Thursday, 22 June 2017

Volvo Cars safety experts receive prestigious award from US National Highway Traffic Safety Administration


Volvo Cars, the premium car maker synonymous with advanced safety systems, has once again been recognised for its contribution to improving traffic safety and reducing fatalities and serious injuries on our roads by the National Highway Traffic Safety Administration (NHTSA) in the United States.

Per Lenhoff, Senior Manager, and Magdalena Lindman, Technical Expert in Traffic Safety Data Analysis, who work at the Volvo Cars Safety Centre, one of the most advanced testing facilities in the automotive industry, have been recognised by NHTSA for their contribution to enhanced traffic safety.  Over the years they have worked on developing a range of systems including Run-off road occupant protection and both physical and CAE (Computer Aided Engineering) test methods that capture and replicate real-life crashes.

With a clear focus on addressing real-life safety, both Magdalena Lindman and Per Lenhoff have contributed substantially to the high safety performance levels of Volvo Cars’ latest products including the new XC60. The new XC60 launched with one of the highest levels of standard advanced driver assistance and steering support systems on the market.

“We are delighted to receive this recognition for our work,” said Magdalena Lindman, Technical Expert, Traffic Safety Data Analysis at Volvo Cars Safety Centre. “Our goal is to make our roads a safer place for everyone. This is why we place so much importance on understanding real-world data. At Volvo Cars we do not engineer our cars to just pass safety tests – we engineer them to save lives. That has always been our starting point.”

Lindman and Lenhoff join an exclusive club of Volvo safety engineers that have received this award over the years for their work on ground-breaking safety innovations.

“We are very pleased that Magdalena and Per have received this recognition from NHTSA for their outstanding work. Volvo Cars foundation is built upon protecting people, understanding their needs and making their lives better. Our consistent approach to addressing real-life safety has had a clear impact on the lives of many people over the years. Our vision is that no one should be killed or seriously injured in a new Volvo car by 2020,” said Malin Ekholm, Vice President, Volvo Cars Safety Centre.

Volvo Cars is unique in the automotive industry for its approach to safety. Since 1970 the Swedish marque have been collecting data from thousands of real-world accidents with the aim of better understanding and addressing real-life safety needs. The Safety Vision and Real-Life Safety are part of Volvo Cars’ sustainability programme – Omtanke. 
-------------------------------

Volvo Car Group in 2016
For the 2016 financial year, Volvo Car Group recorded an operating profit of 11,014 MSEK (6,620 MSEK in 2015). Revenue over the period amounted to 180,672 MSEK (164,043 MSEK). For the full year 2016, global sales reached a record 534,332 cars, an increase of 6.2 per cent versus 2015. The record sales and operating profit cleared the way for Volvo Car Group to continue investing in its global transformation plan.



"فولفو" تحصد جائزة مرموقة من "الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة" الأمريكية
أعلنت شركة "فولفو للسيارات" الرائدة عالمياً في صناعة السيارات الفاخرة والتي طالما اقترن اسمها بأنظمة السلامة المتقدمة، أنها حازت مرة أخرى على اعتراف عالمي في مجال مساهمتها بتحسين السلامة المرورية والحدّ من الوفيات والإصابات الخطيرة على الطرق من قبل "الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة" ((NHTSA) في الولايات المتحدة الأمريكية.

ونال بير لينهوف كبير المديرين وماغدالينا ليندمان الخبيرة التقنية في تحليل بيانات السلامة المرورية اللذين يعملان في مركز السلامة في "فولفو للسيارات"، وهو أحد أكثر مراكز الاختبارات تقدماً في صناعة السيارات، اعترافاً من "الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة" في الولايات المتحدة لمساهمتهما في تطوير السلامة المرورية. وسعى لينهوف وليندمان على مدار أعوام إلى تطوير مجموعة من الأنظمة بما في ذلك حماية مستخدمي الطرق الوعرة بالإضافة إلى الاختبارات الحسية والاستعانة بالهندسة الكمبيوترية على حدّ سواء، من أجل استخلاص الدروس من حوادث الاصطدام الفعلية.

مع التركيز الجلي على معالجة مسألة السلامة بواقعية، أسهم كل من ماغدالينا ليندمان وبير لينهوف بشكل كبير في تعزيز أداء مستويات السلامة العالية في أحدث طرز "فولفو للسيارات" بما في ذلك XC60 الجديدة التي أُطلقت مؤخراً متسلحة بواحدة من أعلى مستويات السلامة في السوق لنظامي ”مساعد السائق المتقدم" و"دعم عجلة القيادة".

وقالت ماغدالينا ليندمان الخبيرة في تحليل بيانات السلامة المرورية في مركز السلامة في "فولفو للسيارات"، "نحن سعداء بتلقي هذا التقدير لعملنا". وتابعت "هدفنا هو جعل طرقاتنا مكاناً أكثر أماناً للجميع. وهذا هو السبب الذي يقف وراء صبّ اهتمامنا على فهم البيانات في العالم الحقيقي. فنحن في فولفو للسيارات لا نقوم بهندسة سياراتنا لمجرد اجتياز اختبارات السلامة، بل نُقدم على ذلك من أجل إنقاذ الأرواح. لقد كان ذلك دائماً نقطة إنطلاقنا".

ويشار إلى أن ليندمان ولينهوف قد انضما إلى نادي مهندسي فولفو للسلامة المتميزين الذين حصلوا على هذه الجائزة على مرّ السنين لقاء انكبابهم على ابتكارات السلامة الرائدة.

من جهته، قال مالين إكهولم، نائب رئيس مركز السلامة في "فولفو للسيارات"، "نحن سعداء جداً بأن ماغدالينا وبير قد نالا هذا الاعتراف من الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة في الولايات المتحدة الأمريكية لقاء عملهم المتميّز. إن مؤسسة فولفو مبنية على مبدأ حماية الناس وفهم احتياجاتهم وجعل حياتهم أفضل".

وأضاف "إن لنهجنا المتماسك الهادف إلى معالجة مسألة السلامة بواقعية له أثر واضح على حياة العديد من الناس على مرّ السنين. إن رؤيتنا هي أنه لا ينبغي أن يُقتل أو يتعرّض أحد لإصابات خطيرة في سيارة فولفو الجديدة بحلول العام 2020".

وتتميز "فولفو للسيارات" في مجال صناعة السيارات نظراً لمقاربتها لمسألة السلامة. فمنذ العام 1970، فإن هذه الماركة السويدية تقوم بجمع البيانات من آلاف الحوادث المرورية في العالم بهدف فهمٍ أفضل لاحتياجات السلامة الفعلية ومعالجتها. إن الرؤية المتعلقة بالسلامة والسلامة الفعلية هما جزء من برنامج "فولفو للسيارات" للاستدامة –" Omtanke".
--------------------------------------------------------------
 مجموعة فولفو للسيارات في 2016/2015

 لسنة 2016 المالية، حققت مجموعة فولفو ربحاً تشغيلياً بلغ 11014 مليون كرونا سويدية (6620 مليون كرونا سويدية في 2015). وبلغت الإيرادات خلال هذه الفترة 180672 مليون كرونا سويدية (164043 مليون كرونا سويدية). سجّلت المبيعات العالمية لكامل سنة 2016 رقماً قياسياً وصل إلى 534332 سيارة، وبزيادة قدرها 6.2 بالمائة بالمقارنة مع 2015. سمحت المبيعات القياسية مع الربح التشغيلي لمجموعة فولفو للسيارات بمواصلة الاستثمار في مخططها التحويلي العالمي.


=