Monday, 31 July 2017

فندق شانغريلا وتريدرز، قرية البري أبوظبي يعلنان تعيين رينر لوبفر بمنصب الشيف التنفيذي الجديد


أبوظبي، 31 يوليو 2017- أعلن فندق شانغريلا وتريدرز، قرية البري أبوظبي انضمام السيد رينر لوبفر ليشغل منصب الشيف التنفيذي في مطاعم الفندقين.  

يجلب رينر معه أكثر من عشرين عاماً من الخبرة في مجال الطهي، وهو حاصل على شهادة في الطهي من معهد كلاود دورنير للإدارة والطهي في ألمانيا عام 1999.  
 وفي سن 23 عاماً، كان يتولى رئاسة مطعم فندق هينزلر الحائز على نجمة ميشلن و16 نقطة في دليل "غولت ميلو" الشهير. مما أهّله للحصول على أول منصب طاهي بديل في برمودا، وشغل بعدها منصب رئيس الطهاة في سكوتلاند.
ومن منصبه الجديد، سيتولى الشيف التنفيذي قيادة فريق الطهي لدى مطاعم فندقي شانغريلا وتريدرز في مجمع قرية البري، والتي تشمل 10 مطاعم وردهات و10 قاعات طعام ومؤتمرات، بالإضافة إلى خدمة تناول الطعام في الغرف.
عمل رينر في قطاع الفنادق الفاخرة بقارة آسيا ومنطقة الشرق الأوسط منذ عام 2007، ويشرف على شؤون الطهي في مختلف المطاعم الفندقية في البحرين والصين وماليزيا وتايلاند. وخلال عمله في الصين، نجح رينر بقيادة طهاة الفعاليات لتحضير الطعام لوفود قمة هانغزو جي20 عام 2016. 
وبمناسبة انضمامه قال رينر لوبفر، الشيف التنفيذي: "يسعدني أن أشغل منصب الشيف التنفيذي المسؤول عن مطابخ ومطاعم فندقية مرموقة السمعة، ويشرفني العمل لدى مطاعم حائزة على جوائز عالمية مثل مطعم بوردو، وسفرة بلد، وشانغ بالاس." 
وأضاف: "أفخر بالعمل بمهنة الطهي، ويشرفني أن أكون جزءاً من تاريخ نجاح الفندق. ومن جانبي، أسعى للعمل جاهداً على تعزيز سمعة مطاعم مجمع قرية البري لتكون وجهة العاصمة الأولى لتناول الطعام للمقيمين والسياح على حد سواء."
حول مجموعة شانغريلا للفنادق والمنتجعات 
تعتبر مجموعة شانغريلا للفنادق والمنتجعات، والتي تتخذ من هونج كونج مقرّاً لها، من شركات الفنادق الرائدة الأولى على مستوى العالم، فهي تمتلك حالياً وتدير أكثر من 95 فندقاً في 22 بلداً، و73 وجهة تحت علامة “شانغريلا” و”كيري” و”تريدرز”. وقد تمكنت الشركة خلال أربعة عقود من الزمن من الإرتقاء بمستوى الضيافة إلى مستويات لم يسبقها إليها أحد لتصبح "'الضيافة من القلب" الشعار الذي يميز مستوى الخدمة والضيافة في فنادق ومنتجعات شانغريلا.في آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأوروبا وأمريكا الشمالية والمحيط الهندي. وتمتلك المجوعة طموحاً توسعياً يدفعها نحو التطوير المستمر خصوصاً مع وجود العديد من المشاريع التوسعية المستقبلية في البر الرئيسي الصيني، وكمبوديا، وهونغ
كونج، وأندونيسيا، وماليزيا، وميانمار، والفلبين، والمملكة العربية السعودية، وسريلانكا. للمزيد من المعلومات يرجى زيارة www.shangri-la.com. 
=