Monday, 3 July 2017

IDB Wins Banker Middle East Award for Digital Transformation Using SAP Technology



JEDDAH, Kingdom of Saudi Arabia – 03 July 2017 –The Islamic Development Bank (IDB), a multilateral development financing institution with 57 member countries as shareholders, is now fully delivering on its mandate to foster socio-economic development among its member countries, thanks in large part to the recent transformation of its core banking technology, using SAP.

IDB supports the growing Islamic Finance, with a recent report by Dinar Standard predicting global Islamic banking assets will nearly double from USD 2 trillion in 2015 to USD 3.5 trillion by 2025.

From project finance in the public and private sectors, to development assistance for poverty alleviation, IDB’s systems require absolute transparency for more optimized project financing, sustainable processes that foster accountability, and enriched data analytics for faster decision making.

Recognizing IDB’s digital transformation success, IDB has won “Best Implementation” at the Banker Middle East Industry Awards 2017. Judges praised IDB for having recently launched USD 745 million in development projects across 56 member countries in the Middle East, Africa, Asia, and Europe, and aims to become a world-class development bank in the Muslim world by 2019

Ahmed Al-Faifi, Managing Director of SAP Saudi Arabia, said: “IDB has made a paradigm shift in the way that it approaches banking. The bank has gone from legacy systems to real-time in only a few years of working with SAP, and has saved tens of millions of Saudi Riyals in the process. From analytics technology and development banking operations to finance and human resources, IDB is now operating on par with the world’s very best banks.”

Optimizing processes while reducing risks is central to success for all financial institutions. IDB has increased the urgency to outperform stakeholder expectations, in line with the ambitious objectives of its member countries, Al-Faifi added.

In the Kingdom of Saudi Arabia, SAP counts more than 1,000 customers and more than 50 partners, and has localized solutions to more than 25 industries. In the Middle East, more than USD 1.6 trillion worth of banking assets run on SAP. By 2020, 70 percent of global high-tech revenue will be Digital Economy-related, according to SAP

Saudi Vision 2030 calls on the Kingdom to be a Digital Economy leader, with the pillars of (i) diversifying the economy and increasing productivity, (ii) reducing unemployment (iii) maximizing resources and  improving quality of life  (iv) developing an Economy that is among the Top 15 economies, and (v) ranking Top 10 in the Global Competitiveness Index.

التحوّل الرقمي بتقنيات "إس إيه بي" يُكسب البنك الإسلامي للتنمية جائزة "بانكر ميدل إيست"

جدة، المملكة العربية السعودية

أدّى نجاح البنك الإسلامي للتنمية في إحداث التحوّل الرقمي على الصعيد المؤسسي، إلى تمكّنه بشكل كامل من تعزيز عملياته التي تجري في سياق دعم مشاريع التنمية الاجتماعية والاقتصادية بين البلدان الأعضاء فيه. ونال البنك الإسلامي للتنمية واحدة من جوائز "بانكر ميدل إيست 2017"، تكريماً لنجاحه في القفزة النوعية التي أحدثها عبر التحول الرقمي في التقنيات الخاصة بالخدمات المصرفية الأساسية، وهو التحول الذي تمّ عبر اللجوء إلى تقنيات "إس إيه بي". ونال البنك هذه الجائزة الإقليمية المرموقة عن فئة "أفضل تنفيذ".

ويدعم البنك الإسلامي للتنمية، وهو مؤسسة تمويل إنمائي متعددة الأطراف تضم في عضويتها 57 دولة إسلامية، قطاع التمويل الإسلامي الذي يشهد تنامياً ملحوظاً في الآونة الراهنة، في وقت يتوقع تقرير صدر حديثاً عن مؤسسة "دينار ستاندرد" بأن تنمو الأصول المصرفية الإسلامية العالمية من تريليوني دولار في العام 2015 إلى 3.5 تريليونات دولار بحلول العام 2025.

وتتطلب نُظم البنك الإسلامي للتنمية شفافية مطلقة من أجل تحسين عمليات تمويل المشاريع، والارتقاء باستدامة العمليات التي تعزز المساءلة، وإثراء تحليلات البيانات من أجل تسريع عمليات اتخاذ القرار، سواء فيما يتعلق بتمويل المشاريع في القطاعين العام والخاص، أو تقديم المساعدات الإنمائية من أجل التخفيف من وطأة الفقر في البلدان المحتاجة.

وأثنت لجنة التحكيم في جوائز "بانكر ميدل إيست" على إطلاق البنك الإسلامي للتنمية حديثاً مشاريع إنمائية في 56 دولة عضواً فيه في الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا وأوروبا، بقيمة إجمالية بلغت 745 مليون دولار، في وقت يسعى إلى أن يصبح مصرفاً إنمائياً عالمي المستوى في العالم الإسلامي بحلول العام 2019.

وبهذه المناسبة، قال أحمد الفيفي، المدير التنفيذي لشركة "إس إيه بي" السعودية، إن البنك الإسلامي للتنمية حقق قفزة نوعية في طريقة عمله المصرفي، موضحاً أن البنك استطاع، في غضون سنوات قليلة فقط من العمل مع شركته، الانتقال بالكامل من الأنظمة القديمة إلى التقنيات الفورية، محققاً وفورات تُقدّر بعشرات الملايين من الريالات في هذه العملية، وأضاف: "بات البنك الإسلامي للتنمية على قدم المساواة مع أفضل البنوك في العالم سواء فيما يتعلق بتقنيات تحليل البيانات والعمليات المصرفية الإنمائية، أو العمليات المالية وعمليات الموارد البشرية، إذ إن تحسين العمليات مع الحد من المخاطر أمر مهم لنجاح أية مؤسسة مالية، وقد زاد البنك الإسلامي للتنمية من أهمية تجاوز التوقعات لدى الدول الأعضاء بما يتماشى مع أهدافها الطموحة".

يُذكر أن لدى "إس إيه بي" في المملكة العربية السعودية أكثر من 1,000 عميل و50 شريكاً، واستطاعت الشركة عبر هذه المنظومة تقديم حلول محليةلأكثر من 25 قطاعاً مختلفاً. أما على صعيد منطقة الشرق الأوسط، فإنه يجري تشغيل ما يزيد على 1.6 تريليون دولار من الأصول المصرفية على تقنيات "إس إيه بي". ومن المتوقع، وفقاً للشركة، أن تبلغ عائدات التقنيات الفائقة ذات الصلة بالاقتصاد الرقمي عالمياً 70 بالمئة بحلول العام 2020.

ويُشار إلى أن الرؤية السعودية 2030 تدعو إلى جعل المملكة أحد الكيانات الرائدة في الاقتصاد الرقمي بالاستناد على ركائز عدة أبرزها: تنويع الاقتصاد وزيادة الإنتاجية، وخفض نسبة البطالة بين السعوديين، وزيادة الموارد ورفع مستوى المعيشة، ورفع حجم الاقتصاد وانتقاله إلى المراتب الخمس عشرة الأولى على مستوى العالم، والانتقال إلى أحد المراكز العشرة الأولى على مؤشر التنافسية العالمي.


=