديمير لازار، الرئيس التنفيذي للشؤون العلمية والتشغيلية في "وين": "نشهد تعاوناً غير مسبوق بين أعضاء ’وين‘ من المنظمات الأكاديمية والصناعية والمعنية بالأبحاث. وستقوم ثمانية مواقع سريرية بتفعيل الدراسة، وستتوفر الأدوية من ’فايزر‘ وستجري ’إلومينا‘و’إتش تي جي موليكيولار‘ تقنيات تحليل الحمض النووي الريبي منقوص الأوكسجين "دي إن إيه" والحمض النووي الريبي "آر إن إيه"، بينما توفّر’كوفانس‘ القياسات الحيوية والسلامة الدوائية. ونتوجّه بالشكر بشكل خاص إلى ’فاوندايشن إيه آر سي‘ للبحث السرطاني في فرنسا على الدعم المالي للبدء بتجربة ’سبرينج‘. ونرحّب بدعم أي منظمة أخرى أو أي متبرعٍ خاص يرغب بالانضمام لهذا الجهد العالمي الفريد من نوعه والمخصص لمرضى سرطان الرئة".

وقالت الدكتورة رازيل كورزروك، المنسقة العالمية للتجارب، ورئيسة لجنة التجارب السريرية في "وين": "من المشوق جداً رؤية تحوّل هذه الجهود إلى أمرٍ ملموس إضافةً إلى تجسّد هذا التعاون غير المسبوق. ونتطلع إلى تفعيل مواقعنا السريرية، كما سنحتاج إلى إطلاق المزيد من مجموعات العلاجات بسرعة وإلى انضمام شركات أدويةٍ أُخرى إلينا في إنجاز هذا العمل. وتملك "وين" القدرة والخبرة لاختبار مجموعات علاجاتٍ أخرى ولديها التقنيات المطلوبة بعملية المطابقة الحيوية بين الأورام لدى كل مريض مع مجموعة علاجاتٍ مناسبةٍ من الأدوية".

لمحة عن "وين كونسورتيوم"
تُعتبر "وين كونسورتيوم" شبكةً غير ربحيّة تتّخذ من فرنسا مقرّاً لها وتضمّ 41 عضواً عالمي المستوى من مراكز أكاديمية طبية، وقطاعات (شركات دوائية وتشخيصية)، وجهات ممولة لنفقات الرعاية الصحّية، ومنظمات الأبحاث، والمؤسسات، والمدافعين عن حقوق المرضى في 17 دولةً وأربع قارّات، حيث تعمل بشكل متناسق لتوفر في الوقت الحاضر التطورات في مجال علاج مرض السرطان التي ينتظرها الكثير من المرضى والعائلات في جميع أنحاء العالم.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.winconsortium.org.
=